الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
صبر‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وموائد‭ ‬العرب

بواسطة azzaman

صبر‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وموائد‭ ‬العرب

فاتح‭ ‬عبد‭ ‬السلام‭ ‬

 

نعرف‭ ‬انّ‭ ‬ويلات‭ ‬الحروب‭ ‬عانت‭ ‬منها‭ ‬المرأة‭ ‬العراقية،‭ ‬والمرأة‭ ‬السورية‭ ‬في‭ ‬مواقف‭  ‬متقدمة‭ ‬من‭ ‬الصبر‭ ‬محفورة‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬جيل‭ ‬كامل،‭ ‬حين‭ ‬كان‭ ‬القصف‭ ‬بأنواع‭ ‬مصادره‭ ‬يبيد‭ ‬عوائل‭ ‬بأجمعها‭ ‬أو‭ ‬يبقى‭ ‬منها‭ ‬احياناً‭ ‬طفلا‭ ‬او‭ ‬امرأة‭ ‬تحمل‭ ‬من‭ ‬بعد‭ ‬ثقل‭ ‬الخراب‭ ‬،‭ ‬غير‭ ‬انّ‭  ‬المرأة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬تقاتل‭ ‬بصبرها‭ ‬النادر‭ ‬وهي‭ ‬محاصرة،‭ ‬ولا‭ ‬حدود‭ ‬لدولة،‭ ‬امامها‭ ‬مفتوحة‭ ‬للهروب‭ ‬بأطفالها‭ ‬من‭ ‬النيران‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬الرحمة‭ ‬مطلقاً‭.‬

نراها‭ ‬في‭ ‬الصور،‭ ‬امرأة‭ ‬تواجه‭ ‬الموت‭ ‬واقفة،‭ ‬وتدفن‭ ‬اطفالها‭ ‬وتحمل‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬منهم‭ ‬بيديها‭ ‬وتخرج‭ ‬من‭ ‬بناية‭ ‬أصبحت‭ ‬انقاضاً‭ ‬الى‭ ‬عراء‭ ‬مليء‭ ‬بالحجارة‭ ‬والجثث‭ ‬لا‭ ‬سقف‭ ‬يظلها‭ ‬سوى‭ ‬السماء‭ ‬التي‭ ‬تحترقها‭ ‬صواريخ‭  ‬وقنابل،‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬رمضان،‭ ‬شهر‭ ‬الصيام‭ ‬الذي‭ ‬له‭ ‬عند‭ ‬المسلمين‭ ‬قدسية‭ ‬خاصة‭ ‬،‭ ‬وكان‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬الوان‭ ‬خاصة‭ ‬به‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬تحصد‭ ‬النيران‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬حي‭ ‬وتحاصر‭ ‬الحشود‭ ‬الهائلة‭ ‬من‭ ‬الاهالي‭ ‬في‭ ‬بقعة‭ ‬صغيرة‭ ‬محاصرة‭.‬

‭ ‬صبر‭ ‬النساء‭ ‬الفلسطينيات‭ ‬ليس‭ ‬أمراً‭ ‬عابراً،‭ ‬هو‭ ‬رسالة‭ ‬لمن‭ ‬يجيد‭ ‬قراءتها،‭ ‬وهم‭ ‬مع‭ ‬الأسف،‭ ‬قلة‭ ‬في‭ ‬أوساط‭ ‬النساء‭ ‬العربيات‭ ‬في‭ ‬دولنا‭ ‬الشاردة‭ ‬وراء‭ ‬عوالم‭ ‬وهمية‭ ‬من‭ ‬الترف‭ ‬حاجبة‭ ‬لرؤية‭ ‬نماذج‭ ‬إنسانية‭ ‬عربية‭ ‬مجبولة‭ ‬بالصلابة‭ ‬والقوة‭ ‬والاقتدار‭ ‬والايمان‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬وسواها‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬والضفة‭.‬

يوجد‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬برامج‭ ‬للأسرة‭ ‬والطفل‭ ‬وبرامج‭ ‬اجتماعية‭ ‬لتنمية‭ ‬الاسرة،‭ ‬وكلها‭ ‬تراوح‭ ‬بين‭ ‬النظرية‭ ‬والمظاهر‭ ‬التقليدية‭ ‬من‭ ‬الزيف‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والترف‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬عامل‭ ‬خراب‭ ‬داخلي‭ ‬وليس‭ ‬عنصر‭ ‬بناء‭. ‬كما‭ ‬لدينا‭ ‬اقسام‭ ‬مجتمع‭ ‬وعلوم‭ ‬اجتماعية‭ ‬في‭ ‬جامعاتنا‭ ‬غارقة‭ ‬في‭ ‬النظريات‭ ‬والامثلة‭ ‬التقليدية‭ ‬المستهلكة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬ان‭ ‬غزة‭ ‬وحدها‭ ‬قدمت‭ ‬تجارب‭ ‬باذخة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الانسان‭ ‬والأسرة‭ ‬عبر‭ ‬تكامل‭ ‬عناصر‭ ‬الصبر‭ ‬مع‭ ‬الايمان‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الهوية‭ ‬المهددة‭ ‬من‭ ‬العدو‭ ‬والصديق‭ ‬في‭ ‬زمن‭ ‬قاس‭ ‬ٍ‭ ‬سيسجل‭ ‬تفاهة‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭ ‬إزاء‭ ‬كارثة‭ ‬كبرى‭ ‬تتخللها‭ ‬كلّ‭ ‬يوم‭ ‬جريمة‭ ‬حرب‭ ‬وابادة،‭ ‬كما‭ ‬وصفها‭ ‬مفوض‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بجنيف‭ ‬أمس‭. ‬وهذه‭ ‬التجارب‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬المجتمعات‭.‬

علماء‭ ‬الاجتماع‭ ‬العرب‭ ‬مدعوون‭ ‬الى‭ ‬دراسة‭ ‬هذه‭ ‬النماذج‭ ‬البشرية‭ ‬وكيف‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬الحياة‭ ‬وسط‭ ‬نساء‭ ‬منكوبات‭ ‬بالفقد‭ ‬اليومي،‭ ‬وطفولة‭ ‬تحترق‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬قبل‭ ‬البيوت‭. ‬انها‭ ‬مسارات‭ ‬جديدة‭ ‬لبناء‭ ‬امة‭ ‬أخرى‭ ‬لا‭ ‬تعرفها‭ ‬أمة‭ ‬الأبراج

‭ ‬العالية‭ ‬والصالونات‭ ‬المخملية‭ ‬وبورصة‭ ‬الأندية‭ ‬الرياضية‭ ‬وموائد‭ ‬الدواوين‭ ‬والمجالس‭ ‬والفنادق‭ ‬الطاعنة‭ ‬في‭ ‬البذخ‭.. ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬الضياع‭ ‬في‭ ‬سديم‭ ‬الكون‭.‬

 

رئيس التحرير -الطبعة الدولية

fatihabdulsalam@hotmail.com


مشاهدات 286
الكاتب فاتح‭ ‬عبد‭ ‬السلام‭ ‬
أضيف 2024/03/26 - 2:06 PM
آخر تحديث 2024/05/28 - 9:20 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 191 الشهر 11618 الكلي 9349656
الوقت الآن
الأربعاء 2024/5/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير