00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  بشـرى البستاني‮ ‬من النظم الى البحث الإكاديمي 1 - 2

حوارات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

بشـرى البستاني‮ ‬من النظم الى البحث الإكاديمي    1 - 2
عــــذراء الشعر المتيمة بحب العراق


هدير الجبوري
عندما كنت أسمع من احدهم أن كلماته تتوه وهو في‮ ‬حضرة فلان من الناس كنت اتساءل مع نفسي‮ ‬أهذه حقيقة فعلاً‮ ‬ام مجرد كلام ليس إلا‮.. ‬لكني‮ ‬تيقنت من صدق ذلك عندما وطأت قدمي‮  ‬بيت شاعرتنا الكبيرة الدكتورة بشرى البستاني‮ ‬في‮ ‬أيسر مدينة الموصل وكلي‮ ‬تلهف للقياها وتلعثمت في‮ ‬فمي‮ ‬الكلمات وأنا اتقدم لأحييها عندما خرجت لترحب بي‮.. ‬احسست ان كل شيء مميز في‮ ‬الشارع الذي‮ ‬تسكنه حتى النخلة الباسقة التي‮ ‬تتوسط الواجهة الخارجية للبيت فقد كانت كبيرة وشامخة كشموخ صاحبة الدار التي‮ ‬كنت اظنني‮ ‬سأجدها متجهمة الوجه وصعبة المراس عندما سألقاها‮. ‬لكنني‮ ‬رأيت أمامي‮ ‬وجهاً‮ ‬جميلاً‮ ‬ينطق بالطيبة،‮ ‬وابتسامة عفوية تعلو ملامحها وترحب بالضيف قبل‮ ‬يديها التي‮ ‬مدتها لي‮  ‬مرحبة بي‮ ‬بحرارة ووجدت في‮ ‬وجهها حكايا كثيرة قالتها لي‮ ‬عيناها التي‮ ‬تحكي‮ ‬دون كلام‮ .‬كل شيء في‮ ‬بيتها مصر أن‮ ‬يحكي‮ ‬لك عن مسيرتها الطويلة من الابداع والبهاء والثقافة‮ ...‬حتى الاثاث الموزع بشكل منسق‮ ‬ينطق شعراً‮ ‬كأنه‮ ‬يريد ان‮ ‬يكلمك ويحكي‮ ‬قصة صاحبته‮.‬

أكداس كبيرة من الكتب ضمتها مكتبات مرتبة عديدة في‮ ‬البيت،‮ ‬في‮ ‬الغرف والصالون والمطبخ الكبير،‮ ‬وأكداس أخرى موزعة على الطاولات وأول ما تبادر الى ذهني‮ ‬شيئان الاول تساءلت مع نفسي‮ ‬متى تمكنت هي‮ ‬من قراءة كل هذه الكتب‮. ‬والثانية راودتني‮ ‬أمنية بأن تُنقل كل هذه الكتب الثمينة الى مكتبة كبيرة في‮ ‬مدينة الموصل‮ ‬يتم أفتتاحها واستحداثها بأسم الدكتورة بشرى البستاني‮ ‬إكراما لتميز هذه المرأة العراقية وتكون ملكاً‮ ‬ادبياً‮ ‬ومرجعاً‮ ‬لطلبتها ومحبيها ولكل متذوقي‮ ‬الادب والشعر والثقافة والنقد الادبي‮ ‬وباشرافها هي‮ ‬أو بإشراف الدولة والتعليم العالي‮ ‬كما تفعل الدول المتقدمة مع مبدعيها‮ .‬
أحببت أن‮ ‬يكون حديثي‮ ‬أقرب للدردشة العفوية القريبة للقلب لا تحقيقاً‮ ‬صحفياً‮ ‬روتينياً‮ ‬لأنها أكبرمن ان‮ ‬يكون حواري‮ ‬معها محصوراً‮ ‬بمجموعة كلمات في‮ ‬تحقيق معين‮. ‬
ومن كرم لطفها وحلاوة تعاملها ناولتني‮ ‬جهاز الحاسوب الخاص بها وطلبت مني‮ ‬ان أنقل منه كل ما هو مفيد لي‮ ‬من معلومات عن السيرة الذاتية والعلمية لها وأسماء عناوين مؤلفاتها وكتبها وحتى أغلقه هذه الكتب التي‮ ‬احتفظت بها بحاسوبها الشخصي‮.‬
مدينة أصيلة
‮ ‬وبدأت اطرح عليها اسئلتي‮ ‬التي‮ ‬كانت سبب قدومي‮ ‬لرؤيتها لأني‮ ‬تمنيت ان أسمعها منها مباشرة دون وسيط بيننا أو تسجيل صوتي‮ ‬كما معتاد باللقاءات الصحفية وبدأتها بالسؤال الأهم لكي‮ ‬أعرف من هي‮ ‬حقاً‮....‬
‮{ ‬من هي‮ ‬الدكتورة بشرى البستاني‮ ‬وأين نشأت؟
‮- ‬أنا إنسانة مجروحة بالظلم الواقع على وطني‮ ‬وشعبي،‮ ‬وعلى إنسان هذا العصر،‮ ‬ومنهمكة بمحاولة تضميد ما أستطيع من جراحات‮. ‬ولدتُ‮ ‬ودرست من الروضة حتى نهاية الأعدادية في‮ ‬مدينة الموصل بالمدينة الأصلية الأصيلة‮  ‬في‮ ‬شارع الفاروق أهم شوارع الموصل وأقدمها أصالة وسكاناً،‮ ‬ذلك الذي‮ ‬أنجب الكثير من المبدعين الموصليين شعراء وفنانين وقادة عسكريين ووزراء وإداريين من أبناء هذه المدينة العريقة،‮ ‬عائلتي‮ ‬كانت مهتمة بالعلم والقيم الوطنية حيث درست أنا واخوتي‮ ‬علوم القرآن الكريم والحديث منذ الصغر وهذه الدراسة قادتني‮ ‬للاهتمام بعلوم اللغة العربية ومنجزها الادبي‮ ‬والجمالي،‮ ‬كذلك ساعدتني‮ ‬في‮ ‬التركيز والعناية بدراسة كل ما‮ ‬يحيط بالشعر والقصة القصيرة والرواية والفلسفة والتاريخ‮ .‬
‮{ ‬أين اكملتِ‮ ‬دراساتك ؟ وهل بدأت لديك بوادر الاهتمام بالشعر والادب بأول الطريق عندما كنت طالبة جامعية؟
‮- ‬أكملت المراحل الدراسية لغاية الأعدادية في‮ ‬مدينتي‮ ‬الموصل،‮ ‬وقد أذهلني‮ ‬تعلم القراءة والكتابة في‮ ‬وقت مبكر،‮ ‬وشغفني‮ ‬حباً‮ ‬فصرت لا أفارق الكتاب ولا الدفتر والقلم،‮ ‬وبعدها سحرتني‮ ‬الدلالات أهز كتف أمي‮ ‬لتترك عملها وتلتفت إليَّ‮ ‬أسألها عن معنى ما أقرأ،‮ ‬أحس والدي‮ ‬باندفاعي‮ ‬وسهري‮ ‬وأنا أملأ صفحات دفاتري‮ ‬بكتابة واضحة الحروف لتعجب أمي‮ ‬ومعلمتي،‮ ‬فأمر والدتي‮ ‬أن تواصل تدريسي‮ ‬سور القرآن الكريم وحفظها‮ ‬يوميا‮. ‬غادرتُ‮ ‬الموصل بعد اكمالي‮ ‬الدراسة الاعدادية الى بغداد لأكمل فيها دراستي‮ ‬الجامعية في‮ ‬كلية التربية‮ / ‬قسم الادب العربي‮.‬
‮{ ‬هل بدأت لديك بوادر الاهتمام بالشعر والادب بأول الطريق عندما كنت طالبة جامعية ؟
‮- ‬لا،لا،‮ ‬بدأت مبكراً‮ ‬قبل الجامعة بكثير وتم اختياري‮ ‬سكرتيرة لتحرير المجلة الخاصة بالكلية وهذا الاختيار كان من قبل الكادر التدريسي‮ ‬لشغفي‮ ‬الكبير بالشعر والكتابة الادبية وأثناء دراستي‮ ‬تم اختياري‮ ‬لأكون مسؤولة لصفحة أدب الشباب في‮ ‬صحيفة تدعى‮  (‬كل شيء‮ ) ‬كانت تصدر في‮ ‬بغداد‮.‬
‮{ ‬كيف وقع الاختيار على بشرى البستاني‮ ‬لتسلم مسؤولية صفحة ادب الشباب وهل كان وراء ذلك قصة ما؟
‮--  ‬كانت تصدر آنذاك في‮ ‬كلية الهندسة‮ / ‬جامعة بغداد مجلة خاصة بالشعر والأدب وكان المشرفون عليها من الشباب‮ ‬يعرفون انصرافي‮ ‬للأدب والشعر،‮ ‬ومنهم الشاعر الدكتور عبد الحق العاني‮ ‬والشاعر الأستاذ رضا الصخني‮  ‬اللذين نشرا لي‮ ‬نصاً‮ ‬وهما اللذين دلا الأستاذ حميد المطبعي‮ ‬رحمه الله وكان رئيس تحرير مجلة‮ ( ‬الكلمة‮ )‬في‮ ‬النجف وجاء خصيصاً‮ ‬الى كليتنا لغرض الحصول على قصيدة مني‮ ‬كي‮ ‬ينشرها في‮ ‬المجلة،‮ ‬وفعلا حصل ذلك،‮ ‬وكان مبعث فخر لكليتي‮ ‬آنذاك‮ .‬
‮- - ‬ما هي‮ ‬اول قصيدة نُشرت لك في‮ ‬صحيفة او مجلة أدبية رسمية ؟
‮- (‬وجه القمر‮) ‬كانت قصيدتي‮ ‬الاولى التي‮ ‬ُنشرت في‮ ‬مجلة الأقلام التي‮ ‬تصدر في‮ ‬بغداد عن وزارة الثقافة،‮ ‬وهي‮ ‬مجلة رصينة معروفة آنذاك على مستوى الوطن العربي‮ ‬وما زالت،‮ ‬والقصة بدأت بشكل عفوي‮ ‬اشتريت عددا من مجلة الأقلام وعدت للقسم الداخلي‮ ‬فدخلت صديقتي‮ ‬وبدأت تقلب المجلة وتقرأ بعض قصائدها‮ ‬،‮ ‬وإذا بها تلتفت إلي‮ ‬وتقول بإصرار،‮ ‬غدا نذهب بقصيدتك الأخيرة لهذه المجلة،‮ ‬وكنت بحوالي‮ ‬الـ‮ ‬18 عاماً‮. ‬وفعلاً‮ ‬ذهبنا للمجلة ولا أنسى التعامل الأبوي‮ ‬الرائع الذي‮ ‬استقبلني‮ ‬به رئيس‮  ‬التحرير،وبعد أن قرأ القصيدة أكد لي‮ ‬أنها ستنشر في‮ ‬العدد القادم‮.‬
‮{ ‬من كان‮ ‬يقف وراء إلهامك وفي‮ ‬عمر صغير بنشر هكذا قصائد معبرة في‮ ‬مواضيعها واختيار كلماتها؟‮ ‬
أمي‮ ‬رحمها الله كانت تحتفل أي‮ ‬احتفال بكل ما أكتب وأنا في‮ ‬الخامس والسادس الابتدائي،‮ ‬وفي‮ ‬المتوسطة استلمتني‮ ‬مدرسة رائعة رحمها الله،‮ ‬هي‮ ‬الأستاذة قمر كشمولة،‮ ‬تأتيني‮ ‬بالكتب والمختارات من الشعر العربي،‮ ‬وفي‮ ‬الدراسة الإعدادية استلمتني‮ ‬مدرسة أمٌّ‮ ‬أخرى رائعة هي‮ ‬الأستاذة سعاد شيت خطاب شقيقة القائد العسكري‮ ‬محمود شيت خطاب رحمهم الله جميعا،‮ ‬أما والدي‮ ‬فصارت مهمته شراء الكتب والدواوين والقواميس لأقرأ دون انقطاع‮.  ‬
‮{ ‬بعد انهاء الدراسة الجامعية في‮ ‬بغداد وعودتك الى مدينتك الأم‮ ‬
‮( ‬الموصل‮ ) ‬اين كان تعيينك الاول وما تلاه‮  ‬؟
‮- ‬عُينتُ‮ ‬في‮ ‬البدء باعدادية الموصل المركزية ومن ثم اكملت الدراسة التحضيرية للماجستير في‮ ‬كلية الآداب بجامعة القاهرة،‮ ‬وبسبب قطع العلاقات بين العراق ومصر لاسباب سياسية آنذاك أمرت الحكومة العراقية بعودة كل الطلبة،‮ ‬ويومها فتحت الماجستير بجامعة الموصل‮ / ‬كلية الآداب التي‮ ‬أكملت فيها الماجستير والدكتوراه وتخصصت بالنقد الادبي،‮ ‬وعُينت حينها تدريسية في‮ ‬نفس الكلية التي‮ ‬بقيت فيها لغاية أحداث الموصل‮ ‬2014 ومغادرتي‮ ‬العراق لعمان‮.‬
‮{ ‬لماذا تخصصتِ‮ ‬بموضوعة النقد الادبي‮ ‬حصراً؟
‮ - -‬لأنها الأساس في‮ ‬التمييز والمقارنة بين الأدب الجيد وسماته ومناهجه من‮ ‬غيره الذي‮ ‬لا‮ ‬يمتلك أدواته الرصينة،‮ ‬كما أن تخصصي‮ ‬في‮ ‬النقد ساهم في‮ ‬تطوير أدواتي‮ ‬الإبداعية والعلمية معاً‮ ‬وزودني‮ ‬بكل ما‮ ‬يفيد طلبتي‮ ‬في‮ ‬الدراسات العليا ومشروعي‮ ‬الشخصي‮.‬
‮{ ‬دكتورة بشرى ما هي‮ ‬برأيك إيجابيات وسلبيات التداخل بين الوضع الاكاديمي‮ ‬للشاعر والاديب وحياته عموماً‮ ‬؟
‮- ‬الايجابيات تتمثل بصورة رئيسة في‮ ‬الحوار المباشر دوماً‮ ‬وجهاً‮ ‬لوجه مع الشباب من الطلبة ومتابعة الكتب والمصادر الجديدة التي‮ ‬تبقي‮ ‬التدريسي‮ ‬في‮ ‬تطور علمي‮ ‬دائم فضلاً‮ ‬عن كوني‮ ‬لا أشعر بوطأة الزمن أو ثقله لأن حضور الشباب حولي‮ ‬يمنحني‮ ‬إحساساً‮ ‬حقيقياً‮ ‬بشباب ونشاط عارمين،‮ ‬وأول السلبيات الاكاديمية على الشاعر والأديب هي‮ ‬كونها تبتلع زمن الشاعر والمثقف لان جل اهتمامه‮ ‬ينصب على عمله الأكاديمي‮ ‬المتفرغ‮ ‬له ولطلبته ولمناقشاته العلمية المستمرة ودراساته ومصادره‮. ‬إن أي‮ ‬موظف رسمي‮ ‬له زمن محدد للعمل في‮ ‬دائرته إلا الأستاذ الجامعي‮ ‬فإن له واجباتٍ‮ ‬مهمة حال رجوعه من عمله الجامعي‮ ‬لداره،‮ ‬إذ‮ ‬يبدأ في‮ ‬داره ليلا عملٌ‮ ‬أكاديمي‮ ‬مهم آخر‮.  ‬
‮{ ‬سؤالي‮ ‬هو،‮ ‬مازلت تواصلين مسيرتك المثابرة بالرغم مما مرَّ‮ ‬بالمدينة من حروب وكوارث،‮ ‬وبالرغم من كل هذه المسيرة الطويلة والتميز والشهرة العلمية والادبية التي‮ ‬حصلت عليها باستحقاق ؟
‮--  ‬لم‮ ‬يتغير منهاجي‮ ‬أبدا بالرغم من مغادرة منزلي‮ ‬ومكتبتي‮ ‬وجامعتي‮ ‬وطلابي،‮ ‬تغير المكان‮ ‬يؤثر على إنتاج بعض المبدعين وأنا منهم،‮ ‬فقد عانيت من الانقطاع وأنا في‮ ‬عمان بالبداية حتى ألفت المكان وعاودت عملي‮ ‬ونشرت معظم كتبي‮ ‬ودواويني‮ ‬هناك،‮ ‬ما زال زمني‮ ‬رهين اشتغالاته مذ كنت في‮ ‬الدراسة الابتدائية حتى اليوم،‮ ‬التغير فقط بنوعية العمل وكميته أكثر الأحيان‮. ‬عالمي‮ ‬الأليف هو القراءة والكتابة والتواصل مع طلبتي‮ ‬في‮ ‬معظم جامعات الوطن العربي‮ ‬ولاسيما جامعة الموصل والجامعات العراقية وأعمل الآن على التحضير لطبع ديوانين جديدين‮ ‬يحمل الأول عنوان‮ ( ‬بتول‮ ) ‬وهذا العنوان تمجيد لحضور شقيقتي‮ ‬الراحلة الدكتورة‮ ‬
‮( ‬بتول‮ )‬رحمها الله التي‮ ‬توفيت من جراء الاحداث المرعبة التي‮ ‬عاشتها في‮ ‬مدينة الموصل عام2014 ..وهناك ايضاً‮ ‬أكثر من مشروع نشر رواية وكتاب عن النسوية،‮ ‬كما أعمل على جمع حواراتي‮ ‬المنشورة بالمجلات الأدبية،‮ ‬وأقوم بتدقيق نصوصي‮ ‬في‮ ‬الهايكو ودراساتي‮ ‬لنشرها في‮ ‬كتاب‮.‬
‮-- ‬دكتورة بشرى لنتحول الآن الى الشعر وكل ما‮ ‬يتعلق به وهو ديدن المثقفين والادباء عموماً‮. ‬
ماذا‮ ‬يمثل لك الشعر،‮ ‬أهو تلك التجربة الراقية التي‮ ‬كانت تشغل مجتمعنا العراقي‮ ‬والعربي‮ ‬بشكل عام أم تغير به الحال‮...‬؟
‮-- ‬بالرغم من الكلام الكثير الذي‮ ‬دار مؤخراً‮ ‬حول الشعر وموته وحلول الرواية محله لتكون هي‮ ‬البديل،‮ ‬إلا أن كل تلك الطروحات لم تدنُ‮ ‬من الموضوعية ولم تلتفت لأهمية الشعر في‮ ‬حياة الإنسان،‮ ‬ومهماته التي‮ ‬تختلف عن مهمات الرواية طبيعةً‮ ‬وتشكلاً‮ ‬ورؤىً،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن اختلاف وظيفة اللغة وجمالياتها في‮ ‬كلا الفنين،‮ ‬فلغة الشعر ترتكز على اللحظة الكثيفة المعمقة المعبرة عن الكينونة وتتسم بالواحدية،‮ ‬بينما ترتكز لغة السرد على النمو والتطور فهي‮ ‬لغة الصيرورة‮. ‬
التكوين الاول
‮{ ‬متى أحسستِ‮ ‬بالشعر ومتى لامس قلبك؟
‮-- ‬منذ الأزل صدقيني،‮ ‬لا أعرف كيف تكون الحياة دون شعر،‮ ‬أو لعله كان معي‮ ‬في‮ ‬التكوين الأول في‮ ‬رحم أمي،‮ ‬تقول أمي‮ ‬وأنت صغيرة،‮ ‬كنت تبكين حين تسمعين موسيقى حزينة أو أغنية مؤثرة،‮ ‬فنسارع لغلق المذياع،‮ ‬هكذا‮ ‬يكون الشعر قدراً،‮ ‬لكنه القدر الجميل في‮ ‬الأحوال كلها،‮ ‬لأنه‮ ‬يمنح الحياة معنى مضافاً،‮ ‬ويمنح الإنسان قدرة مرهفة على تلقي‮ ‬الجمال وتشكيله،‮ ‬كما‮ ‬يمنحه الطاقة على الفرح في‮ ‬زمن لا فرح فيه‮. ‬
‮   ‬لقد كان الشعر ومازال عند من‮ ‬يدركون قيمة الفنون وأهميتها للإنسان تلك التجربة الراقية التي‮ ‬استحقت التقدير حينما عبرت عن جوهر المشاعر الإنسانية ورأت أنه اختيار وموقف ومصير‮. ‬ونظرت للفن بوصفه وضع الحقيقة في‮ ‬العمل الفني‮ ‬حسب‮ (‬هيدجر‮) ‬لذلك فهو موجود زمني‮ ‬أستحق أن‮ ‬يهبه الشعراء حياتهم ويتحملوا من أجله ما احتملوا من ملاحقة الحكام والحساد والمشاغبين بكل الأزمان‮.‬
‮{ ‬وماذا عن الكلام الكثير الذي‮ ‬يدور حول مهمة الشعر وضرورته في‮ ‬حياة الإنسان المعاصر؟؟
‮- ‬بالرغم من الكلام الذي‮ ‬قيل عن موت الشعر وحلول الرواية محله فقد كان الصمود آخر الامر للمتمسكين بمواقفهم،‮ ‬والمتسائلين باستمرار عن معنى الحياة ودلالات أحداثها ومآلات مشاكل الإنسان الكبرى فيها،‮ ‬وفي‮ ‬مقدمة هذه المآلات معضلة الغياب والموت والاندثار،‮ ‬ساعين سعيا حثيثاً‮ ‬في‮ ‬دروب البحث عن المعنى دون الإمساك بواحد من خيوطه‮.‬
‮{ ‬ما الذي‮ ‬فتحه الشعر من أبواب وعن ماذا ظل‮ ‬يبحث ؟؟
‮-- ‬الشعر لا‮ ‬يفتح باباً‮ ‬أو‮ ‬يفك مجهولا إلا ليشكل مجهولاً‮ ‬أكثر تعقيدا وأعمق دلالة،‮ ‬مواصلاً‮ ‬مهمته في‮ ‬البحث عن ذلك المعنى الذي‮ ‬لا‮ ‬يرد في‮ ‬الشعر عبر لغة واضحة وبادية الشفافية لأن لغة الشعر تتسم بالعتمة والخفاء،‮ ‬فهي‮ ‬ضبابية لا تقول مرادها بأسلوب واضح ولا تعبر عن دلالتها بيسر كما تفعل اللغة المعيارية،‮ ‬إنها تدور حول المعنى ولا تقوله مباشرة مما‮ ‬يدفع القارئ الجاد إلى استدراجها ريثما‮ ‬يشكل الدلالة التي‮ ‬يجدها مناسبة لأفق تلقيه ولذلك كان الشعر منذ القدم وما زال بحاجة للفلسفة وليست لغة شعر شعرائنا القدامى ببعيدة عن مرمى الفكر الفلسفي‮ ‬بدءاً‮ ‬من‮ (‬طرفة وزهير ولبيد وأبي‮ ‬تمام وأبي‮ ‬العلاء‮) ‬وبعدهم تعمقت دروب الشعراء نحو الفلسفة ولغتها ومصطلحاتها ثم تطورت القضية في‮ ‬التصوف ولدى الفلاسفة الشعراء‮..‬
‮{  ‬كيف تعيشين تجربتك الشعرية من البداية حتى اكتمال القصيدة وكيف تنظرين الى الشعرية؟؟‮ ‬
‮-- ‬لستُ‮ ‬من الشاعرات والشعراء الذين‮ ‬يؤسطرون القضية،‮ ‬فالشعر تجربة إنسانية عاشها الإنسان قديما ويعيشها اليوم،‮ ‬وهي‮ ‬كأي‮ ‬قضية لها مساس بالنفس الإنسانية ومشاعرها وتجاربها وأفق تلقيها،‮ ‬لا بد أن‮ ‬يكتنفها الغموض والتوترات‮. ‬معي‮ ‬يصحب ولادة القصيدة توتر وضيق وأرق،‮ ‬وقصائدي‮ ‬الوطنية التي‮ ‬أشعلتها الحروب كنت أكتبها بدموعي،‮ ‬فيها‮ ‬يمتزج الحبر بدمع الوجع،‮ ‬ولا‮ ‬يُذكر العراق والعراقيون والشهداء والصواريخ التي‮ ‬خربت وطني‮ ‬وهدمت ربوعه إلا بالدمع الذي‮ ‬يعبر مع القلم‮.‬
‮{ ‬هل للكتابة طقوس خاصة عند بشرى البستاني‮ ‬؟؟
‮-- ‬للكتابة والشعر خاصة متطلبات ضرورية لا‮ ‬يمكن للتجربة استكمال ذاتها إلا بها،‮ ‬أولها الأمن النفسي،‮ ‬فقد تكونين في‮ ‬أتون حرب ضارية لكنك تواصلين كتابة القصيدة لأنك تجلسين في‮ ‬مكانٍ‮ ‬خاص بك ووسط أحبة‮ ‬يحرصون عليك وعلى منجزك‮. ‬إذن المكان الخاص ضروري‮ ‬للمبدعة والمبدع وهذا ما اشترطته النسوية للمرأة المبدعة،‮ ‬وما أصرت عليه‮ (‬فرجينيا وولف‮) ‬الروائية البريطانية‮.‬
سؤال‮ ‬يُطرح بشكل دائم وهو عن قضايا المرأة ودورها ومعاناتها في‮ ‬المجتمع بماذا تلخص بشرى البستاني‮ ‬الجواب على هذا التساؤل؟؟
‮-- ‬المرأة في‮ ‬العالم كله‮ ‬غرباً‮ ‬وشرقاً‮ ‬تحتاج لما‮ ‬يكفيها من المحبة والتشجيع والرعاية كي‮ ‬تبدع لأن ما عانت منه من اضطهاد عبر الزمن‮ ‬يكفي‮ ‬لحفر ذاتها وذاكرتها بالعذاب والمكابدة،‮ ‬فما أقرته النسويات جميعاً‮ ‬أن الحب والتمكين الممنوحين للمرأة لا‮ ‬يكفيان لرعاية مواهبها وتوظيف طاقاتها للإنتاج والشراكة في‮ ‬بناء الحياة العائلية والمجتمعية والوطنية‮. ‬هذا أولاً،‮ ‬وثانيا وهو الأهم أن المرأة التي‮ ‬لا تمتلك إرادة التحرير فلن تحررها كل قوانين الدنيا؛ لأنها تعرف أن الحرية ليست أن‮ ‬يفعل الإنسان ما‮ ‬يشاء،‮ ‬بل هي‮ ‬المسؤولية التي‮ ‬تجعل من الإنسان قادرا على تحمل الأعباء الثقيلة في‮ ‬اتخاذ قرارات مهمة وصائبة في‮ ‬بيته وفي‮ ‬عمله وفي‮ ‬مجتمعه،‮ ‬قرارات‮ ‬يسهم فيها بخدمة أسرته ومجتمعه ومواطنيه،‮ ‬ويكون مسهما في‮ ‬بناء اقتصاد وطنه من خلال إسهام المرأة في‮ ‬العمل الذي‮ ‬يدعم الأسرة ويسهم في‮ ‬بناء اقتصاد وطنها،‮ ‬وما زيادة نسبة الجوع والجوعى في‮ ‬العالم إلا وأحد أسبابه المهمة‮  ‬إقصاء نصف المجتمع الإنساني‮ ‬عن ميادين العمل في‮ ‬العالم ولاسيما في‮ ‬شرقنا وفي‮ ‬وطننا العربي‮ ‬المستلب فكرياً‮. ‬
‮{ ‬هل تخيفك الورقة البيضاء،‮ ‬وهل تستطيعين أن تصفي‮ ‬ذلك التحقق من بداية المخاض حتى اكتمال النص ؟؟
لا تخيفني‮ ‬الورقة البيضاء كما تخيف بعض الشعراء،‮ ‬لأني‮ ‬على‮ ‬يقين من أن اللون الأسود سيطرزها‮....‬
‮ ‬قليلاً‮ ‬ما أُنجز القصيدة في‮ ‬جلسة واحدة إن كانت اعتيادية،‮ ‬أما الطويلة فتحتاج لأشهر أحياناً،‮ ‬وهذا النمط الطويل لا‮ ‬يكون إلا للموضوعات المصيرية كالحروب والاحتلالات والصراعات المصيرية الكبرى والأمور المعضلة كالموت والمرض،‮ ‬ولي‮ ‬من هذا النمط أكثر من ديوان‮: ((‬الحب‮ ‬2003 / وكتاب العذاب‮)) ‬وديوان‮ ((‬بتول‮ )) ‬وكتاب الوجد وغيرها‮.‬
‮ ‬المهم هنا أن‮ ‬يتحول التوتر من الداخل إلى كتلة لغوية تستلقي‮ ‬على الورق،‮ ‬وما أن أجدها قد حملت في‮ ‬تشكيلتها الأولى معظم التوتر الذي‮ ‬كان‮ ‬يثقلني‮ ‬ويوتر أعصابي‮ ‬حتى أطمئن ويخفّ‮ ‬كثيراً‮ ‬ما أشعر به من عبء،‮ ‬وحينما أرضى عن النص الوليد أشعر بفرح ورضا وحينها أستطيع النوم‮.‬
‮{ ‬هل تعيدين قراءة ما تكتبين من نصوص قبل أن تخرج بشكلها النهائي‮ ‬للقارئ؟؟
‮ ‬نعم أعود لقراءة النص في‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬أو الثالث،‮ ‬أعود له مراتٍ‮ ‬عديدة،‮ ‬أحذف بعض المفردات والأسطر وأغير بعضها الآخر أكثر من مرة حتى أجد النص قد استوى،‮ ‬وأفضل القراءة الثانية من المختصين حولي‮ ‬من شقيقاتي‮ ‬واخوتي‮ ‬وزملائي‮ ‬الشعراء وطلبتي‮ ‬الموهوبين؛ لأن أربع عيون وفكرين مدركين خير من عينين وفكر واحد،‮ ‬وحينها‮ ‬يدور حوار حول ملاحظات مهمة أحيانا ووجهات نظر أخرى،‮ ‬لأن الحوار ضروري‮ ‬سواء أخذ به المؤلف أم حاوره حسب،‮ ‬بعدها أقوم بنشر النص دون تردد‮. ‬
‮{ ‬كيف ترين ثراء اللغة العربية وبماذا‮ ‬يتمثل؟؟
‮-- ‬ثراء اللغة العربية واحد من إشكاليات الشاعر العارف بدقائق اللغة التي‮ ‬يكتب بها وفضاءاتها وأبعاد المعنى فيها وأثر السياق في‮ ‬تشكيل الدلالات وإيقاعاتها‮.‬
‮ ‬ثراء اللغة العربية‮ ‬يوقعني‮ ‬أحياناً‮ ‬بالحيرة،‮ ‬فهي‮ ‬أثرى لغات العالم قاطبة باعتراف علماء اللغة الأجانب،‮ ‬ففيها ما‮ ‬يقرب من ثلاثة عشر مليون مفردة‮. ‬فأيَّ‮ ‬المفردة أختار،‮ ‬هذا ليس في‮ ‬كتابة الشعر حسب،‮ ‬بل وحتى في‮ ‬حفظه وفي‮ ‬المحاضرة‮. ‬مرة وأنا أدرّس الإيقاعَ‮ ‬لطلبة الدكتوراه،‮ ‬اخترت قصيدةً‮ ‬رثاء مالك الكافية‮:‬
‮ ‬لقد لامني‮ ‬عند القبور على البكا‮ ...‬صديقي‮ ‬لتذراف الدموع السوافك‮ ‬
وفيها قرأت البيت الثالث وأنا أكتبه على اللوح هكذا‮:‬
فقلت له إن الأسى‮ ‬يبعث الأسى‮                ‬فدعني‮ ‬فهذا كله‮  ‬قبر‮  ‬مالك
‮ ‬فتوقفت فوراً،‮ ‬قائلةً‮ ‬بصوت مسموع‮: ‬لا لا،‮ ‬ليس هكذا‮. ‬أغمضت لحظة وبرق الصوابُ‮ ‬في‮ ‬ذاكرتي‮:‬
‮     ‬فقلت له إن الشجى‮ ‬يبعث الشجى‮  ‬فدعني‮ ‬فهذا كله قبر مالك‮ ‬
وقلت للطلبة،‮ ‬تأملوا الفرق بين حرفي‮ ‬السين والشين،‮ ‬السين حرف مهموس صافٍ‮ ‬يعبر عن همس وصفاء بينما الشين حرف متوتر‮ ‬يعبر عن اشتباك العذاب بألوانه وتشويش الهواجس وارتباكها،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن حضور حرف الفاء الذي‮ ‬يتسم برقةٍ‮ ‬وشفافية شديدة‮. ‬ثم تأملوا كيف‮ ‬يتحول الفضاء الواسع من القبور والآلاف من الأموات إلى قبر واحد‮ ‬يلخصه الشاعر بقبر مالك المرثي‮ ‬ليكون الحزن الكبير العميق جديراً‮ ‬بمعزة الراحل ومكانته‮.‬
أحياناً‮ ‬أبقى أياماً‮ ‬أقلب المفردات في‮ ‬ذاكرتي‮ ‬وفي‮ ‬الدواوين دون استعانة بالقاموس،‮ ‬لأن القاموس‮ ‬يمنحني‮ ‬المفردة عارية ووحيدة ويتيمة،‮ ‬لكن السياق هو الذي‮ ‬يكسوها فيبين لي‮ ‬جمالها‮. ‬ولذلك كان الشعر العربي‮ ‬والاشتقاقات التي‮ ‬يبتكرها الشاعر الذكي‮ ‬واحداً‮ ‬من مصادر ثراء اللغة‮ ‬العربية بعد القرآن الكريم والصحيح من كلام الرسول الأمين‮.‬
‮{ ‬ماذا‮ ‬يعني‮ ‬الماضي‮ ‬والحاضر في‮ ‬حياة الدكتورة بشرى البستاني‮ ‬الشعرية والادبية؟؟
في‮ ‬تجاربي‮ ‬أحرصُ‮ ‬على العيش بالحاضر منطلقة نحو المستقبل،‮ ‬فالماضي‮ ‬منقضٍ‮ ‬لا عودة له،‮ ‬تلجأ إليه التجربة الشعرية حين تحتاج لثرائه ولخلاصة تجاربه الإيجابية والسلبية التي‮ ‬يلهمها الامتصاص من خبراته‮ ‬،‮ ‬لكن لابد من الإشارة إلى أن محركات الشعر ووميض الشعرية أعمق سراً‮ ‬من كل تلك الخبرات المباشرة وأبعد أثرا وأشد خفاء بحيث‮ ‬يصعب الإمساك بها حتى من قبل الشاعر نفسه؛ لأن الشعر لا‮ ‬يفسر مؤثرات خارجية بل‮ ‬يكتب الأثرالنفسي‮ ‬المشتبك بهذه المؤثرات،‮ ‬أو مع تجارب سابقة عاشها الشاعرأو الشاعرة وقد لا‮ ‬يتذكرها بل‮ ‬ينهض أثرها في‮ ‬تلك اللحظة الشعرية الخالدة،‮ ‬ولذلك قيل جمال الشعر ومجمل الفنون‮ ‬يكمن في‮ ‬غموضها‮ ‬غير المبهم،‮ ‬غموضها الذي‮ ‬يستدعي‮ ‬أفق تلقي‮ ‬القارئ بكل محمولاته الدلالية،‮ ‬وما‮ ‬يكمن في‮ ‬اشتباك خبراته‮. ‬ولذلك لابد من القول إن الشعر والأدب عموما لا‮ ‬يكتب الواقع ولا عن الواقع بل‮ ‬يكتب اشتغالات المخيلة التي‮ ‬تنتزع صوراً‮ ‬من الواقع وتجري‮ ‬عليها الحذف والتغيير والتركيب والإضافة لتكون لحظة الإبداع الأخيرة هي‮ ‬لحظة المراجعة والانتقاء‮. ‬الواقع مادي‮ ‬ثقيل لكنه‮ ‬يخفُّ‮ ‬كثيرا إذ تحوله التجربة لتراكيب لغوية‮.‬
لغة فارسية
‮{ ‬أين تكمن مصادر شعرك التي‮ ‬تتجلى لكثير من الباحثين الذين‮ ‬يقبلون على دراسته في‮ ‬كثير من الجامعات العربية والأجنبية؟؟‮ ‬
‮   -- ‬في‮ ‬الحقيقة لم أنتبه لهذه القضية إلا بعد استلامي‮ ‬رسالة من طالب دكتوراه عراقي‮ ‬يدرس في‮ ‬جامعة طهران‮ ‬يعلمني‮ ‬أن شعري‮ ‬يترجم الآن بدواوينه العشرة إلى اللغة الفارسية لإقبال طلبة الأكاديمية الإيرانية على دراسته وفق أكثر من منهج،‮ ‬كونه‮ ‬يمجد المقاومة ضد الغطرسة الأمريكية وضد ادعائها أن الحضارة الإنسانية المعاصرة كلها مدينة للغرب فيما وصلت إليه من تقدم هائل وخدمة للإنسانية ولذلك أطلقوا عليها المركزية الغربية‮  ‬وقد تناولتُ‮ ‬هذه القضية في‮ ‬أكثر من دراسة تفند هذا الادعاء لأن الحضارة المعاصرة هي‮ ‬جهد الإنسانية كلها عبر العصور‮ ‬،وقد أكد الباحثون ذلك عبر تشخيصهم الحضارات السابقة التي‮ ‬كانت الجذر الحيوي‮ ‬لهذه الحضارة الغربية التي‮ ‬لم تنهض من عدم،‮ ‬وإنما كانت جذورها تمتص من حضارات الشرق الخالدة المصرية والعراقية والصينية والهندية والفارسية‮.‬
وأن اسطورة المركزية الغربية قد فندها دارسو الغرب والعرب معاً‮ ‬بالأدلة العلمية والأثرية مع أسماء العلماء العرب والمسلمين والمشارقة الذين أسهموا بتأسيس هذه الحضارة التي‮ ‬هي‮ ‬جهد الإنسانية جميعا عبر عصورها التاريخية،‮ ‬فالحضارات والفنون لا تتصارع ليفني‮ ‬بعضها بعضا كما تفعل أمريكا اليوم وروسيا وايران،‮ ‬بل تتحاور وتتثاقف من أجل حياة أفضل وأبهى للإنسانية جمعاء،‮ ‬ومن أجل تشكيل الجمال الذي‮ ‬يسعد حياة الإنسان الذي‮ ‬كرمه الله،‮ ‬لكنهم‮ ‬ينسون أن‮  ‬هذه الحضارة المدعية هي‮ ‬التي‮ ‬قتلت الشعوب وهدمت بيوتهم وشردتهم،‮ ‬وعملت عولمتها الاقتصادية على إفقارهم وتجويعهم،‮ ‬وبدل أن تنفق أموال الشعوب التي‮ ‬ابتزتها على الغذاء والدواء وإسعاد الإنسان أنفقتها على الحروب والصواريخ والأسلحة الكيمياوية التي‮ ‬قتلت الإنسان وانتزعت منه الأمن وأحاطته بالرعب والدم والظلم والظلام‮.‬
‮{ ‬ماهي‮ ‬اهم المصادر في‮ ‬شعر بشرى البستاني‮ ‬؟؟
‮-- ‬مصادر شعري‮ ‬واضحة للقارئ المدقق،‮ ‬فهي‮ ‬في‮ ‬الكتب الثلاثة،‮ ‬القرآن الكريم والتوراة والانجيل وفي‮ ‬الحديث والسنة والشعر العربي‮ ‬القديم والحديث‮ .‬
في‮ ‬التاريخ والفلسفة والتصوف وفي‮ ‬الشعر الأجنبي‮ ‬المترجم وفي‮ ‬المرويات العربية والروايات العالمية،‮ ‬وأحيانا أحتاج العلوم الصرفة‮  ‬الفيزياء والكيمياء والفلك‮ ‬،وكنت قديما أشير في‮ ‬الإشارات نهاية النص إلى اسم المصدر فقط آملة برجوع القارئ للمصدر والبحث عن التناص أو الاقتباس ليفيد أكثر‮.‬
‮ ‬لكن اليوم تلاشت هذه الأمنية للأسف لعزوف معظم الشعب العربي‮ ‬ومنهم طلبتنا عن القراءة لأسباب ليس هنا موضعُ‮ ‬ذكرها مما‮ ‬يوجب الرجوع لتدوين الهامش وتوصيف المصدر والاقتباس كاملاً‮..‬

كذلك مصادر شعري‮ ‬من الفنون التشكيلية التي‮ ‬لها صلات عريقة بالشعر والرسم والنحت والعمارة والمونتاج والسينما‮. ‬وقد أوضحت الدراسات الكثيرة التي‮ ‬كتبت عن دواويني‮ ‬عبر الأطاريح والرسائل ذلك مفصلاً‮ ‬ومنها أطروحة الدكتوراه الموسومة‮ (‬تداخل الفنون في‮ ‬شعر بشرى البستاني‮) ‬للدكتورة فاتن النعيمي‮ ‬التي‮ ‬طبعت كتابا صدر عن دار فضاءات في‮ ‬عمان.ومن مصادر شعري‮ ‬المهمة ايضاً‮ ‬الطبيعة،‮ ‬أرضاً‮ ‬وسماءً‮ ‬وأجراماً‮ ‬وبحاراً‮ ‬وفصولاً‮. ‬ولكل مفردة دلالاتها الشعرية التي‮ ‬يحكمها السياق‮.‬_لو طلب منك طلبتك من الشعراء الشباب وصايا تعينهم على تطوير تجاربهم الشعرية،‮ ‬فماذا ستقولين لهم وأي‮ ‬النصح ستقدمينه لهم؟
‮-- ‬سأنصحهم ب-اقرأ،‮ ‬اقرأ،‮ ‬وكما قال جدنا الجاحظ اقرأ ألف ورقة لتكتب ورقة،‮ ‬اقرأ الشعر العربي‮ ‬القديم والإسلامي‮ ‬بأنواعه عذرياً‮ ‬ودينياً‮ ‬وحزبياً،‮ ‬أموياً‮ ‬وعباسياً‮ ‬وأندلسياً‮ ‬وصوفياً‮ ‬وحديثاً‮ ‬ومعاصراً‮.‬
‮ ‬وأقرأ الشعر المترجم عن كل الأمم لو توفر لك،‮ ‬ثم اقرأ نقداً‮ ‬وعلوم لغة وموسيقى وقصة قصيرة وومضاتٍ‮ ‬ورواية وتاريخا وفلسفة،‮ ‬ثم اقرأ عيون الشعر باستمرار‮.‬
_ما الذي‮ ‬يفعل الأسهاب المطول في‮ ‬الشعر؟؟؟‮ ‬
يقول الناقد الفرنسي‮ ‬جان بيير،‮ ‬الإسهاب في‮ ‬الشعر‮ ‬يقتل الدهشة أو‮ ‬يؤخرها‮. ‬وهذه السمة مازالت مشكلة الكثيرين عندنا لأن اللغة العربية مغرية ومعطاءة وعلى الشاعر أن‮ ‬يختار ويكثف‮. ‬
هل‮ ‬يشبه الشعر واقعنا التقليدي‮ ‬او‮ ‬يقترب منه كلياً؟؟
في‮ ‬الشعر والأدب عموماً‮ ‬لا‮ ‬يوجد واقعنا التقليدي،‮ ‬لأن الواقع عالم مادي‮ ‬ثقيل لا‮ ‬يشتغل إلا على الأرض وليس على الورق،‮ ‬بل‮ ‬يوجد في‮ ‬الأدب والفنون فضاء‮ ‬يتسم بالخفة‮ ‬يشكله الخيال وترسم تفاصيله وأحداثه الحروف‮.‬
بماذا تنصح الدكتورة بشرى البستاني‮ ‬المستعجل على طبع مؤلفاته لغرض كسب الشهرة السريعة وبدون تأنٍّ‮ ‬وتقييمٍ‮ ‬من طرف آخر‮ ‬يمتلك خبرة أكبر؟؟؟
‮-- ‬أقول له لا تستعجل النشر ولا تعتمد على تقييم نفسك بخبراتك الغضة فقط في‮ ‬دفع المادة للطبع،‮ ‬بل عليك بقارئ آخر‮ ‬يتسم بالخبرة والثقة،‮ ‬فأربع عيون خير من اثنتين‮. ‬وفكران خير من فكر واحد ورأيان‮ ‬يتيحان لك الاختيار بينما‮ ‬يفرض عليك الرأي‮ ‬الواحد قراره.واستشرْ‮ ‬ثم استشرْ‮ ‬وحاور،‮ ‬لكن عليك في‮ ‬النهاية أن تختار أنت الرأي‮ ‬الذي‮ ‬يمثلك وتراه ملائماً‮ ‬لسياق نصك وما‮ ‬يكون منسجماً‮ ‬مع رؤيته وفضائه‮.‬
وأدرس التراث بدقة قبل ان تنوي‮ ‬أنجاز كتاب ما خاص بك،‮ ‬تراث وطنك وتراث العالم،‮ ‬وطوّر البؤر المضيئة فيه وأهمل ما تجد فيه من الركام‮.‬
‮- ‬هل الشعر نتيجة لتجربة حقيقة للشاعر؟؟؟
‮-- ‬ليس الشعر مشاعرَ‮ ‬وأحاسيساً‮ ‬حسب،‮ ‬بل معظم الشعر الأصيل المتوهج هو نمذجة لغوية لتجارب حقيقية تضع الشاعر أمام وقائع الحياة وجها لوجه وترميه في‮ ‬مكابدتها ليتعلم كيفية الخروج من مآزقها‮. ‬وفي‮ ‬أتون هذه التجارب تنهض المعاناة بإنضاج التجربة التي‮ ‬تعمل المخيلة على تحليلها وتركيبها بشكل جديد لتؤول لشعر في‮ ‬يوم ما‮.‬

عدد المشـاهدات 104   تاريخ الإضافـة 14/05/2022   رقم المحتوى 63097
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على