00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الإيرانيون في كربلاء والعراقيون في طهران

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

(الزمان) تزور قصر سعد اباد (2)

الإيرانيون في كربلاء والعراقيون يجوبون طهران

 

طهران - حمدي العطار

عند دخولنا من بوابة قصر سعد اباد مكان إقامة عائله الشاه قبل سقوط نظامه.حرص الشاه قبل رحيله من القصر أن يجمع الصحفيين ليقول لهم ساترك كل شيء في مكانه وارحل عن إيران.

عند الدخول من البوابة الواسعة للقصر لا تجد نفسك الا في عمـــــــــق التاريخ وصورة هيبة المكان وتتخيل مدى الحــــــــزن الذي أصاب الشاه وعائلته وهم يتركون ما يملكون مبــــــــتعدين عن الرفاهية والعيش الرغيد.

الغابات  الخضراء العالية تقف بشموخ في هذه الأماكن التي كانت محرمة على الشعب الإيراني رؤيتها صارت تدوس فيها كل الاقدام من كل جنس وبشر من الداخل والخارج ، مواطنون إيرانيون وسياح عرب واجانب من كل دول العالم يتجولون في ممرات هذا المكان وهم يضحكون سعداء، بعد أن كانت محمية خاصة للشاه وعائلته تحولت إلى ملكا للشعب الإيراني تمثل متاحف يزورها من يرغب بذلك لقاء مبالغ بسيطة حتى أنك تستطيع التجوال في الحدائق مجانا إذا كنت لا تريد أن تدخل الى المتاحف .

جولة خيالية

تعال بنا ندخل إلى قصر سعد اباد من نفس البوابة الرئيسية التي كان يدخل منها شاه ايران وهي تطل على الأشجار الكثيفة الخضراء بما يشبه الغابة وليس البساتين ، نحن الآن برفقة الشاه الذي قد لا يعير اهتماما إلى دوائر الإدارة وحتى الأمور المالية وشؤون موظفي القصر لكنه بالتأكيد سوف يزور (متحف الأسلحة) الذي يضم هدايا رؤوساء الدول التي كانت تقدم له فهناك البنادق والمسدسات الفرنسية والبلجبكية واعجبتني القناصة الأمريكية.

الفن التشكيلي

نواصل جولتنا مع الشاه ولا نكاد نخترق عيون الماء حتى يجذبني منظر العشاق الشباب والفتيات وهم يتوجهون إلى متحف فنان القــــــصر آنذاك والذي تعرض لوحاته المائية وقد وضعت بالزجاج للمحافظة على أصالتها لأنها مرسومة على الورق وانبهرت بمواضيع اللوحات السريالية في هذا المتحف الذي وضعت أمام كل اللوحات خط احمر عليك عدم تجاوزه ولشدة إعجابي تجاوزت حدودي واقتربت من اللوحة فضرب جرس التنبيه.

وسوف ننتقل مع الشاه من مظاهر الحروب ومفاتن الفن التشكيلي إلى ما كان يعشقه الشاه بعد السلطة والنساء هو الطعام .والذي خصص له متحف بجسد كل اعمال الطهي وتعرض فيه أدوات وأجهزة الطبخ وحفظ الطعام بالثلاجات

فضلا عن انواع اللحوم الحمراء والبيضاء والمعجنات حتى أننا شعرنا بالجوع وانفتحت شهيتنا للاكل.

عصر اخر

أوصى لنا الشاه سائق سيارة صديقة البيئة أن يخرجنا من قصوره وبدون استضافة ويمكن لو سببنا له بعض المضايقة لما جعلنا نخرج بسهولة وسلام، نغادر عبق ذكريات

 المكان الامبراطوري حتى نشم نسمات الحاضر الجديد ، كل شيء صار شعبيا ويوحي بالواقعية ولا يخلو المكان من الأناقة والجمال والنظافة، سيارة شرطة نسائية تثير فضولي.يقول المرشد السياحي أنها دورية مرابطة بالقرب من مجمع القصور لمحاسبة وضبط لبس الحجاب من قبل الفتيات اللواتي يخالفن لبس الحجاب بشكل محكم.اذ صار الحجاب لا يؤدي واجبه الشرعي في شوارع طهران فهو لا يغطي الا جزء بسيطا من الشعر في مؤخرة الرأس. يتم ايقاف من تخالف في هذه الجزئية وتصعد في السيارة ويجري التــــــــحقق من هويتها عن طريق الحاســـــــبة الرسمية وتسجل لها مخالفة اولى في حالة تكرارها يتم فرض غرامـــــــة مالية عليها.

الفتيات عنيدات –  كما يقولون- فهن يفضلن دفع الغرامة على الالتزام بلبس الحجاب الشرعي كما يجب!!

يتبع

عدد المشـاهدات 77   تاريخ الإضافـة 19/09/2022   رقم المحتوى 67643
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2022/9/27   توقيـت بغداد
تابعنا على