الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
تسيير رحلات طوعيّة للعراقيين الراغبين بالعودة من تركيا

بواسطة azzaman

تسيير رحلات طوعيّة للعراقيين الراغبين بالعودة من تركيا

التبادل التجاري مع الصين يقفز إلى 50 مليار دولار خلال عامين

انقرة - ماهر اوغلو

 

كشفت وزارة الخارجية، عن تسيير رحلات طوعية للمواطنين الراغبين بالعودة من تركيا الى العراق. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (سفارة العراق بدى تركيا، تعلن وبالتنسيق مع مكتب وزارة الهجرة والمهجرين ودائرة الهجرة التركيَّة ،تسيير رحلات طوعيّة للمواطنين العراقييّن المُسجَّلين على يو ان والراغبين في العودة الطوعيّة إلى العراق)، مشددا على (المواطنين الراغبين في العودة الطوعيّة إرسال المعلومات التي تضمن الاسم الثلاثيّ وعنوان السكن ونسخة من الجواز ورقم الهاتف وارسالها على رقم الواتساب    00905345613210). على صعيد متصل ،اكدت الوزارة ،أن حجم التبادل التجاري مع الصين تجاوز 50 مليار دولار خلال عامين. وقال وكيل وزير الخارجية لشؤون التخطيط السياسي هشام العلوي في بيان امس ان (العلاقات العربية الصينية مهمة، إذ وصل حجم التعاون المالي الى نحو 400 مليار دولار)، مؤكدا  ان (الصين هي أكبر شريك تجاري وحجم التبادل تجاوز الـ 50 بالمئة)، لافتا الى ان (حجم التبادل التجاري بين العراق والصين خلال العامين الماضيين بلغ أكثر من 50 مليار دولار)، مبينا ان (هناك تعاوناً متطوراً بين بكين وبغداد في مجال النفط والغاز بالإضافة الى الطاقة المتجددة)، مشددا على (أهمية مشروع طريق التنمية وتكامله بما يسهم  في تعزيز دور العراق بالمنطقة وزيادة التكامل الاقتصادي الذي سينعكس إيجاباً على تطوير هذا القطاع والقطاعات الأخرى غير النفطية مثل الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والخدمات بما يساعد في تحقيق أولويات التعاون بين البلدين)، من جانبه ، اوضح السفير الصيني في العراق تسوي وي ان (هناك اهتماماً كبيراً من العراقيين يركز على العلاقات العراقية الصينية والعلاقات العربية)،  واضاف ان (الجانب العراقي ،هو عضو مهم جداً في جامعة الدول العربية، ونرى نفس الاتجاه لتطور العلاقات الصينية العراقية والعلاقات الصينية العربية)، وتابع ان (طريقي التنمية والحرير مكملان لبعضهما وسيصبان في مصلحة العراق والصين). وفي ايران ، اوقفت السلطات الكمركية الإيرانية، عمليات التصدير والترانزيت إلى إقليم كردستان حتى إشعار آخر، وذلك احتجاجًا على فرض الإقليم رسومًا جديدة على الشاحنات المتجهة إليه. وقال بيان امس ان (سلطات الاقليم فرضت رسومًا بقيمة 15 ألف دينار على كل شاحنة تحمل بضائع متجهة إلى كردستان، بالإضافة إلى نفس المبلغ على الشاحنات التي تحمل المركبات، وهي مبالغ زهيدة لم يبد التجار شكوى منها ،وهناك مقترح بتخفيضها الى خمسة دولارات)، وتابع ان (هذا الإجراء من جانب السلطات في الاقليم أدى إلى توقف جميع الشاحنات في المناطق الكمركية الإيرانية، ولم تغادر أي شاحنة متجهة إلى كردستان)، مؤكدا ان (مسؤولين من الجانبين الإيراني والعراقي يجرون مشاورات مع أصحاب البضائع ونقابات سائقي الشاحنات، لكنهم لم يتوصلوا إلى حل بعد).وتأتي هذه الخطوة من إيران في ظل التوترات المستمرة بين طهران وأربيل،حيث تعكس محاولة إيران ممارسة ضغوط اقتصادية على الإقليم ، الذي يعتمد بشكل كبير على التجارة مع إيران، ولاسيما في مجال الواردات والصادرات.

و يــــــــؤدي توقف عمليات التصدير والترانزيت إلى نقص في السلع والبضائع في إقليم كردستان العراق، مما قد يرفع أسعارها ويزيد من الضغوط على المواطنين، وقد تضطر سلطات الإقليم الكردي إلى التراجع عن قرار فرض الرسوم الجديدة، أو البحث عن مصادر بديلة للواردات والصادرات.


مشاهدات 466
أضيف 2024/05/28 - 6:29 PM
آخر تحديث 2024/06/23 - 9:33 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 310 الشهر 8561 الكلي 9359098
الوقت الآن
الأحد 2024/6/23 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير