الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
خبير يحذّر من مخاطر الأسمدة الكيميائية في زيادة نسب التلوّث والسرطانات

بواسطة azzaman

العراق يتّفق مع شركاء دوليين على إدارة النفايات المُشعّة

خبير يحذّر من مخاطر الأسمدة الكيميائية في زيادة نسب التلوّث والسرطانات

 

بغداد -  ابتهال العربي

حذّر الخبير الاقتصادي، منار العبيدي، من عواقب سوء استخدام الاسمدة والمبيدات الكيمائية. ويشهد العراق نمواً ملحوظاً في القطاع الزراعي، وتحديداً في زراعة الحنطة عبر ارتفاع الاراضي المزرعة بإستخدام تقنيات الري الحديث، ووصل عدد المنظومات المحورية التي تم تنصيبها في العام الماضي الى اكثر من 4 الاف منظومة تسقي  اكثر من 400 الف دونم، ومن المتوقع ان يبلغ حجم المنظومات المحورية المنصبة في العام الجاري اكثر من 6 الاف منظومة.

انحسار التوعية

وقال العبيدي في تصريح امس ان (عملية رش الاسمدة والمبيدات كانت سابقاً تتم بإشراف مديريات وزارة الزراعة بالمحافظات، ومع انحسار دور التوعية والارشاد والاشراف في كيفية استخدام هذه الاسمدة فأن الكثير من المزارعين اتجهوا الى الاسراف في استخدام الاسمدة، وتحديداً سماد اليوريا، اعتقاداً منهم ان زيادة كميات استخدام هذه الاسمدة سيؤدي الى زيادة الانتاج بشكل كبير)، مشيراً الى ان (الدراسات اثبتت احتواء الاسمدة الكيميائية على مواد نيتروجينية قد تؤدي الى زيادة الاصابة بالامراض السرطانية، كما يؤدي الافراط في استخدامها الى رفع نسبة التلوث في التربة و المياه)،.

واوضح العبيدي ان (هذا الخطر المحدق يتطلب متابعة كبيرة من الوزارة، واعادة تفعيل دور مديرية الارشاد الزراعي في جميع المحافظات، الى جانب التوعية بأستخدام الاسمدة العضوية بدل الكيميائية والمبيدات).

مبيناً ان (اثار الاخيرة ومضارها يتطلب تظافر جهود جميع الاطراف، وتثقيف المزارعين بخطورة الافراط بإستخدام هذه المواد، وتحديد الكميات المستخدمة)، وشدد على (ضرورة قياس مستويات المواد الكيمائية  المتواجدة في الحنطة المسلمة، وتحديد استراتيجية لزيادة الزراعة العضوية وتقليل تأثيرات السموم المخفية، وذلك لتوفير واقع زراعي صحي يحقق الامن الغذائي، والحصول على منتجات صحية ولو كانت بكميات قليلة).

من جانبها، حذرت مفوضية حقوق الإنسان من ان تكون البصرة غير صالحة للعيش في غضون الاعوام المقبلة. وقال مدير مكتب المفوضيّة في المحافظة، مهدي التميمي، تابعته (الزمان) امس ان (البصرة قد تكون غير صالحة للعيش السنوات المقبلة)، مؤكداً ان ( 25 بالمئة من أضرار حروب العراق في المحافظة).

مبيناً انها (تعيش واقعاً مأساوياً جراء زيادة عناصر التلوث البيئي سواء ما ضرب التربة أو الهواء أو المياه، وهي بحاجة إلى تشكيل خلية عليا للطوارئ من قبل رئاسة الوزراء)، واوضح التميمي ان (البيانات التي صدرت عن مكتب المفوضية تحمل أرقاماً مرعبة في نتائج هذا التلوث، وعلى رأسها التغير المناخي الكبير الذي تعيشه البصرة).

عملية المراقبة

لافتاً الى ان (حكومة المحافظة أعلنت خلو المدينة من المواقع الملوثة باليورانيوم المنضب والتي بلغت نحو 28 موقعاً، وتنتشر على مساحة شاسعة من المحافظة خصوصاً شمال وجنوب وغرب المحافظة، وكذلك مناطق في المركز)، واضاف ان (تنظيفها يحتاج إلى استدامة في عملية المراقبة بمدة لا تقل عن عامين).

على صعيد متصل، اتفق مدير عام مركز الوقاية من الاشعاع، صباح الحسيني، مع خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على دعم القدرات الوطنية في مجال تطوير قدرات ادارة ومعالجة النفايات المشعة، والتخلص منها وفق احدث التقنيات العالمية وتصفية المنشآت النووية العراقية. وبحسب البيان فإن (الجانبين اكد خلال اجتماع، اهمية بناء القدرات الوطنية وتمكينها من معالجة هذا الملف المهم والحيوي، وذلك عن طريق برامج التعاون التقني مع الوكالة)، ونوه مسؤول برامج التعاون التقني في الوكالة، مسعود مالك، الى (اهمية تسخير الامكانيات الدولية من اجل دعم العراق في هذا المجال).

واكد مركز الوقاية من الاشعاع، التابع لوزارة البيئة، خلو منطقة البركة في كربلاء من التلوث الاشعاعي. وذكر المركز في بيان امس ان (منطقة البركة في  قضاء الحسينية بكربلاء خال من اي تلوث اشعاعي، وفقاً للفحوصات الاشعاعية)،

وبين مدير بيئة كربلاء، حامد عبيد، ان (الفرق الرقابية المتمثلة بفريق شعبة الوقاية من الاشعاع  التابعة للمديرية، اجرت المسح الاشعاعي على منطقة الحسينية تلبية لمناشدة عدد من المواطنين بموجب وجود حالات مرضية)، عبيد اكد انه (تم ايضاً سحب عينات بيئية من التربة والماء، من عدة منازل ليتم فحصها في مختبرات المركز،  واثبتت النتائج سلامتها اشعاعياً)، مشيراً الى ان (حرص مركز الوقاية من الاشعاع وشعبه في مديريات المحافظات، على اجراء التقييم البيئي الاشعاعي للمواقع المشكوك في سلامتها الاشعاعية من اجل توفير بيئة سليمة خالية من مظاهر التلوث الاشعاعي). 


مشاهدات 373
أضيف 2024/03/26 - 5:05 PM
آخر تحديث 2024/05/29 - 9:45 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 175 الشهر 11602 الكلي 9349640
الوقت الآن
الأربعاء 2024/5/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير