00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  بحر العلوم: ضرورة تحوّل العراق من ثقافة إدارة الفيضانات إلى إدارة الجفاف

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

جامعة النهرين تقيم ندورة عن أزمة المياه

بحر العلوم: ضرورة تحوّل العراق من ثقافة إدارة الفيضانات إلى إدارة الجفاف

 

بغداد- الزمان

اقام قسم الاستراتيجية بكلية العلوم السياسية في جامعة النهرين ندوة حوارية عن ازمة المياه في العراق، شارك فيها الوزير والبرلماني السابق ابراهيم بحر العلوم و الوكيل الفني الاقدم لوزارة الموارد المائية.

واكد بحر العلوم في كلمة بالندوة التي عقدت الثلاثاء الماضي بعنوان (ازمة المياه في العراق – التحديات والمعالجات) على "ضرورة ان يتحول العراق من ثقافة ادارة الفيضانات الى ثقافة ادارة الجفاف" مركزا في كلمته على التحديات الداخلية كونها تقع ضمن الارادة العراقية. وشدد على ضرورة التكامل في المشروع بين ملتقى بحر العلوم والجامعات العراقية.

فيما تناول الوكيل الاقدم لوزارة الموارد المائية في محاضرته بالندوة  ،التحديات الخارجية المؤثرة في الموارد المائية العراقية ، مركزا على السياسة المائية التركية ومشاريعها على نهري دجلة والفرات.

وقال ان (تناقص الوارد المائي السنوي بسبب التوسع في بناء السدود والاستثمار في الاراضي الزراعية دون التشاور مع العراق ،مما اثر على قطاع الزراعة والخزين الاستراتيجي المائي العراقي).

واشار الى (السياسة المائية الايرانية وتحويل مجاري الانهار العابرة للحدود والمغذية لروافد نهر دجلة مما اثر على المناطق الزراعية وبالذات في منطقة حوض نهر ديالى"،اضافة الى تضرر المناطق المحيطة بشط العرب بسبب تغيير مجرى نهر الكارون ،وانحسار مياه نهر الكرخة مما اثر على استدامة المياه في هور الحويزة).

وتطرق الى (التحديات الداخلية  الاكثر تاثيرا وهي التغييرات المناخية وتصاعد نسب التلوث بسبب المخلفات الصحية والصناعية ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ،وضعف انفاذ القانون على المتجاوزين على الحصص المائية والتي تؤثر سلبا على المحافظات الجنوبية ،فضلا عن غياب طرق الري الحديثة والهدر بطرق الري القديمة ،مقترحا  مجموعة من الحلول الانية والمستقبلية للتعاطي مع شحة المياه في العراق ابرزها ضرورة الاسراع بتشكيل المجلس الاعلى للمياه، وجعل المياه في صدارة اهتمام صناع القرار الاستراتيجي ،وتطوير طرق الري بالتعاون مع وزارة الزراعة، وتشكيل فريق تفاوضي محترف مع دول الجوار المائية ).

بعد حضاري

وتساءلت النائب السابق سلامة الخفاجي عن مقترح مركز الدراسات المائية المشترك بين تركيا والعراق فيما تطرقت رئيس قسم الاستراتيجية سهاد اسماعيل خليل ، الى العلاقة المائية بين الحكومة الاتحادية  وحكومة اقليم كردستان ،فيما اشار الخبير حمزة شريف المدير العام السابق لمركز النهرين الى المسؤولية التاريخية للحكومة عن انعاش الاهوار واستدامتها، كونها تمثل بعدا حضاريا ومورثا ثقافيا عراقيا يمثل تاريخ العراق.

كما  طرح فريد ياسين مستشار رئيس الوزراء موضوعة التعاون الدولي بين العراق والولايات المتحدة الامريكية في موضوع المياه والمساعدة في المحافل الدولية،فيما اشار عميد كلية العلوم السياسية الدكتور علي فارس الى ثلاثة انتباهات ضرورية وهي توظيف المنجز الحالي  والسعي لتحقيق الاهداف المرسومة لوزارة الموارد المائية، وضرورة معرفة الوزن التفاوضي للعراق وما هي اوراق الضغط التي يملكها العراق تجاه تركيا وايران، وضرورة ان تعطي  الحكومة مكانة لملف المياه وجعله مصلحة عليا للدولة العراقية ،والاهتمام بموضوع المياه في مشاريع الرسائل والاطاريح، فيما  اطلقت ا.د. سهاد اسماعيل خليل مبادرة تسجيل ثلاثة عناوين في الدراسات العليا بقسم الاستراتيجية تنسجم مع محاور مشروع ظمأ العراق .

وفي ختام الندوة تم تكريم المحاضر.

يشار الى ان هذه الندوة جاء استجابة لمشروع مشروع "ظمأ العراق" التي اطلقها ملتقى بحر العلوم للحوار بالتعاون مع معهد العلمين للدراسات العليا لاقامة ندوات وورش وفعاليات جامعية  اذ ستنطلق في جامعة ذي قار وجامعة الانبار وجامعة الموصل وجامعة صلاح الدين في اربيل

عدد المشـاهدات 96   تاريخ الإضافـة 23/11/2022   رقم المحتوى 70042
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/12/8   توقيـت بغداد
تابعنا على