00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  خبير لـ (الزمان) : قرار يراعي توازن أسواق النفط ويدعم المنتجين في ظل تباطؤ النمو

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أوبك تقر تخفيض مليوني برميل إبتداءً من الشهر المقبل

خبير لـ (الزمان) : قرار يراعي توازن أسواق النفط ويدعم المنتجين في ظل تباطؤ النمو

بغداد - قصي منذر

 

عد خبير نفطي ،قرار الدول المنتجة للنفط في اوبك+ ،بتخفيض مليوني برميل يوميا خلال الشهر المقبل ،ايجابي في ظل انكماش النمو العالمي،سيعيد التوازن الى الاسواق النفطية. وقال بيوار خنس لـ (الزمان) امس انه (قبل هذا الاجتماع ،التقى الرئيس الامريكي جو بايدن بالدول المنتجة خلال زيارته الى السعودية ، وطلب منهم زيادة الانتاج لسد العجر الذي تعاني منه اوربا بعد رفضها استيراد النفط الروسي ،الا ان هذه الدول لم تتمكن الايفاء بذلك ،كون اوربا تحتاج الى اربعة ملايين برميل يوميا ،كما ان رفع الانتاج ادى الى تراجع اسعار النفط في ظل انكماش النمو العالمي ،اذ كان الخاسر الوحيد هم المنتجون، مما دعا ذلك الى اعادة البحث بمسألة الانتاج)، مؤكدا ان (تخفيض مليوني برميل يوميا سيعيد التوازن الى الاسواق ،وكان من المفترض على دول اوبك ان تراعي مصالحها دون الرضوخ للضغوطات الدولية التي الحقت الضرر بها)، واشار الى ان (عودة ارتفاع اسعار النفط يعتمد على التوازن بين العرض والطلب وكمية المخزون لدى الدول الصناعية الكبرى)، ومضى الى القول ان (اي تخريب لانبوب الغاز الروسي سيزيد من احتمالية ارتفاع الاسعار،لكن هذا الامر سيفاقم الازمة الاوكرانية،وهناك مخاوف من حدوث تصادم بين روسيا وامريكا ،ولاسيما ان هناك مؤشرات على زيادة التوتر الذي سيؤدي الى احتمالات غير متوقعة وحدوث حرب نووية ،الا اننا نأمل بإن تتوحد الدول وتتخذ مواقف محايدة بهدف السيطرة على الوضع).ووافقت مجموعة أوبك+ على خفض إنتاجها اليومي من النفط بمعدل مليوني برميل يومياً. وقررت المجموعة خلال اجتماعها في فيينا (البدء بتطبيق هذا التخفيض ابتداء من تشرين الثاني المقبل). واحتفلت منظمة الدول المصدرة للنفط وشركاؤها في إطار تحالف أوبك+، بمناسبة عقد أول اجتماع حضوري منذ آذار  2020 وعلى جدول أعمالها خفض كبير في حصص الإنتاج لدعم سوق مترنحة.واجتمعت الدول 13  الأعضاء في أوبك بقيادة السعودية وشركاؤها العشر بقيادة روسيا في مقر المنظمة بعد غياب طال أشهرا جرت خلاله اللقاءات عبر الفيديو.وتقرر عقد الاجتماع الحضوري في اللحظة الأخيرة، وهذا يكفي لإثارة شائعات عن تخفيضات كبيرة في مواجهة المخاوف من ركود.وعندما وصلت الوفود إلى العاصمة النمساوية الثلاثاء الماضي، لم يرغب وزراء الطاقة في التعليق على هذه الشائعات، سواء كان الوزير السعودي عبد العزيز بن سلمان أو نظيره الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي.ورد المزروعي على اسلئلة الصحفيين (دعونا ننتظر وان لا نتسرع في الاستنتاجات، فهناك عملية يجب احترامها، وأن نستمع أولاً إلى الفريق الفني ونراقب السوق ونتخذ قرارًا بناءً عليه)، وتابع انه (بالنسبة للأسواق، لم تعد نتيجة الاجتماع موضع شك)، في وقت ، قال كريغ إيرلام من مجموعة أواندا المالية (إنهم يتوقعون الآن خفضًا كبيرًا لأهداف الإنتاج، يزيد على مليون برميل يوميًا). يناقش الاجتماع، خفضا قدره نحو مليوني برميل يوميا ابتداء من تشرين الثاني المقبل ،أي ضعف معظم التوقعات الأولية.وفي حال تحقق ذلك، سيكون ذلك أكبر خفض منذ التخفيضات التاريخية التي شملت نحو عشرة ملايين برميل في ربيع 2020  قبل انهيار الطلب المرتبط بكورونا.وسجلت أسعار النفط، ارتفاعاً بأكثر من 3   بالمئة لتقترب من 92  دولاراً للبرميل.وسجلت العقود الأجلة من خام برنت 91.84  دولاراً للبرميل مرتفعة بأكثر من 3.27 بالمئة عن إغلاق أمس ،الذي بلغ 88.86  دولاراً.وبلغ سعر الخام الأمريكي 86.36  دولاراً للبرميل بارتفاع قارب 3  دولارات عن إغلاق يوم أمس.  وفي ذي قار ،انجزت شركة الحفر العراقية التابعة لوزارة النفط، حفر بئر نفطي جديد في حقل الناصرية بمحافظة ذي قار.وقال مدير عام الشركة باسم عبد الكريم ناصر في بيان تابعته (الزمان) امس إن (الملاكات الفنية والهندسية في الشركة ،انجزت حفر بئر نفطي جديد في حقل الناصرية 50  بعمق 2121  متراً)، ولفت الى ان (البئر هو الثالث الذي تنجزه الشركة ضمن العقد المبرم مع شركة نفط ذي قار لحفر 20  بئراً نفطية في حقل الناصرية النفطي)، مؤكدا ان (عمليات الحفر تمت بمدة زمنية قدرها 49  يوماً باستخدام جهاز الحفر اي دي سي 44  ذي القدرة الف حصان)، واشار الى ان (الشركة خصصت أربعة أجهزة حديثة لتنفيذ هذا المشروع).

 

 

 

 

عدد المشـاهدات 197   تاريخ الإضافـة 05/10/2022   رقم المحتوى 68264
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2022/11/27   توقيـت بغداد
تابعنا على