00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  رجال دين من الهزارة في‮ ‬النجف‮ ‬يعبّرون عن خوفهم وقلقهم على مستقبل بلادهم‮ ‬ ‮

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

سيطرة طالبان على أفغانستان تعوق عودة طلاب الحوزة
رجال دين من الهزارة في‮ ‬النجف‮ ‬يعبّرون عن خوفهم وقلقهم على مستقبل بلادهم‮ ‬

‮{ ‬النجف‮ (‬العراق‮)‬, أ ف ب‮) - ‬يقضّ‮ ‬الخوف والقلق على المستقبل مضاجع مجموعة من رجال الدين من طائفة الهزارة الشيعية‮ ‬يتلقون علوم دينية في‮ ‬مدينة النجف العراقية بعد سيطرة طالبان على السلطة في‮ ‬أفغانستان.بين هؤلاء الطلبة،‮ ‬الشيخ علي‮ ‬بصير الذي‮ ‬جلس في‮ ‬غرفة توزعت فيها مكتبات وضع على رفوفها نسخا من القرآن وكتبا دينية وعلّق في‮ ‬سقفها مروحة تواصل دورانها في‮ ‬أيام الصيف اللاهب.وأمضى بصير‮ ‬17 عاما من عمره‮ (‬51 سنة‮) ‬في‮ ‬دراسة العلوم الدينية في‮ (‬الحوزة‮)‬،‮ ‬المدرسة الدينية العريقة لإعداد رجال الدين الشيعة في‮ ‬النجف المقدسة التي‮ ‬يتوافد اليها ملايين الشيعة كل عام لزيارة مرقد الأمام علي‮ ‬بن أبي‮ ‬طالب‮.‬
تختفي‮ ‬ابتسامته بينما‮ ‬يتحدث عن صعوبة العودة إلى بلده الذي‮ ‬أصبح منذ منتصف آب تحت سيطرة حركة طالبان الإسلامية السنية المتطرفة‮. ‬
ويقول لوكالة فرانس برس‮ (‬أتمنى وأريد العودة إلى أفغانستان لخدمة شعب أفغانستان لكن الوضع ليس طبيعيا حاليا هناك‮). ‬والهزارة أقلية شيعية تشكّل ما بين‮ ‬10 إلى‮ ‬20 بالمئة من سكان أفغانستان الذي‮ ‬يقدّر عددهم بحوالى‮ ‬40 مليون نسمة‮. ‬وتحدثت تقارير عن تعرّض أفرادها لمجازر قضى خلالها الآلاف على أيدي‮ ‬الحركة الإسلامية المتشددة إبّان سيطرتها على الحكم بين عامي‮ ‬1996 و2001‮.‬
ممارسة قمع
ولا تزال ذكريات الأعمال الوحشية التي‮ ‬ارتكبها عناصر طالبان عالقة في‮ ‬أذهان العديد من الأفغان،‮ ‬وهي‮ ‬تشكل مصدر قلق للشيخ بصير الذي‮ ‬يقول‮ (‬أخي‮ ‬وأختي‮ ‬في‮ ‬أفغانستان‮. ‬الحمد لله هم بعيدون عن العاصمة،‮ ‬في‮ ‬الريف،‮ ‬وهما بخير‮). ‬لكن ذلك لا‮ ‬يمنعه من الشعور بالخوف إزاء كيف ستسيطر حركة طالبان على الشيعة‮.‬
ويعرض الشيخ مقطع فيديو في‮ ‬جهازه المحمول‮ ‬يتضمن مشاهد لما‮ ‬يقول إنه قمع‮ ‬يمارسه عناصر طالبان ضد تظاهرة.مؤكدا أن‮ "‬الذين‮ ‬يتظاهرون هم من الهزارة‮".‬وتعرّض الهزارة الذين‮ ‬يسهل التعرّف عليهم لسماتهم الآسيوية،‮ ‬لتهميش واضطهاد خلال مراحل عدة من التاريخ‮. ‬ووفقا لبعض التقارير،‮ ‬قضي‮ ‬على نصف هذه الأقلية خلال‮ ‬غزو لمناطقهم قام به الباشتون السنة في‮ ‬نهاية القرن التاسع عشر.ولم تتوقف معاناتهم عام‮ ‬2001 مع رحيل طالبان عن السلطة،‮ ‬بل استمر استهداف الهزارة عبر هجمات نفذها متشددون خلال العشرين سنة الماضية.وقتل‮ ‬50 شخصا من هذه الأقلية في‮ ‬أيار/مايو الماضي،‮ ‬في‮ ‬هجمات وقعت قرب مدرسة للبنات في‮ ‬حي‮ ‬في‮ ‬كابول‮ ‬يسكنه الهزارة‮. ‬وكان مصطفى،‮ ‬نجل الشيخ بصير وعمره‮ ‬21 عاما،‮ ‬يجلس في‮ ‬إحدى زوايا الغرفة وينصت بانتباه للحوار مع والده
‮.‬ويقول الشاب الذي‮ ‬ولد في‮ ‬العراق بأنه‮ (‬عراقي‮ ‬من الأعماق‮) ‬رغم جنسيته الأفغانية‮. ‬
ويضيف بلهجة النجفيين‮ (‬أنا لا أتكلم الداري‮ ‬جيداً‮)‬،‮ ‬مضيفا‮ (‬أفضل البقاء هنا في‮ ‬النجف ألآمن أكثرمن أفغانستان‮).‬
وشهد العراق خلال العقود الأخيرة حروبا وصراعات وأزمات،‮ ‬ومع ذلك‮ ‬يبدو وكأنه ملاذ آمن للبعض‮.‬
ويعرب الشيخ هزاره محمد تقي‮ ‬الذي‮ ‬تزوج قبل عام في‮ ‬بلده ويتحدّر من مدينة هرات الواقعة في‮ ‬غرب أفغانستان،‮ ‬عن أمله في‮ ‬أن‮ ‬يعود الى بلاده‮.‬
ويضيف الطالب الذي‮ ‬يواصل دراسته منذ نحو ست سنوات في‮ ‬النجف،‮ ‬بقلق،‮ (‬أمي‮ ‬وأختي‮ ‬وزوجتي‮ ‬هناك،‮ ‬أخاف عليهن النساء لا‮ ‬يمكنهن مغادرة المنزل إلا بمرافقة أزواجهن‮).‬
خلال سيطرة طالبان سابقا على أفغانستان،‮ ‬لم‮ ‬يكن‮ ‬يسمح للنساء بالخروج من المنزل من دون مرافق‮ ‬يكون أحد افراد العائلة،‮ ‬لكن لا‮ ‬يبدو أن هذا‮ ‬يطبق حاليا‮.‬
ويقول تقي‮ (‬لا أدري‮ ‬كيف نحصل على جواز سفر أو تأشيرة،‮ ‬فلم تعد هناك دولة في‮ ‬أفغانستان‮).‬
ويحلم الشيخ قربان علي‮ (‬26 عاما‮)‬،‮ ‬بدوره بالعودة‮. ‬ويقول رجل الدين الوقور الذي‮ ‬يتحدر من مدينة مزار شريف الواقعة في‮ ‬شمال أفغانستان،‮ ‬الوضع هناك لا‮ ‬يسمح للطلبة‮ (‬الدين‮) ‬بنشر تعاليمهم‮ .‬لكنه‮ ‬يستدرك قائلا بأنه إذا طلبت‮ (‬المرجعية،‮ ‬أعلى سلطة دينية حيث‮ ‬يدرس في‮ ‬النجف،‮ ‬منه العودة إلى أفغانستان،‮ ‬يجب أن نذهب‮).‬
و أعربت إيران عن أسفها الاثنين لأن الحكومة التي‮ ‬شكلتها حركة طالبان في‮ ‬كابول لا تمثل جميع الأفغان،‮ ‬ودعت‮ "‬جميع الأطراف‮" ‬إلى التفاوض لتشكيل حكومة ممثلة للتنوع‮.‬
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في‮ ‬مؤتمر صحافي‮ ‬في‮ ‬طهران إن‮ (‬الحكومة الأفغانية المؤقتة ليست بالتأكيد الحكومة الشاملة التي‮ ‬يتوقعها المجتمع الدولي‮ ‬وجمهورية إيران الإسلامية‮).‬
اسماء وزراء
بعد استعادة السلطة في‮ ‬كابول في‮ ‬15‮ ‬آب/أغسطس،‮ ‬أعلنت طالبان الثلاثاء الماضي‮ ‬أسماء الوزراء الرئيسيين في‮ ‬حكومتها وهم من طالبان وجميعهم تقريبًا‮ ‬ينتمون إلى مجموعة البشتون ومن بينهم العديد من الشخصيات التي‮ ‬كانت مؤثرة للغاية عندما فرضت طالبان نظامًا متزمتًا وقاسيًا بين عامي‮ ‬1996 و2001.
كان خطيب زاده قد دعا في‮ ‬23 آب/أغسطس كل الجماعات وكل التيارات السياسية في‮ ‬أفغانستان إلى الامتناع عن استخدام القوة والانخراط في‮ ‬مسار التفاوض والحوار،‮ ‬مؤكدا أن‮ (‬جمهورية إيران الإسلامية تحتفظ بقناة اتصال دائمة مع كافة الأطراف السياسية في‮ ‬أفغانستان‮).‬
اتسمت العلاقات بالتوتر الشديد بين إيران وطالبان خلال حكمهم لإمارة أفغانستان الإسلامية‮ (‬1996-2001) التي‮ ‬لم تعترف بها طهران مطلقًا،‮ ‬ولكن بدا أنها ترسم تقاربًا مع طالبان في‮ ‬الأشهر الأخيرة‮.‬غير أنه في‮ ‬6 أيلول/سبتمبر،‮ ‬أدانت طهران بشدة هجوم طالبان على وادي‮ ‬بانشير،‮ ‬آخر معقل مقاوم لها في‮ ‬أفغانستان قبل أن تعلن الحركة سيطرتها بشكل كامل على البلاد‮.‬
امتنعت جمهورية إيران الإسلامية التي‮ ‬تشترك مع أفغانستان بحدود تمتد لأكثر من‮ ‬900 كيلومتر حتى الآن عن انتقاد حركة طالبان بعد توليها السلطة في‮ ‬كابول في‮ ‬15 آب/أغسطس‮.‬
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الاثنين‮ (‬علينا أن ننتظر ونرى كيف تستجيب طالبان للمطالب الدولية‮).‬
وتخشى إيران التي‮ ‬تستقبل بالفعل أكثر من ثلاثة ملايين أفغاني‮ ‬من تدفق جديد للاجئين على أراضيها.في‮ ‬وقت لاحق من اليوم،‮ ‬جدد وزير الخارجية الإيراني،‮ ‬حسين أمير عبد اللهيان،‮ ‬موقف بلاده من الوضع في‮ ‬أفغانستان خلال اتصال هاتفي‮ ‬مع نظيره البريطاني‮ ‬دومينيك راب.أعلن أمير عبد اللهيان أن إرساء الأمن والاستقرار في‮ ‬أفغانستان مرهون بإقامة حكومة شاملة تشارك فيها كافة المجموعات الاتنية الأفغانية،‮ ‬وفق ما نقل عنه بيان الخارجية‮.‬

 

عدد المشـاهدات 124   تاريخ الإضافـة 15/09/2021   رقم المحتوى 54493
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2021/9/24   توقيـت بغداد
تابعنا على