00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  9  أيلول.. كما في العراق إطلاق البطاقة التموينية بلبنان 

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

9  أيلول.. كما في العراق إطلاق البطاقة التموينية بلبنان 

محسن حسين

يا للصدفة فقد اعلن في لبنان اليوم 9 ايلول اطلاق البطاقة التموينية وهو نفس اليوم من  عام 1990 تسلم فيه العراقيون اول حصة تموينية بموجب البطاقة التموينية التي أوجدها النظام آنذاك لتوفير الغذاء للمواطنين. الفرق بين البطاقتين ان لبنان حدد من يحصل على البطاقة اما في العراق فقد شملت جميع ابتاء الشعب. في لبنان تدفع للمشمولين شهريا نقودا ينفقونها كما يريدون وفي العراق تستلم كل عائلة مجموعة من المواد الغذائية من اقرب محل بقالة.

 وفي لبنان حددوا 25 دولارا اوما يساويه جسب سعر السوق لكل شخص اما في العراق فلم يكن هناك تحديد لا بالدولار ولا بغيره.

وفي لبنان حددوا عدد افراد العائلة بخمسة اشخاص اما في العراق فلا يوجد تحديد لعدد افراد العائلة مهما كان العدد.

في لبنان اضطرت الدولة لمساعدة الفقراء ونسبتهم 75%  بعد الازمة الاقتصادية التي حلت بالبلاد بعد تفجير مرفا بيروت وطبيعة النظام القائم على الاحزاب والطائفية اما في العراق فقد استعانت الدولة بالبطاقة  التموينية بعد ان فرضت على العراق عقوبات دولية صارمة اثر اجتياح القوات العراقية دولة الكويت. لاخواننا اللبنانيين اذكر ان العراق لجأ حينها إلى اعتماد هذا النوع الجديد من الحماية الاجتماعية (نظام البطاقة التموينية) وذلك بتوزيع سلة من المواد الغذائية على كل فرد في العراق، وبأسعار رمزية، لتحسين مستوى المعيشة وساهمت تلك الآلية بالتخفيف النسبي من النقص الغذائي للأسر العراقية.

واخيرا اقول لاشقائنا اللبنانيين ان البطاقة التموينية في العراق استمرت حتى اليوم اي 31 عاما رغم تغير الظروف والحكومات والانظمة وقد اثبتت فعالية ناجحة جدا حتى اعتمدتها الأمم المتحدة كنظام فعال يمكن اللجوء اليه في اي دوله من الدول,

البطاقة التموينية العراقية في بدايتها 23 ماده ثم تقلصت الى 21 ومن ثم الى 16 وفيها المواد الأساسية المهمة التي انقذت العراق من مجاعة. نامل ان تنتهي الازمات في  لبنان ويعود كما عرفناه (سويسرا الشرق) واحلى واجمل.

عدد المشـاهدات 71   تاريخ الإضافـة 10/09/2021   رقم المحتوى 54331
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2021/9/24   توقيـت بغداد
تابعنا على