00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  حين تكون الطفولة البريئة كبش الفداء

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

حين تكون الطفولة البريئة كبش الفداء
حسين الصدر‮ ‬

-1-
لا نذيع سراً‮ ‬اذا قلنا‮ :‬
انّ‮ ‬الأحقاد الدفينة هي‮ ‬الداء العضال‮ ‬،‮ ‬وانها تدفع الحاقدين الى اجتراح أفظع الجرائم بدم بارد‮ .‬
-2-
ولا خير في‮ ‬الحقود الذي‮ ‬يستسلم الى ما تمور به نفسه من شرور فينطلق نحو تنفيذ الجرائم تنفيسا عن ذلك الحقد الضاري‮ .‬
-3-
وقعت في‮ ‬محافظة‮ ( ‬بابل‮ ) ‬جريمة مرّوعة‮ ‬،‮ ‬حيث أقدمت أحدى النساء على ذبح طفل بريء‮ ‬يبلغ‮ ‬من العمر سنتين فقط‮ .‬
أما الدافع الى الذبح فقد كان حقد القاتلة على أم الطفل القتيل‮ .‬
وهكذا وقع الطفل البريء كبشا للفداء‮ .‬
-4-
وكشفت التحقيقات الجنائية ان القاتلة هي‮ ‬عمّةُ‮ ‬الطفل الذبيح‮ ..‬
في‮ ‬مؤشر واضح الدلالة على أنّ‮ ‬العمّة القاتلة انسلخت مِنْ‮ ‬كُلّ‮ ‬القِيم والضوابط الدينية والاخلاقية والانسانية والاجتماعية‮ .‬
-5-
نحن نقرأ في‮ ‬كتاب الله عز وجل قوله تعالى‮ :‬
‮( ‬واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة‮ ) ‬
الانفال‮ /‬25 
والفتنة‮ : ‬العذاب‮ ‬
وقد تسأل‮ :‬
كيف‮ ‬يُعذّبُ‮ ‬مَنْ‮ ‬لم‮ ‬يرتكب الجريمة ؟
والجواب‮ :‬
انّ‮ ‬المجتمع الذي‮ ‬يُفرز المجرم لا‮ ‬ينجو من آثار هذا الاجرام في‮ ‬الدنيا‮ ‬،‮ ‬وأما في‮ ‬الآخرة فلن‮ ‬يعاقب الا صاحب الجريمة وحده‮ .‬
وهكذا تظهر مسؤولية المجتمع في‮ ‬الحفاظ على القيم والضوابط صيانةُ‮ ‬لنفسه عن الفتنة‮ .‬
Husseinalsadr2011@yahoo.com

عدد المشـاهدات 39   تاريخ الإضافـة 14/05/2022   رقم المحتوى 63124
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على