00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مصابيح فرح

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مصابيح فرح

الشاعرة أسماء بنت صقر القاسمي تكتب بعد خروجها من المشفى إثر عمليةٍ جراحيةٍ فيها نسبة من الخطورة تمت بنجاح على يد الطبيب العراقي علي الغريباوي  .

بهجةالعافية

خرجت من المشفى للتو

الباب أغلق الكثير من الأسئلة

وترك نافذة الأصدقاء قريبة من القلب

كان السرير نائماً

ومخدة الأحلام مسهدة

الرضا يهدهد خيالاتي بالغيم

ملاك يضع على  رأسي طاقية البوح

وأنا  أسابق النهر إلى مصب السلامة

كل هاتف كان بمثابة مزهرية في راحة القلب

كل زيارة كانت حديقة

تركت جسدي يطفو على الأنس بالله

غرق البحر في مساحات التعب

غرقت أشياء كثيرة

وبقيت أنا والأغنيات وبعض الأهل

والأصدقاء

كانت الساعات تعيش مساراً موجياً

صور الذاكرة

خطوات العمر

حشد هائل من المشاعر المختلفة

وسقطت كل الفراغات الهشة من محطات الوقت

في المراحل الحرجة فقط

نرى ما هو حقيقي تماماً

وما يمكن أن نعيش معه إلى آخر الرحلة

يجري الطريق على الخطى

وأنا  أرتب أفكاري في دولاب الأيام

صوت الممرضة كان أبيضَ أيضاً

رائحة الدواء

مشاعر القرب من الذات

وقرارات عميقة لمعت نجومها في أعماقي كالحنين

أصل الآن إلى غرفتي

كحياة جديدة

أترك ظل ابتسامتي في كل الزويا

أجمع أغنياتي من الطاولة والشرفة وخيال الندى

وأبثها من جديد كبطاقة معايدة لكل الكائنات

أحجز الآن طاولة لليل

والركن الجميل من الذاكرة

وأهمس للقمر في السماء بحديث جانبي

أترك للأغنيات أريكةً واسعة

يغمرني دفء غامض

وأترك خيالي يطير كالعنقاء إلى آخر بقعة ضوء في أعماقي

أصنع شجرة ً من الكلمات

وأعلق عليها مصابيح الفرح

 

اسماء صقر القاسمي

عدد المشـاهدات 144   تاريخ الإضافـة 21/11/2021   رقم المحتوى 57001
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
السبت 2021/12/4   توقيـت بغداد
تابعنا على