00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الصحفيون‮ ‬يتعرضون لإنتهاكات كبرى ويواجهون الملاحقة

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

العراق‮ ‬يتراجع مرتبة في‮ ‬المؤشر العالمي‮ ‬للحريات ومختصون‮: ‬

الصحفيون‮ ‬يتعرضون لإنتهاكات كبرى ويواجهون الملاحقة
بغداد‮ - ‬ندى شوكت

يواصل الصحفيون العراقيون دورهم التنويري‮ ‬والتثقيفي‮ ‬في‮ ‬المجتمع‮ ‬،برغم التهديدات والانتهاكات والمساءلة القضائية التي‮ ‬تلاحق افراد المؤسسات الاعلامية‮ ‬،ويصفها مراقبون بتقويض حرية التعبير التي‮ ‬كفلها الدستور والقانون‮ . ‬وتصاعدت وتيرة العنف بحق الصحفيين والاعلاميين خلال عام واحد الى‮ ‬128 ‮ ‬حالة انتهاك،،ليتراجع العراق مرتبة في‮ ‬المؤشر العالمي‮ ‬لحرية الصحافة‮ . ‬وبحسب المؤشر‮ ‬،فأن‮ (‬العراق احتل هذا العام المرتبة‮ ‬163،ليصبح متأخراً‮ ‬عن‮ ‬162 ‮ ‬بلداً‮ ‬بينها الصومال وبنغلاديش،لكنه تقدم على ليبيا ومصر وغينيا‮). ‬ويشجب مركز حقوق لدعم حرية التعبير بهذه المناسبة،الانتهاكات التي‮ ‬يتعرض لها صحفيو العراق،المتمثلة بالتهديدات والمساءلة الامنية والقضائية‮ ‬,وتعليق تراخيص وحجز أدوات وتحطيم بعضها‮ ‬،وهي‮ ‬في‮ ‬الغالب انتهاكات ترتكبها جهات في‮ ‬السلطة،أو خارجة عن القانون‮. ‬وندد المركز في‮ ‬بيان اصدره بالمناسبة‮ (‬بوضع العراقيل المتعمدة لإعاقة التغطيات الإعلامية،عبر استخدام ذريعة تفشي‮ ‬كورونا وتقييد وسائل الإعلام من خلال عدم تسليم بطاقات الاستثناء من حظر التجوال،لجميع العاملين في‮ ‬تلك المؤسسات،حيث اكتفت بتوزيع البطاقات على‮ ‬30 ‮ ‬بالمئة او اقل للعاملين في‮ ‬وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والسمعية والمرئية‮). ‬واكد المرصد العراقي‮ ‬للحريات الصحفية‮ ‬،انه سجل العديد من الإنتهاكات والملاحقات التي‮ ‬طالت الصحفيين من‮ ‬3 ‮ ‬ايار الماضي‮ ‬وحتى الان‮ . ‬واشار المرصد في‮ ‬بيان امس الى ان‮ (‬عدد الدعاوى القضائية ضد الصحفيين ارتفع بشكل ملحوظ،التي‮ ‬اغلبها رد من المحاكم المختصة بعد رفض سجن الصحفيين،مع تغريم إحدى الصحف المحلية مبالغ‮ ‬مالية‮)‬،وتابع ان‮ (‬الكثيرين في‮ ‬وسائل الاعلام جرى تسريحهم‮ ‬،نتيجة عدم توفر الأموال الكافية لدفع رواتب العاملين في‮ ‬بعض منها،مع إغلاق عدد من الصحف لضعف الإمكانات المادية،بسبب تداعيات جائحة كورونا،كما تم إستدعاء عدد كبير من العاملين في‮ ‬مؤسسات صحفية،ويديرون مكاتبها في‮ ‬الخارج دون مراعاة الظروف الموضوعية التي‮ ‬تحيط بعملهم،ووجودهم في‮ ‬بلدان عدة‮)‬،مؤكدا ان‮ (‬هناك مذكرات قبض صدرت بحق صحفيين ومدونين وناشطين خلال الأشهر الأولى من العام الجاري،على خلفية إنتقادات عبر مواقع التواصل الإجتماعي،ووسائل الإعلام المحلية،في‮ ‬وقت‮ ‬يسابق البرلمان الوقت لتشريع قانون جرائم المعلوماتية الذي‮ ‬يشكل الخطر الأكبر على حرية التعبير والنشر،وحق الوصول الى المعلومة‮). ‬ووفقا للمعطيات‮ ‬،ونتيجة لظروف سياسية وأمنية وإجتماعية،يقبع العراق بالمرتبة‮ ‬163 ‮ ‬في‮ ‬سلم الدول التي‮ ‬تواجه مشكلات مختلفة،حيث‮ ‬يتأخر في‮ ‬الركب،وماتزال الحريات فيه مهمشة وضعيفة وغير مواتية ولاتلبي‮ ‬المعايير الدولية،وتأتي‮ ‬الأولوية للسياسة والمنافسة والمكاسب على حساب الصحافة،وحرية التعبير،وحق الوصول الى المعلومة‮.  ‬وكشف منتدى الاعلاميات العراقيات عن تسجيل اكثر من‮ ‬70 حالة انتهاك‮  ‬واستمرار التمييز على اساس النوع الاجتماعي‮. ‬وقال المنتدى في‮ ‬بيان امس انه‮ (‬سجل اكثر من‮ ‬70 حالة قتل وتهديد واعتقال وسجن ومضايقات وابتزاز تعرض لها صحفيون وصحفيات في‮ ‬عموم العراق‮ ‬,من بينها اقليم كردستان ولاسباب مختلفة من بينها تغطية التظاهرات الاحتجاجية‮  ‬اضافة الى مضايقات طالت هذه الشريحة بسبب تغطيات اعلامية تتعلق بانتشار كورونا ونقل الواقع الصحي‮ ‬المتردي‮ ‬في‮ ‬المستشفيات والمراكز المخصصة لعلاج الحالات المصابة‮ ‬,كما سجل اكثر من‮ ‬12 تعرض لصحفيات واعلاميات على اساس النوع الاجتماعي‮ ‬والمضايقات والابتزاز‮ ‬،ولاسيما خلال البرامج التلفزيونية ذات البث المباشر مع استمرار‮ ‬غياب او ضعف المؤسسات الاعلامية المستقلة وهيمنة الحزبية على المشهد الاعلامي‮ ‬بشكل عام‮). ‬


 

عدد المشـاهدات 615   تاريخ الإضافـة 03/05/2021   رقم المحتوى 49936
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2021/5/13   توقيـت بغداد
تابعنا على