00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  النفط‮ ‬يقر خطة إستثمارية بمبلغ‮ ‬3‮ ‬مليارات دولار لزيادة طاقة إنتاج الغاز‮ ‬

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

خبير‮ ‬يعزو إنسحاب شركات التراخيص إلى أسباب تجارية وربحية

النفط‮ ‬يقر خطة إستثمارية بمبلغ‮ ‬3‮ ‬مليارات دولار لزيادة طاقة إنتاج الغاز‮ ‬
‮ ‬
بغداد‮ - ‬قصي‮ ‬منذر

اقرت وزارة النفط الخطة الاستثمارية لشركة‮ ‬غاز البصرة بمبلغ‮ ‬3 ‮ ‬مليار دولار‮ ‬, بهدف تطوير صناعة واستثمار الغاز وتنفيذ مجموعة من المشاريع التي‮ ‬تسهم بزيادة الانتاج من الف مقمق الى‮  ‬الف و400 ‮ ‬مقمق‮ ‬يوميا, مشيرة الى ان نسبة الزيادة في‮ ‬الانتاج التي‮ ‬ستتحقق تصل الى‮ ‬40‮ ‬بالمئة‮. ‬ونقل بيان تلقته‮ (‬الزمان‮) ‬امس عن الوزير احسان عبد الجبار اسماعيل خلال مؤتمر عقدته الوزارة بشأن اقرارالخطة الاستثمارية الكبرى للشركة‮ ‬, القول ان‮ (‬استثمار ثلاثة مليارات دولار لتنفيذ مجموعة مشاريع لصالح شركة‮ ‬غاز البصرة‮ ‬,يعد انجازا‮ ‬يسجل بالدرجة الاساس لدعم الحكومة المتواصل‮)‬, مؤكدا‮ (‬حرص الوزارة والحكومة على التوجه بالاقتصاد الوطني‮ ‬نحو الاقتصاد المستدام‮ ‬،‮ ‬من خلال اطلاق الاستثمارات في‮ ‬قطاع الغاز والطاقة‮)‬, واستطرد بالقول ان‮ (‬الخطط المستقبلية قريبة المدى‮ ‬,ستعزز من الصناعات التكريرية او التحويلية والصناعات البتروكيمياوية‮ ‬،ولاسيما ان مشروع نبراس للبتروكيمياويات هو احد اهم المشاريع التي‮ ‬ستنفذ بفضل توفر الغاز‮)‬, وعد اسماعيل الوضع الحالي‮ ‬للشركة بالممتاز, وقال‮ (‬نأمل من شركائنا بذل جهود استثنائية ووضع الاستراتيجيات التي‮ ‬تؤدي‮ ‬الى تطوير وزيادة الطاقات المستثمرة‮)‬, مشيرا الى ان‮ (‬الوزارة لديها مشاريع اخرى لاستثمار الغاز في‮ ‬محافظتي‮ ‬ذي‮ ‬قار‮  ‬وميسان اضافة الى حقل المنصورية ومشروع عكاز‮ ‬,والاتفاق مع شركة توتال الذي‮ ‬يعد من اهم اتفاقات خلال العام الجاري‮ ‬و من المؤمل ان‮ ‬يدخل حيز التنفيذ نهاية العام الجاري‮). ‬من جانبه‮ ‬, اشار وكيل الوزارة لشؤون الغاز حامد‮ ‬يونس الى ان‮ (‬الخطة المستهدفة في‮ ‬استثمار الغاز,هي‮ ‬خطة خمسية‮ ‬, وان المشروع الرئيس هو‮  ‬بصرة أن‮. ‬جي‮ .‬ايل بمرحلتين‮  ‬للوصول الى انتاج الف و400 ‮ ‬مقمق‮ ‬,لدعم شبكة الغاز الجاف الوطنية والمساهمة في‮ ‬زيادة كميات الغاز السائل المنتج‮). ‬من جهته, قال مدير عام شركة‮ ‬غاز الجنوب حمزة عبدالباقي‮ ‬ان‮ (‬برغم الاوضاع الاقتصادية والصحية التي‮ ‬تشهدها البلاد, الا انه تم توفير السيولة المالية اللازمة‮ ‬,لتنفيذ خطط ومشاريع رفع معدلات الانتاج في‮ ‬شركة الغاز‮)‬, مبينا ان‮ (‬الزيادة في‮ ‬معدلات الانتاج‮ ‬,سترفد محطات توليد الطاقة الكهربائية وزيادة انتاجها‮ ‬،‮ ‬كما ستزيد من معدلات انتاج الغاز السائل لتصل الى‮ ‬7 ‮ ‬الاف طن‮ ‬يوميا و انتاج المكثفات بنحو‮ ‬30 الف برميل باليوم‮). ‬وقدم وكيل مدير عام الشركة مرفأ كاظم‮ (‬استعراضا عن نطاق عمل الشركة الذي‮ ‬يضم‮  ‬17  كابسة‮ ‬غاز واربع محطات معالجة‮ ‬غاز طبيعي‮ ‬،‮ ‬ومرفأ واحد لتصدير المكثفات والغاز السائل ومجمع لخزن الغاز‮)‬, مشيرا الى ان‮ (‬الشركة تقوم باستثمار ومعالجة‮ ‬900 مليون قدم مكعب قياسي‮ ‬يومياً‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬توفر3.5 ‮ ‬كيكا واط‮ ‬,تنتج من الغاز الجاف المعالج لتزويد أكثر من‮ ‬3 ‮ ‬مليون منزل بالكهرباء‮ ‬،‮ ‬فضلا عن تامين‮ ‬80 ‮ ‬بالمئة من‮ ‬غاز الطبخ للعراق الذي‮ ‬سيصبح مصدرا لمادة الغاز السائل بعد ان كان مستوردا لها‮)‬, مؤكدا ان‮ (‬خطة العمل تستهدف إضافة كابسات‮ ‬غاز بهدف تجميع كميات‮ ‬غاز اضافية من حقول جولات التراخيص الأولى،‮ ‬واستكمال مشروع البصرة لمعالجة الغاز الطبيعي‮ ‬,الذي‮ ‬سيزيد من الطاقة الانتاجية لشركة‮ ‬غاز البصرة‮). ‬واكد المتحدث الرسمي‮ ‬باسم الوزارة عاصم جهاد ان‮ (‬الوزارة قطعت اشواطا في‮ ‬مجال الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية‮ ‬،وباشرت بتنفيذ مشاريع لتطوير حقل المنصورية الغازي‮ ‬ولديها مباحثات لتطوير حقل عكاس الغازي‮ ‬في‮ ‬محافظة الانبار‮ ‬،‮ ‬وان ما تم اقراره بشأن الخطة الاستثمارية الكبرى للشركة‮ ‬, يعد اضافة كبرى في‮ ‬قطاع استثمار الغاز في‮ ‬العراق‮). ‬بدوره‮ ‬, قال مدير شركة شل في‮ ‬العراق والامارات علي‮ ‬الجنابي‮ ‬انه‮ (‬تم التوصل الى مرحلة مهمة من انتاج الغاز في‮ ‬شركة البصرة‮ ‬,وسنجني‮ ‬ثمارها خلال السنتين او الثلاثة المقبلة‮)‬, مشير الى ان‮  (‬قطاع الغاز هو روح الاقتصاد العراقي‮ ‬, كونه‮ ‬يدخل في‮ ‬قطاع الكهرباء والصناعة‮).  ‬فيما عزا خبير نفطي‮ ‬, انسحاب شركات التراخيص من البلاد الى اسباب تجارية وربحية‮ . ‬وقال وضاح مطلوب العاني‮ ‬في‮ ‬مداخلة على مجموعة واتساب اطلعت عليها‮ (‬الزمان‮) ‬امس ان‮ (‬اغلب شركات التراخيص تنظر للموضوع من ناحية تجارية وربحية‮ ‬,اذ انها في‮ ‬مدة بناء المنشات السطحية وحفر الابار‮ ‬, استفادت من حيث الكلف المبالغ‮ ‬بها‮ ‬, وهذا ليس طعنا بالعقود قدر ماهو ضعف سيطرة ومراقبة من الشركات المستفيدة التي‮ ‬تصادق بمعية الوزارة على كلف المناقصات‮)‬, واضاف ان‮ (‬هذه الشركات اكتفت وحينما اجرت حساباتها للعقد الذي‮ ‬يعتمد فقط على ربحية استخراج البرميل وقارنته باي‮ ‬صفقة بيع لحصتها فانها ستربح‮ ‬,ولذلك بقاءها‮ ‬يكون جهد ضائع‮ ‬,واعتقد ان الشركات الصينية سوف تتكالب على هذه الحصص لغايات كبرى للتنين الصيني‮)‬, وتابع ان‮ (‬تعامل هذه الشركات المستفيدة والتدخل‮ ‬غير الواعي‮ ‬الذي‮ ‬تكتنفه اسباب‮ ‬غير عملية وعلميه‮ ‬يدخل بها طموحات شخصية واستفادة مادية تجعلها في‮ ‬وضع‮ ‬غير مريح في‮ ‬تنفيذ العمليات البترولية, اضافة الى شكوكها بالوضع الأمني‮ ‬الذي‮ ‬تعده مخاطرة كبرى لوجودها داخل البلاد‮).‬


 

عدد المشـاهدات 613   تاريخ الإضافـة 03/05/2021   رقم المحتوى 49935
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2021/5/13   توقيـت بغداد
تابعنا على