الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
بغداد وواشنطن تجدّدان إلتزامهما بشراكة ستراتيجية

بواسطة azzaman

بايدن يتعهّد للسوداني بمواصلة الدعم الأمريكي إلى العراق

بغداد وواشنطن تجدّدان إلتزامهما بشراكة ستراتيجية

 

واشنطن – مرسي ابو طوق

 

اجرى وفد العراق برئاسة محمد شياع السوداني ،مباحثات مهمة مع الجانب الامريكي في العاصمة واشنطن في اعقاب لقاء وصف بالناجح مع الرئيس جو بايدن ،الذي اعرب عن مواصلة دعم بلاده للعراق من خلال اتفاقية الاطار التستراتيجي بين البلدين. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (بايدن استقبل في البيت الابيض السوداني والوفد المرافق له ، واكد إن الشراكة بين العراق والولايات المتحدة أمر بالغ الأهمية، وهي مهمة ومحورية ومهمة للشرق الأوسط والعالم). من جانبه ، قال السوداني (نهدف إلى الانتقال من العلاقة ذات الطبيعة الأمنية والعسكرية، بطريقة سلسة وممنهجة ومدروسة، إلى علاقة قائمة على أسس الاقتصاد والمجالات الثقافية والسياسية وفق اتفاقية الإطار الستراتيجي)، واشار الى ان (العراق يمرّ بطور التعافي ويشهد مشاريع التنمية والتطور العمراني، وسنتناقش بشأن الشراكة المستدامة، على أساس اتفاقية الإطار الستراتيجي، ووضعنا المنهجية السليمة للانتقال العسكري من خلال اللجنة العسكرية الثنائية التي نبحث من خلالها التعاونَ الأمني والشراكة الثنائية المستدامة في الجانب العسكري)، وقال السوداني ان (الزيارة تأتي في ظرف حساس ودقيق بالنسبة للعراق وللمنطقة وتطورات الأوضاع فيها)، مشددا على (ضرورة العمل على عدم التصعيد، ودعم جهود الاستقرار وكفّ العدوان الصهيوني على غزة وحماية المدنيين، لاسيما بعد سقوط آلاف الضحايا من الأطفال والنساء الفلسطينيين). ونص البيان المشترك للمباحثات بين البلدين على  (تأكبد التزام البلدين بالشراكة الستراتيجية الدائمة بين العراق والولايات المتحدة، وتأكيد رؤيتهما للتعاون الثنائي الشامل ،حيث تم الاتفاق على أهمية العمل معاً لتعزيز الاستقرار الإقليمي واحترام سيادة العراق واستقراره وأمنه)، واشار البيان الى ان (الاقتصاد العراقي المتنوع والمتنامي، والمتكامل مع المنطقة والنظام الاقتصادي العالمي، هو الأساس للاستقرار الدائم في المنطقة والازدهار لشعب العراق)، وأشاد  بايدن بـ(التقدم الذي أحرزه العراق بتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة)، مؤكدا (استمرار دعم الولايات المتحدة جهود العراق لتحديث قطاع الطاقة لديه، وتقليل انبعاثات غاز الميثان، وتحسين الصحّة العامة، وتوفير الكهرباء بشكل أكثر موثوقية للشعب العراقي، وإكمال ربط شبكات الطاقة الكهربائية مع الدول المجاورة، لاسيما مع الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي)، كما تبادل بايدن والسوداني (وجهة النظر المشتركة بأنّ إقليم كردستان جزء لا يتجزأ من الرخاء والاستقرار الشامل في العراق ،وحل جميع القضايا الموروثة العالقة، بما فيها الترتيبات الحالية لدفع رواتب شهرين لموظفي حكومة الاقليم)، واكد الجانبان (اهمية موصلة مباحثات البلدين بشأن مصير التحالف الدولي بعد الحاق الهزيمة على عناصر داعش).فيما أكدت اللجنة التنسيقية العليا بين العراق والولايات المتحدة، أهمية الشراكة الثنائية ودور العراق الحيوي في أمن المنطقة وازدهارها. وشدد وفدا العراق برئاسة نائب رئيس الوزراء محمد تميم والامريكي الذي يقوده وزير الخارجية انتوني بلينكن على (ضرورة الالتزام بمواصلة جهود الإصلاح المالي لتشجيع الاستثمار الأجنبي في العراق)، من جانبه ،اكد تميم ان (عزم الحكومة على إرسال 3 الاف طالب للدراسة في الولايات المتحدة، من أصل 5 الاف طالب تخطط لإرسالهم للدراسة في الخارج). على صعيد متصل ، أكد السوداني، أن اللجنة التنسيقية العليا لتقويم الموقف العسكري بين العراق والولايات المتحدة ستعقد اجتماعها الثاني في تموز المقبل.واوضح البيان ان (السوداني، أجرى زيارة إلى مقرّ وزارة الدفاع الأمريكية ، وكان في استقباله الوزير لويد أوستن، حيث اكد حرص الحكومة على إدامة العلاقات بين البلدين)، واضاف السوداني ان (العراق يقدر جهود المجتمع الدولي والأصدقاء في التعاون معه والتصدي للإرهاب)،مشيراً إلى أن (اللجنة المعنية ستعقد اجتماعها الثاني في شهر تموز المقبل، من أجل التعاون الثنائي وفقاً للدستور العراقي والاتفاقية الستراتيجية). من جانبه، رحب أوستن بزيارة رئيس مجلس الوزراء في البنتاغون، وعبر عن (تقديره للشراكة المستمرة مع العراق، التي ازدادت قوة في ظل حكومة السوداني). كما التقى السوداني ،وكيل وزيرة الخزانة الأمريكية والي أدييمو، لبحث  التعاون في تأهيل المصارف الخاضعة للإجراءات الأمريكية.واكد البيان ان (اللقاء بحث بحضورمحافظ البنك المركزي علي العلاق ، التعاون في المجالات المالية والمصرفية والاقتصادية بشكل عام، والخطوات التي شرعت بها الحكومة في إصلاح القطاع المالي والمصرفي). من جانبها ،أعلنت هيئة النزاهة العامة، ان العراق والولايات المتحدة الأمريكية بحثا استرداد المطلوبين وإبرام مُذكرات التفاهم. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الفريق التنسيقيّ الذي رافق رئيس مجلس الوزراء في زيارته إلى الولايات المُتَّحدة الأمريكيَّة ،بحث استرداد المطلوبين والأصول المهربة نتيجة الفساد وإبرام مذكَّرات التفاهم).

 

 


مشاهدات 289
أضيف 2024/04/16 - 6:53 PM
آخر تحديث 2024/05/29 - 8:44 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 182 الشهر 11609 الكلي 9349647
الوقت الآن
الأربعاء 2024/5/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير