00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  اليوم الأول بالمدرسة

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

اليوم الأول بالمدرسة

ظافر قاسم آل نوفة - بعقوبة

   لا اعلم ماذا تعني المدرسة لولا مشاهدة أخي الأكبر عندما كان يذهب برفقة أطفال المحلة حاملين حقائب مملوء بالكتب والدفاتر وكم حاولت حملها عندما كنت أشاهدها مركونة على أريكة (قنفة) الجلوس . اصطحبني والدي رحمه الله وتمسكت أناملي الرقيقة بكفه الخشن نقطع الطريق للوصول إلى كراج سيارات الأجرة ولا اعلم إلى أين ذاهبين سوى ما أملته على مسامعي والدتي عندما ألبستني ملابس مخبئة في دولاب الملابس (كنتور) سوف (تسجل) بالمدرسة .    اعتقد السيارة كانت نوع (فولغا) علمت بها لاحقا تعود لشخص يوازي عمره والدي يسمى (حجي عبد) لم اسمع كثيرا ما دار بينهم من حديث لأني كنت منبهر بجلوسي قرب نافذة السيارة الخلفي وحدي ومستمتعا بمشاهدة مناظر لم اعتد عليها سابقا .

    وصلنا إلى مكان يسمى (بعقوبة) أجلسني رجل يرتدي ملابس (سفاري) ونظارة طبية غليظة العدسات على كرسي وخلفه قطعة قماش سوداء ارتجفت دواخلي وشعرت بخوف شديد وتحديدا عندما ادخل رأسه داخل آلة لها خرطوم من قماش اسود وبعد مناشدة منه وتوجيهات اخرج رأسه وأنزلني من على الكرسي وبعد دقائق قليلة سلم لوالدي صور شمسية ، علمت انه مصور وليس مضمدا لزرق الإبر . عدنا لإكمال عملية تسجيلي في المدرسة ولكني لم أشاهد طلابا أو صفوف ومقاعد دراسية سوى غرفة يجلس فيها شخص اسمر البشرة طويل القامة صوته له صدى شديد في أركان الإدارة وتبين بعد ذلك انه مدير المدرسة (قاسم شهاب حمودي) ، وبجانبه بعض الأشخاص لم أتعرف إلا على واحدا منهم هو شقيق والدي عمي (جبار) ، وقبل خروجنا من المدرسة لم اسمع من جميع الجالسين سوى كلمة واحدة (عود صير شاطر) تجمع أبناء المحلة تجمعا بريء للذهاب إلى المدرسة وطبعا كنت معهم وصلنا والجميع اصطف بساحة المدرسة وبدأت كراديس الطلاب متوجه إلى صفوفهم ولم يبقى سوى نحن المستجدين تم توزيعنا إلى شعبتين ا و ب وكنت في شعبة (ا) وتقدمنا الأستاذ (تحسين) إلى صف الدراسة وبعد إن أجلسنا في مقاعدنا وكنت في المقعد الأول في وسط الصف وبعدها أوقفنا واحد خلف الأخر وقادنا إلى قاعة كبيرة مملوء بالكتب والقرطاسية وبعد استلامنا عبقها سكن في انفي ومازلت أشمه ليومي هذا ، ثم عاد بنا إلى ذلك الصف الذي انطلقنا منه وأمرنا بتجليد الكتب والدفاتر عند حضورنا غدا ..

عذرا لقد اطلنا في الكتابة ،ولكنها أيام دغدغت ذاكرتنا .

 

 

عدد المشـاهدات 349   تاريخ الإضافـة 22/10/2021   رقم المحتوى 55891
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
السبت 2021/12/4   توقيـت بغداد
تابعنا على