00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  احمد مرتضى الزهيري.. وزير يعمل بإخلاص وبمهنية عالية

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

احمد مرتضى الزهيري.. وزير يعمل بإخلاص وبمهنية عالية

 

حاكم محسن محمد الربيعي

 

نشرت جريدة (الزمان) صورة لوزير النقل الاسبق الدكتور احمد مرتضى احمد  وهو على فراش الشفاء فمن هو هذا الرجل  ، احمد مرتضى الزهيري هو ابن  حجي مرتضى ، كما كنا نسمي والده وهو رجل كبير ومعروف بطيبته   وتعامله الطيب مع الزبائن حيث كان يملك محلا  للعطارة فيه ما تحتاج اليه العوائل في حي محرم عيشه من ضواحي طو ير يج  وهو قضاء الهندية التابع لمحافظة بابل  والذي اصبح يتبع محافظة كربلاء بعد عام 1976، تخرج من كلية الهندسة – جامعة بغداد وهو من الطلاب الاذكياء للعام الدراسي 1970 - 1971، وهو من مواليد 1947 لكنه لم يتعين في دوائر القطاع الحكومي المركزي ولا منشآت القطاع العام بل كان متعاقدا مع وزارة الدفاع  ليمنح رتبة ملازم اول بعد التخرج  كضابط مهندس يوم كان الضابط عندما يسير في الشارع عز وهيبة وكنا جميعا نتمنى ان نكون ضباطاً ونحمل الرتبة العسكرية التي كان لها في عين الناظرين شان كبير .

ومن الجدير بالذكر كان لاعبا رياضيا لامعا وماهرا وعضو في نادي الهندية الرياضي ومن الطريف ان مسابقة جرت على نادي الهندية الرياضي مع فريق بابل الرياضي وكان فريق بابل الرياضي متفوقا بهدفين وبدأ الشوط الثاني  وحقق فريق  بابل هدفا ثالثا  وماهي الا دقائق  حتى ترجل ابو رائد  من سيارته  وجاء باتجاه الفريق الرياضي  لنادي الهندية  والى منصة اللاعبين الاحتياط  وكان قد خلع ملابسه العسكرية وارتدى  لباس الفريق  ودخل بديلا عن احد اللاعبين  وبمجرد نزوله كما  يقسم ناقل الخبر انقلب اللعب  وسجل الهدف الاول بمجهود فردي والهدف الثاني بضربة راس  والثالث والرابع  قبل ان تنتهي المباراة  ولو امتدت المباراة لسجل الكثير .

بعثة دراسية

لقد كان ذكيا ومتميزا  ولذكائه و مهنيته قبل في بعثة دراسية عام 1980 الى بريطانيا  اكمل شهادة الدكتوراه في الهندسة  الميكانيكية وابدع في عمله في هيئة التصنيع العسكري  بعد ان عين رئيسا لمركز البحوث ، حيث استمر في هذا المنصب لحين استلامه  منصب  المتابعة والتنسيق لهيئة التصنيع العسكري  سنة 1989 واستمر في هذا المنصب لحين استيزارة وزيرا للنقل  سنة 1993 واختير وزيرا للنقل خلال الفترة التي سبقت عام الاحتلال ، وقد عمل بمهنية ووطنية وبإخلاص ،  واصبح وزيرا للنقل لا بحكم الدرجة الحزبية التي اجهلها ولكن بالتأكيد ليست عالية لا نها لو كانت كذلك لا اصبح مشهورا كحزبي قبل ان يكون وزيرا .وهكذا جرى الحال  في حينه لكن ان لا يكون بالحزب لا يسمح له بذلك ويسرح من الجيش وسأذكر  حكاية واحدة عن متابعات هذا الرجل  لنشاط وزارته ، خلال فترة وزارته ، كانت  الناس تتردد من الشكاوي ولذلك بعض الحالات تبقى معطله الى حين  ، وقد يستمر هذا الحين طويلا وهذه الحكاية رواها لي استاذ جامعي كان يعمل رئيسا لقسم ادارة الاعمال في كلية الادارة والاقتصاد – بجامعة كربلاء  وهو يسكن قضاء الكوفة وكان قد نقل لا سباب سياسية من بابل في حينها الى النجف ا ي لم يكن بعثيا ولذلك اصبح سكنه في الكوفة وهو من ريف الهندية – طويريج التي ينتسب اليها السيد الوزير الاسبق علما لم تكن بين الوزير احمد  مرتضى و بين الاستاذ اي علاقة ولا بيني وبين السيد الوزير بمعنى لا نعرف بعض ولكن نعرف انه ابن المدينة   وكان لدى الاستاذ الجامعي هاتف ارضي تعطل ويتصل بدائرة بريد الكوفة دون جدوى  حيث تكون الاجابة . اي او صار  ولكن دون نتيجة ، تجرء وكتب الى جريدة الحزب الحاكم في ذلك الحين وهي جريدة الثورة  وقد تم نشر الشكوى لكن الهاتف تم تصليحه قبل  يومين من نشر الشكوى اي بالضبط بعد مرور شهرين وزيادة  ، يقول هذا الاستاذ انا في القسم العلمي  بالكلية اتصل علي مدير اتصالات كربلاء  سلم وقال معاك مدير اتصالات النجف وهذا الرجل سلم وبدوره قال معاك مفتش من وزارة النقل شرحت له ما عانيت ولكن جهازي تم تصليحه وشرحت ذلك للمفتش لكن قلت له هناك متوسطة تلفونها عاطل منذ سنة اما كيف عرفت ذلك لان مديرة المدرسة هي زوجتي . فقال اعطني العنوان ، اعطيته العنوان  وهيئت له دائرة بريد النجف مرافقين الى دائرة بريد الكوفة واصطحب الفنيين الذين يصلحون الاسلاك والهواتف العاطلة ووجدوا العطل قريب من المدرسة وعندما تم تصليح العطل رن الهاتف في الادارة .

مفتش عريق

وفي ساعة كانت فيها المدرسات في الادارة فأطلقن هلا هل سمعها المفتش والفريق الذي معه فدخل الى المدرسة وقال  ها  شوا ها لهلا هل اجبن جميعا تلفون مدرستنا صار له سنة عاطل هسا اشتغل  ولم يكن لدى  المديرة اي معلومات  عن الموضوع واخذ موظفي بريد الكوفة يلوموها بعيدا عن المفتش سويتي بينة راح اصير تحقيق كسرتي اركا بنه ، فردت عليهم بانها لم تشتك ولا تعرف ما لأمر  او ما هو  الموضوع ولكن عند عودتها الى البيت روت لزوجها ما حصل وعند ذاك اخبرها  انه هو من كتب الشكوى وارسلها الى الجريدة وكان يائسا ان يحصل رد او اجابة . ولكن اتصلوا بي اثناء الدوام وطلبت منهم المجيء الى مدرستك  وهذا لم يحصل مع اي وزارة سوى وزارة النقل بإدارته  الذي هو الان على سرير الشفاء كتب الله له السلامة ولكل وطني   عرافي يعمل بإخلاص لوطنه ؟

 

{ استاذ دكتور

عدد المشـاهدات 114   تاريخ الإضافـة 17/07/2021   رقم المحتوى 52537
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2021/8/5   توقيـت بغداد
تابعنا على