00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  ‭ ‬أصدقائي

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

‭ ‬أصدقائي

هشام عبدالكريم

 

أصدقائي‭ ‬في‭ ‬المنافي

لا‭ ‬ينامون‭ ‬كثيرا‭ ‬ً

إذ‭ ‬مازالت‭ ‬طيور‭ ‬القلق

تحلّق‭ ‬ُ‭ ‬فوق‭ ‬رؤوسهم

التي‭ ‬أثقلتها‭ ‬الأسئلة‭ ‬

أصدقائي‭ ‬الشعراء

ما‭ ‬زالت‭ ‬عيونهم‭ ‬

ترنو‭ ‬من‭ ‬بعيد‮ ‬‭ ‬

إلى‭ ‬بلدانهم‭ ‬الجريحة‭ ‬

وما‭ ‬زالوا‭ ‬كل‭ ‬مساء

يكتبون‭ ‬قصائد‭ ‬عن‭ ‬الغربة

ومحطات‭ ‬انتظاراتهم

وقلوبهم‭ ‬التي‭ ‬لوّعتها‭ ‬

لوعة‭ ‬الإشتياق‭ ‬

أصدقائي‭ ‬هناك

شاخوا‭ ‬قبل‭ ‬الأوان

وبكوا‭ ‬كثيرا‭ ‬ً

وهم‭ ‬يرون‭ ‬إلى‭ ‬أعمارهم‭ ‬

كيف‭ ‬تذوي

مثل‭ ‬شجيرات‭ ‬

أتلفها‭ ‬العطش‭ ‬

أصدقائي‭ ‬

في‭ ‬البلاد‭ ‬البعيدة

كيف‭ ‬سيعودون

بعد‭ ‬أن‭ ‬زرعوا‭ ‬بذورهم

ونمت‭ ‬هناك‭ ‬؟

وهل‭ ‬ستتحمل‭ ‬تلك‭ ‬البذور

أراضينا‭ ‬السبخة

ووجع‭ ‬َ‭ ‬أيامنا‭ ‬الداميات‭ ‬؟‭ ‬

أصدقائي‭ ‬حائرون

وهم‭ ‬يسيرون‭ ‬

على‭ ‬شفرات‭ ‬أعمارهم‭ ‬الداميات

متى‭ ‬سيعودون

وهل‭ ‬حقا‭ ‬ً‭ ‬سيعودون‭ ‬؟‭ ‬

إنهم‭ ‬أصدقائي‭ ‬الذين

حملوا‭ ‬صُلبانهم‭ ‬التي

علّقتهم‭ ‬

من‭ ‬رقابهم‭ ‬الناحلات‭ ‬

أصدقائي‭ ‬الطيبون

مازالوا‭ ‬مثل‭ ‬سيزيف

يدفعون‭ ‬

صخور‭ ‬حيواتهم

التي‭ ‬تعيدهم‭ ‬كل‭ ‬يوم

إلى‭ ‬قيعان‭ ‬

حياة‭ ‬ليلية‭ ‬الإيقاع‭ ‬

أصدقائي

يا‭ ‬أصدقائي‭ ‬الذين‭ ‬شختم

قبل‭ ‬الأوان

هل‭ ‬ثمة‭ ‬أمل‭ ‬باللقاء‮

عدد المشـاهدات 61   تاريخ الإضافـة 18/03/2023   رقم المحتوى 74490
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2023/3/26   توقيـت بغداد
تابعنا على