00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  70 فناناً يرسمون الحياة في معرضهم السنوي

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

ألوان وتخطيطات توشّح قاعة جمعية التشكيليين

70 فناناً يرسمون الحياة في معرضهم السنوي

 

بغداد - فائز جواد

أفتتح السبت الماضي بمشاركة اكثر من 70 فنانا من بغداد والمحافظات، المعرض السنوي للرسم   لعام 2022،  على القاعة الرئيسة في جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين ، وضم قرابة سبعين عملا فنيا زينت  قاعة العرض وساهمت في التأكيد على قيم التنوع والجمال وباساليب جديدة وتفرد رائع من خلال  تجارب حداثوية وافكار استمدت من الواقع  وبصيغ جمالية ورؤى خلاقة تنبض بالحياة . والمعرض الذي أفتتحه  وكيل وزير الثقافة عماد جاسم وبحضور  الفنان سعد الطائي والدكتور اجود العزاوي والسيّدة ميسون الدملوجي  ورئيس الجمعية قاسم سبتي واعضاء الهيئة الادارية وعدد من الشخصيات الفنية والثقافية وجمهور من الفنانين والأعلاميين ومتذوقي الفن ،سيستمر لغاية العاشر من شهر شباط  القادم.

وتحت عنوان الرسم وانساق الجمال كتب رئيس الجمعية قاسم سبتي كلمته التي قال فيها ( في كل نشاط يتحقق من تلك التي يتضمنها منهاج جمعيتنا  السنوي تزداد طموحتنا وتطلعاتنا الى النجاح بشكل اكثر اتساعا . ومع بداية شهر كانون الثاني من كل عام تتحول تلك التطلعات الى حقيقة من العمل الدؤوب والتنافس الجمالي من خلال معرض اخترنا  ان يكون تخصيصا  للرسم حسب معرض يتخذ في كل مرة  نسقا جديدا ومغايرا في الشكل والمحتوى تبعا لما يقدمه الفنان العراقي كل عام .المعرض السنوي كما هو في السنة الماضية مختلفا بالتوصيف حين اقتصر على الرسم دون الاجناس الاخرى وصولاالى نحو التخصصية في المعرض اذ سبقه معرضا للخزف واخر للنحت وهنا تكمن المنافسة الجمالية القائمة على النوع الفني ذاته وتفرز نوعا يضاف الى كيفية الرسم العراقي). 

مساحات اللوحة

ويضيف (في هذا المعرض لاحدود تمييزية بين الاجيال التي ازدحمت جدران قاعة المعرض وفضاءاتها بثراء منجزها واتساع مساحات اللوحة ولاتصنيف في مستويات الاداء الفني او على صعيد الاتجاهات والمدراس الفنية فكل له طريقته في التعبير عما يراه احتفاء بعبق اللون وحملة الى مديات اوسع . نستطيع القول اننا في هذا المعرض نلنا درجة الاطمئنان بان التشكيل العراقي لايمكن ان يتوقف وان قوة الاعمال المعروضة ستضفي قيمة جمالية وتبرر شعورنا بذلك حيث تجاوزت التجارب الجديدة من مختلف الاجيال هو تكريس لبعض التجارب السابقة في ضخ الدماء الجديدة الى المشهد البصري العراقي الذي يحلق بعيدا في فضاءات التجريب والابداع لاحتواءالجميع تحت خيمة المحبة الفائضة واللون النابض بالحياة في فضاء محدد هو قاعة العرض في جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين . كل المحبة والسلام).  وقال نائب رئيس الجمعية حسن ابراهيم (المعرض السنوي للرسم الذي هو باكورة المعارض والانشطة لهذا العام في الجمعية تم افتتاحه السبت  الماضي وبمشاركة فاعلة وتنوع فني جميل بتعدد الاساليب والمضامين والاتجاهات الفنية بأختلافها ، التي تميزت بها الاعمال المشاركة وأعطت زخماً وإيقاعاً تصاعدياً زاد من نجاح المعرض بشكل رائع ليؤكد رهاناً رابحاً وثباتاً رائعاً لمشهد التشكيل العراقي في الرسم ، كما جرى في معارض سابقة للنحت والخزف ) واضاف ( اما الحضور من المهتمين والباحثين والفنانين ومتذوقي الفن التشكيلي فكان افتتاحا رائعا وجميلا وتفاعلا مشرقا وزاد قيمة جمالية للمعرض نتمنى ان يكون حضاري للثقافة والذائقة البصرية في البلاد ، تحية لجميع المشاركين في هذا المنجز الجميل والتجمع الانساني النبيل).

 

 

عدد المشـاهدات 165   تاريخ الإضافـة 23/01/2023   رقم المحتوى 72351
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2023/2/2   توقيـت بغداد
تابعنا على