00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إرتفاع حصيلة ضحايا غرق مركب الهجرة قبالة سوريا إلى 86

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

35  قتيلاً على الأقل في تظاهرات إيران

إرتفاع حصيلة ضحايا غرق مركب الهجرة قبالة سوريا إلى 86

 دمشق-(أ ف ب) - لقي 86 شخصاً حتفهم في كارثة غرق مركب كان يقلّ مهاجرين غير شرعيين قبالة السواحل السورية، وفق ما أفاد الاعلام الرسمي السوري أمس في حصيلة جديدة. وترتفع حصيلة الضحايا تباعاً منذ الإعلان عن غرق الزورق عصر الخميس. كما تُعدّ الأعلى منذ بدء ظاهرة الهجرة غير الشرعية انطلاقاً من لبنان الغارق في أزماته.وعثرت السلطات السورية الخميس على عشرات الجثث قبالة مدينة طرطوس الساحلية، بينما تم إنقاذ عشرين شخصاً فقط، من ركاب المركب الذي أبحر قبل أيام من شمال لبنان، وراوحت التقديرات بشأن عدد ركابه بين 100 و150  شخصاً من اللبنانيين واللاجئين السوريين والفلسطينيين، من دون أن تتضح بعد ملابسات غرقه.وقال مدير عام الموانئ البحرية سامر قبرصلي لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن عدد ضحايا الزورق ارتفع إلى 86  شخصاً.وكانت آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة السورية الجمعة بلغت 77  قتيلاً. ولا تزال عمليات البحث عن مفقودين مستمرة.ونقل 20  ناجياً فقط إلى مستشفى في طرطوس. وعُثر على غالبية الضحايا قبالة جزيرة أرواد وشواطئ طرطوس.وشيعت عائلات في لبنان الجمعة ضحاياها، وتسلمت أخرى لبنانية وفلسطينية مساء جثث أقربائها عبر معبر العريضة الحدودي ليتم دفنها السبت. وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن عشرة أطفال لقوا مصرعهم في الحادثة وفق تقارير أولية.

ظروف قاسية

واعتبرت في بيان أنه "كما هو الحال في العديد من المناطق في المنطقة، يعيش الناس في لبنان في ظروف قاسية تؤثر على الجميع، ولكنها أكثر قسوة بشكل خاص على الأشخاص الأضعف".وبدوره، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي في بيان "هذه مأساة مؤلمة أخرى"، داعياً المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة الكاملة لـ"تحسين ظروف النازحين قسراً والمجتمعات المضيفة في الشرق الأوسط". وأضاف في بيان مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين ومنظمة الهجرة الدولية "الكثيرون يدفع بهم نحو حافة الهاوية". وقال المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة أنطونيو فيتورينو "لا يجدر بالأشخاص الباحثين عن الأمان أن يجدوا أنفسهم مضطرين لخوض رحلات هجرة محفوفة بالمخاطر ومميتة".واعتبر المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني أن "لا أحد يصعد على مراكب الموت بسهولة. يتخذ الأشخاص هذه القرارات الخطيرة، ويخاطرون بحياتهم بحثاً عن العيش بكرامة". وأضاف "علينا أن نفعل المزيد  لمعالجة الشعور باليأس في لبنان والمنطقة".وليست الهجرة غير الشرعية ظاهرة جديدة في لبنان الذي شكّل منصة انطلاق للاجئين خصوصاً السوريين والفلسطينيين باتجاه دول الاتحاد الأوروبي. لكن وتيرتها ازدادت على وقع الانهيار الاقتصادي الذي يعصف بالبلاد منذ نحو ثلاث سنوات والذي دفع لبنانيين كثر الى المخاطرة بأرواحهم بحثاً عن بدايات جديدة. وقتل 35  شخصا على الأقل في الاحتجاجات التي اندلعت منذ أكثر من أسبوع في إيران بعد وفاة الشابة مهسا أميني بينما كانت تحتجزها الشرطة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رسمية.وقالت وكالة "بورنا" للأنباء المرتبطة بوزارة الرياضة في وقت متأخر الجمعة نقلا عن التلفزيون الرسمي إن "عدد الأشخاص الذين قتلوا في أعمال الشغب الأخيرة في البلاد ارتفع إلــــــى 35 وبلغت الحصيلة الرسمية السابقة  17  قتيلا، بينهم خمسة عناصر أمن. وخرج المتظاهرون إلى شوارع المدن الكبرى في إيران، بما في ذلك العاصمة طهران، على مدى ثماني ليال متتالية منذ وفاة مهسا أميني. وأعلنت وفاة الكردية البالغة 22 عاما بعد ثلاثة أيام على توقيفها في العاصمة الإيرانية لوضعها الحجاب بشكل اعتبر غير مناسب.وشارك الآلاف في مسيرة مؤيدة للحجاب في طهران الجمعة، مشيدين بقوات الأمن التي تحرّكت للسيطرة على أسبوع من الاحتجاجات التي نظّمها "متآمرون"، بحسب الإعلام المحلي.وتجمّع أنصار قوات الأمن أيضا في عدة مدن بينها أهواز وأصفهان وقم وتبريز.وتوفيت أميني بعدما بقيت ثلاثة أيام في غيبوبة اثر توقيفها على أيدي شرطة الأخلاق الإيرانية، وهي وحدة تتولى مسؤولية التحقق من التزام النساء بالزي الإسلامي الذي تفرضه السلطات الإيرانية.وقال ناشطون إنها تعرّضت إلى ضربة على الرأس بينما كانت محتجزة، لكن السلطات الإيرانية لم تؤكد ذلك وفتحت تحقيقا.وليل الجمعة، شدد وزير الداخلية أحمد وحيدي على أن أميني لم تتعرّض للضرب.ونقل عنه الإعلام الإيراني قوله إنه "تم تلقي تقارير الهيئات المشرفة وإجراء مقابلات مع شهود والاطلاع على تسجيلات مصورة والحصول على رأي الطب الشرعي وتم التوصل إلى أنه لم يكن هناك أي ضرب".وأشار الوزير إلى أن الحكومة تحقق في سبب وفاة أميني، مضيفا "علينا انتظار الرأي النهائي للطبيب الشرعي، وهو أمر يستغرق وقتا". وانتقد وحيدي "أولئك الذين اتّخذوا مواقف غير مسؤولة.. وحرضوا على العنف وتبعوا الولايات المتحدة والدول الأوروبية والمجموعات المناهضة للثورة".

عدد المشـاهدات 204   تاريخ الإضافـة 24/09/2022   رقم المحتوى 67802
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/12/8   توقيـت بغداد
تابعنا على