00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إتفاق بين وكالة الطاقة الذرية وإيران‮ ‬يمنح وقتاً‮ ‬للدبلوماسية

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إتفاق بين وكالة الطاقة الذرية وإيران‮ ‬يمنح وقتاً‮ ‬للدبلوماسية

‮فيينا, (أ ف ب‮) - ‬أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن معدات مراقبة موضوعة في‮ ‬منشآت نووية إيرانية،‮ ‬في‮ ‬بيان مشترك صدر على هامش زيارة مديرها العام رافاييل‮ ‬غروسي‮ ‬لطهران‮.‬
واعتبر‮ ‬غروسي‮ ‬أن التسوية التي‮ ‬تم التوصل إليها الأحد بين إيران والوكالة في‮ ‬شأن مراقبة البرنامج النووي‮ "‬تمنح وقتا للدبلوماسية‮"‬،‮ ‬في‮ ‬إشارة إلى مفاوضات فيينا لإنقاذ الاتفاق الدولي‮ ‬المتعلق ببرنامج طهران النووي‮.‬ولدى وصوله إلى مطار فيينا عائدا من زيارة خاطفة لطهران،‮ ‬قال‮ ‬غروسي‮ ‬إنه‮ ‬يعتبر الأمر بمثابة‮ "‬حل موقت،‮ ‬وتدبير لإتاحة الوقت للدبلوماسية‮".‬
وأفاد‮ ‬غروسي‮ ‬بأن‮ "‬المناقشات كانت صريحة‮"‬،‮ ‬مشدّدا على أنه‮ "‬تمت إعادة التواصل‮". ‬
معدات مراقبة
وأضاف أن مفتشي‮ ‬الوكالة سيتمكنون‮ "‬خلال بضعة أيام‮" ‬من الوصول إلى معدات المراقبة في‮ ‬مختلف المواقع الإيرانية والتأكد من عملها على نحو سليم.وأعلنت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد،‮ ‬التوصل إلى اتفاق بشأن معدات مراقبة موضوعة في‮ ‬منشآت نووية إيرانية كانت الجمهورية الإسلامية قد قيّدت عمليات التفتيش فيها قبل أشهر‮.‬
والتقى‮ ‬غروسي‮ ‬الذي‮ ‬حضر إلى العاصمة الإيرانية سعيا إلى خفض التوتر بين الغربيين وإيران،‮ ‬رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية محمد إسلامي،‮ ‬وذلك بعد أيام على توجيه الوكالة انتقادات لطهران لعدم تعاونها.ونقلت وكالة إرنا الرسمية عن إسلامي‮ ‬ترحيبه‮ "‬بمفاوضات بناءة‮".‬وأعلن المسؤولان في‮ ‬بيان مشترك أنه تم‮ "‬السماح لمفتشي‮ ‬الوكالة بالصيانة الفنية والتقنية لأجهزة المراقبة المحددة،‮ ‬واستبدال بطاقات الذاكرة لهذه الأجهزة التي‮ ‬ستُختَم من قبل الجانبين وتُحفظ في‮ ‬ايران‮".‬
وقال‮ ‬غروسي‮ ‬إن الاتفاق‮ ‬يمكّن الوكالة الذرية من‮ "‬الاحتفاظ بالمعلومات المطلوبة لضمان مواصلة مراقبة‮" ‬برنامج إيران النووي‮.‬لكنّ‮ ‬إيران لم تسمح للوكالة بالاطّلاع على تسجيلات الكاميرات وربطت الأمر بالتوصل إلى اتفاق في‮ ‬المحادثات الرامية إلى إحياء الاتفاق حول الملف النووي‮ ‬الإيراني‮ ‬الذي‮ ‬أبرمته الدول الكبرى الست مع طهران عام‮ ‬2015‮.‬
غير أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تأمل بأن‮ ‬يكون هذا الحل‮ "‬موقتا‮" ‬فقط‮. ‬وشدد‮ ‬غروسي‮ ‬على أن هذا‮ "‬لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يستمر إلى أجل‮ ‬غير مسمى‮".‬وأورد‮ ‬غروسي‮ ‬أن الصورة ستتّضح‮ "‬عندما‮ ‬يتم التوصل إلى اتفاق على مستوى محادثات إحياء الاتفاق الدولي‮ ‬حول برنامج طهران النووي‮".‬وبذلك،‮ ‬تمكّن‮ ‬غروسي‮ ‬خلال زيارته الثانية إلى إيران هذه السنة،‮ ‬من ضمان الاستمرار بمراقبة البرنامج النووي‮ ‬الإيراني‮ ‬وفق الترتيبات السارية،‮ ‬إذ كانت الوكالة تخشى فقدان البيانات في‮ ‬حال استنفاد سعة تسجيل الكاميرات.كما منح مهلة جديدة للدول الكبرى التي‮ ‬تسعى إلى إحياء الاتفاق حول الملف النووي‮ ‬الإيراني‮.‬
وبموجب قانون أقره مجلس الشورى الإسلامي‮ (‬البرلمان‮) ‬الذي‮ ‬يهيمن عليه المحافظون،‮ ‬بدأت طهران في‮ ‬شباط/فبراير تقليص عمل مفتشي‮ ‬الوكالة الدولية للطاقة الذرية،‮ ‬بعد انقضاء المهلة التي‮ ‬حددها مجلس الشورى لرفع العقوبات التي‮ ‬فرضتها واشنطن بعد انسحابها الأحادي‮ ‬من الاتفاق حول البرنامج النووي‮ ‬الإيراني‮.‬لكن الوكالة الدولية أبرمت مع إيران اتفاقا‮ "‬تقنيا‮" ‬موقتا،‮ ‬يتيح استمرارا محدودا لخطوات كانت لتتوقف بالكامل بموجب قانون مجلس الشورى‮. ‬
واستمر الاتفاق ثلاثة أشهر،‮ ‬ومدّد لشهر إضافي‮ ‬انتهى في‮ ‬24 حزيران‮/‬يونيو.وبناء عليه،‮ ‬أبقت طهران عمل كاميرات مراقبة تابعة للوكالة في‮ ‬بعض المنشآت،‮ ‬لكن مع الاحتفاظ بتسجيلاتها‮. ‬وأعلنت في‮ ‬شباط/فبراير أنها ستسلّم التسجيلات للوكالة في‮ ‬حال التوصل الى تفاهم لإعادة احياء الاتفاق النووي‮ ‬ورفع واشنطن العقوبات المفروضة عليها‮.‬
واتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران الثلاثاء في‮ ‬تقرير شديد اللهجة بـ"عرقلة‮" ‬مهام المراقبة التي‮ ‬يجريها مفتشوها بعدما علّقت طهران بعض عمليات التفتيش لأنشطتها النووية.من جهته،‮ ‬صرح إسلامي‮ ‬الأحد بأنه أجرى‮ "‬محادثات جيدة وبناءة‮" ‬مع‮ ‬غروسي،‮ ‬في‮ ‬تصريحات نقلتها وكالة إرنا الرسمية‮.‬
وأضاف‮ "‬تقرر استبدال بطاقات ذاكرة كاميرات المراقبة الفنية واتخاذ الإجراءات الفنية اللازمة للكاميرات‮"‬،‮ ‬موضحا أنه سيتم‮ "‬إبقاء بطاقات ذاكرة الكاميرات في‮ ‬إيران وإغلاقها،‮ ‬وتثبيت بطاقات جديدة‮".‬ورحب الدبلوماسي‮ ‬الأوروبي‮ ‬إنريكي‮ ‬مورا الذي‮ ‬يرأس محادثات فيينا لإحياء اتفاق‮ ‬2015‮ ‬على الفور بهذه‮ "‬الخطوة الإيجابية‮"‬،‮ ‬داعيًا على تويتر إلى استئناف المفاوضات‮ "‬في‮ ‬أقرب وقت ممكن‮.‬
وذكر بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن‮ ‬غروسي‮ ‬سيعود إلى طهران‮ "‬في‮ ‬المستقبل القريب لإجراء مشاورات على مستوى رفيع‮"‬،‮ ‬مؤكدا على‮ "‬روح التعاون والثقة المتبادلة‮" ‬بين الطرفين.وأجرى‮ ‬غروسي‮ ‬زيارته قبل اجتماع‮ ‬يعقده مجلس حكام الوكالة.وقدّم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية‮ "‬العناصر الجديدة‮" ‬لمجلس الحكام الذي‮ ‬يعقد اجتماعات اعتبارا من الاثنين في‮ ‬العاصمة النمسوية‮. ‬واعتبر أن هذه العناصر ستكون‮ "‬ذات وزن‮" ‬في‮ ‬النقاشات الحالية المتعلقة بالتصويت على نص محتمل لفرض عقوبات على إيران،‮ ‬في‮ ‬وقتٍ‮ ‬بدأ صبر القوى الغربية‮ ‬ينفد.وتندرج مسألة كاميرات المراقبة ضمن إطار المفاوضات الجارية سعيا لإنقاذ الاتفاق المبرم في‮ ‬فيينا والذي‮ ‬بات مهددا بالانهيار منذ أعلن الرئيس الأميركي‮ ‬السابق دونالد ترامب الانسحاب منه احاديا عام‮ ‬2018 وإعادة فرضه عقوبات مشددة انعكست سلبا على الاقتصاد الإيراني‮ ‬وقيمة العملة المحلية‮.‬
تنفيذ التزامات
وبعد نحو عام على الانسحاب الأميركي‮ ‬من الاتفاق،‮ ‬تراجعت إيران تدريجا عن تنفيذ معظم التزاماتها الأساسية المنصوص عليها في‮ ‬الاتفاق‮.‬
وبدأت في‮ ‬نيسان محادثات في‮ ‬فيينا بين إيران وأطراف الاتفاق،‮ ‬بمشاركة‮ ‬غير مباشرة من الولايات المتحدة،‮ ‬سعيا لإحياء الاتفاق من خلال إبرام تفاهم‮ ‬يتيح رفع العقوبات،‮ ‬في‮ ‬مقابل عودة إيران لاحترام كامل التزاماتها‮.‬غير أن المحادثات معلقة منذ‮ ‬20 حزيران‮/‬يونيو بعد‮ ‬يومين من فوز المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي‮ ‬في‮ ‬الانتخابات الرئاسية الإيرانية.ورحب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة في‮ ‬فيينا ميخائيل أوليانوف بنتائج زيارة طهران،‮ ‬داعيا إلى استئناف المفاوضات مع إيران.وقال عبر تويتر‮ "‬نرحب بنتائج زيارة السيد‮ ‬غروسي‮ ‬لطهران‮... ‬ندعو إلى استئناف محادثات فيينا بشأن إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة بأسرع وقت‮".‬

عدد المشـاهدات 74   تاريخ الإضافـة 14/09/2021   رقم المحتوى 54456
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2021/9/24   توقيـت بغداد
تابعنا على