00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  فَنُّ الإقناع

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

فَنُّ الإقناع

حسين الصدر

-1-

ليس الاقناع عملية سهلةً متاحةً لكل الناس ..

انه فنٌّ يحتاج الى كثير من الفطنة والقدرة على التغلغل الى أعماق القلب والعقل.

انه بمثابة العملة النادرة ..!!

-2-

انّ مَنْ يملكُ القدرةَ على الإقناع يملك المفتاح اللازم للولوج الى البوّابات المُغْلقَة على اختلاف أشكالها ...

-3-

يُنفق بعضُهم الساعةَ والساعتين وهو يحدّث مستمعيه بشأن موضوع معيّن فلا يُفلح في اقناعهم ، وتبقى الفجوة واسعة بَيْنَهُ وبينهم ، بينما يستطيع مَنْ يُمسك بخيوط فنّ الاقناع أنْ يختصر المسافة دون تطويل، وأنْ يصل الى ما يريد في بضع دقائق ودون عناء طويل .

-4-

ونُورد على سبيل الطُرفة قصةً خلاصتها :

انّ رجلاً لم يُرزق من الذرية غير الاناث ، وكان يتسخط في ذلك ويعرب عما يحمله في أعماقة مِنْ ألم حين يلتقي الناس .

فتصدى له مرةً دلاّل في السوقوالدلاّل يتمرس في القدرة على الاقناعفقال له :

لا تَبْتَئِس

انّك حين تموتبعد عمر طويل - لن يبكي عليك غيرُهن .

وبهذه الكلمات القليلة أطفأ نيرانَ التبرم في نفس صاحبه، ولم يُسمَعْ بعدها متأوِهاً أو شاكيا ...

-5-

وقد استطاع القاضي الأرجاني (احمد بن محمد بن الحسين ناصح الدين أبو بكر المتوفى سنة 544 هـ أنْ يُقنعنا بأهمية التشاور مع أصحاب العقل والخبرة، ببيتين ..!!

اسمع ما قاله :

شَاوِرْ سِواكَ اذا نابَتْكَ نائِبةٌ

يوماً وإنْ كُنتَ مِنْ أهلِ المَشُوراتِ

فالعينُ تنظرُ منها ما نأىً ودنا

ولا تَرَى نَفْسَها الاّ بِمرآةِ

انه لا يناقشك في ما تحمل مِنْ نظرة الى ذاتك ، فقد ترى نفسك في بحبوحة من الاقتدار على تصريف الأمور، ولكنّ هذا لا يمنع من التشاور مع ذوي الخبرة والعقول فَبِهِم ترى الصورة الكاملة ، انّ عينَيْكَ اللتين تُبصر بهما ما يُحيطُ بك من الارض والسماء ، لا تقدر ان تراهما الاّ بمرآة .

-6-

ان التشاور مهم للغاية، ذلك أنَّك تُضيف الى عقلك عقولاً ، والى تجربتك تجارب الآخرين  .

-7-

غير أنَّ المشاورة لها شروطها ،حيث لا يُستشار الاّ الامين الناصح .

فهناك الكثير ممن يُديف السم بالعسل، ومِثْلُ هذا اللون من المستشارين لا يقودونك الاّ الى الدروب الوَعْرة ، وعندها فقد تُمنى بالعثرة والحسرة..!!

-8-

وللأسف الشديد لم نجد في معــــظم من تولّى الســــلطة في العراق الجديد من يستطيع اقناع الجـــماهير بمواقفه ..!!

لقد فُقدت الثقة بين الجانبيْن .وهنا تكمن المصيبة .

وهل يستطيع الفاسدون اقناع الجماهير بنزاهتهم ؟

انّ فاقد الشيء لا يعطيه .


 

عدد المشـاهدات 81   تاريخ الإضافـة 19/07/2021   رقم المحتوى 52665
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2021/8/5   توقيـت بغداد
تابعنا على