الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
دعوات إلى إنهاء خلافات قانون العفو لإنصاف ضحايا المخبر

بواسطة azzaman

الحلبوسي: ديالى تمثّل بوابة العراق وتحتاج إهتمام بمفاصلها الخدمية

دعوات إلى إنهاء خلافات قانون العفو لإنصاف ضحايا المخبر

بغداد - قصي منذر

تجددت الدعوات المطالبة ،بافراغ قانون العفو العام الذي ما زالت الكتل السياسية غير متفقة على اجراء تعديلات نهائية تمهيدا للتصويت عليه داخل مجلس النواب لرفع الحيف عن المظلومين الذين ينتظرون منذ سنوات. وشدد القيادي في تحالف تقدم الوطني سعود المشهداني، على ضرورة شمول جميع المظلومين بالقانون. وقال في تصريح امس ان (القانون يجري مناقشته الآن في أروقة مجلس النواب، وهناك خلافات بشأن بعض بنوده وفقراته)، مؤكدا ان (قضية اقرار القانون مسألة وقت لا أكثر)، وتابع ان (الكتل السياسية الموقعة على ورقة الاتفاق السياسي ملزمة بتشريع القانون وعليها عدم افراغه من محتواه).

ويلات السجون

ولفت الى ان (العديد من أبناء المناطق عانوا الأمرين من ويلات السجون بدون ذنب ،وكانت جريمتهم هي وشاية من المخبر السري)، ومضى الى القول (ضرورة إنصاف الأبرياء من خلال إعتماد قانون منصف يحقق العدالة لكل من سجن بغير حق). ووصف رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في وقت سابق ،محافظة ديالى بانها تمثل بوابة للعراق وتحتاج لاهتمام بمفاصلها الخدمية. وقال الحلبوسي خلال زيارته المحافظة يرافقه نواب عن تحالف تقدم الوطني إن (ديالى تعتبر بوابة للعراق، ولكنها تعاني من ضرر كبير، وضرورة ايلاء الاهمية لمفاصلها الخدمية)، واشار الى انه (حاجة البلاد إلى خطط لخزن المياه في ظل عدم التزام دول المنبع في تأمين حصة العراق المائية)، مشددا على (ضرورة بناء سدود لحصاد المياه، وتطوير منظومة المياه بشكل عام). وكان الحلبوسي قد دعا في وقت سابق خلال زيارته قضاء هيت بمحافظة الانبار ،الى ابعاد قانون العفو العام عن المزايدات الانتخابية . وقال  ان (القانون يعد أحد المطالب الأساسية لنا؛ لإنصاف الأبرياء والمغرر بهم، ونحن نفرِّق بين البريء وبين المدان)، واستدرك (إذا أصبح قانون العفو شعارا انتخابيا سيُوءد، فيجب أن يُشرع بعيداً عن المزايدات والشعارات الانتخابية). في غضون ذلك ،تعهد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، بضمان مشاركة المكون المسيحي في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان ( رشيد أستقبل وفد الحركة الديمقراطية الآشورية برئاسة السكرتير العام يعقوب كوركيس والوفد المرافق له، وجرى بحث الأوضاع العامة في البلاد، وأهمية تعزيز التعايش السلمي بين جميع المكونات في المجتمع ، كونه ركيزة ومنطلقا لترسيخ الأمن والاستقرار في البلاد)، وثمن رشيد (التضحيات التي بذلها المسيحيون في الدفاع عن العراق في مواجهة عناصر داعش وتمسكهم بالهوية الوطنية)، وتعهد بـ (ضمان مشاركة حقيقية لهم في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية، اعتزازا بدورهم الفعال في بناء المجتمع وإغناء الإرث الحضاري بالنتاجات الثقافية والفكرية).  فيما حذرت قوى التغيير الديمقراطية من اضعاف الثقة بالعملية الانتخابية المرتقبة. واعربت القوى المنضوية بتحالف قيم المدني في بيان تابعته (الزمان) امس عن (قلقها الشديد من التغييرات التي جرت وتجري داخل دوائر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في الوقت الذي لم يتبق على موعد الاستحقاق سوى  88 يوما)، مؤكدا ان (جهتين سياسيتين نافذتين استحوذتا على عدد من دوائر المفوضية ومكاتبها، في اطار محاصصاتي وصفوه بالمقي) على حد تعبير البيان، الذي اشار الى ان (رئيس مجلس الوزراء قام بتعيين مستشارين لشؤون الانتخابات، يفترض ان يتابعوا العملية الانتخابية، لكنهم في الوقت نفسه يخدمون ماكنات قوى في اطار السلطة، وبشكل علني) على حد قول البيان.

تساؤلات جديدة

ولفت الى ان (هذه الإجراءات وغيرها ، تطرح تساؤلات جدية بشأن استقلالية المفوضية وحيادية الحكومة في اجراء الانتخابات المحلية المقبلة)، مبينا ان (قوى التغيير الديمقراطية ستعمل على فضح اي اجراء يثلم صدقية العملية الانتخابية والديمقراطية، وفي الوقت ذاته تحمل الحكومة والمفوضية اية تداعيات يمكن ان تترتب على إجراءات منحازة الى جهات متنفذة وتضعف من ثقة المواطنين بالعملية الانتخابية وتحد من المشاركة الواسعة فيها )، مجددا تأكيد (حرص القوى على حماية اصوات ناخبي تحالف قيم المدني، الساعين الى التغيير الديمقراطي، الذين يدعون ممثلية الامم المتحدة في العراق ومنظمات المراقبة الدولية والمحلية، لأخذ دورها الحقيقي بمتابعة مجريات العملية الإنتخابية والأشراف المباشر على تفاصيلها).


مشاهدات 166
أضيف 2023/09/22 - 11:34 PM
آخر تحديث 2023/11/29 - 7:39 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 215 الشهر 215 الكلي 8928054
الوقت الآن
الجمعة 2023/12/1 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير