00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  محمد إبراهيم في كتابه الأول.. إخترق الأحلام والكوابيس بمهنية الكبار

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

محمد إبراهيم في كتابه الأول.. إخترق الأحلام والكوابيس بمهنية الكبار

 

بغداد - هشام السلمان

أحلام وكوابيس .. الرياضة العراقية في نصف قرن , هذا هو عنوان الكتاب الذي وقع نسخته الاولى قبيل ايام مضت الصحفي الرياضي الكبير محمد ابراهيم , والكتاب يمثل باكورة انتاجه من الكتب الرياضية وبذلك تم الاعلان عن دخول المؤلف مع مجموعة الصحفيين الرياضيين الذين سبق لهم ان طرقوا باب تأليف الكتب الرياضية بمختلف اختصاصاتها ( على قلة عددهم) والذي يمثل الزميل محمد ابراهيم اضافة نوعية لتاريخه الطويل في الصحافة وأهمية قلمه في طروحاته من حيث التأثير والمتابعة.

حفل توقيع

حفل توقيع الكتاب ( أحلام وكوابيس ) أقيم في قاعة الجواهري بالاتحاد العام لكتاب وادباء العراق بالعاصمة بغداد

الكتاب تضمن ( 302) صفحة احتوت أهم المقالات التي سبق للمؤلف نشرها في صحف عربية ومحلية ان لم أقل جميع مقالاته المنشورة كانت في صحف الزمان والملاعب وسبورت والوطن القطرية والمشرق وقيثارة سبورت والصقور وشرطاوي وجريدة الرياضي ومطبوعات اخرى

حرص المؤلف ان يجد نسخ في ارشيف الصحف التي عمل بها الا انه عانى الكثير ومن هذا (الكثير) ان بعضها باتت ولضروف مرت ببلاد منها جائحة كورونا وتبدل اساليب العمل في مطابع الصحف عن السابق أقول باتت مفقودة وهنا تكمن رحلة التعب والبحث !!

اجتهد الاستاذ محمد ابراهيم في ان يدمج مابين الرأي في المقال الذي هو بصدده وبين التوثيق للحدث الرياضي معتمدا في ذلك على الخبرة العالية التي يتمتع بها وهذا الأمر جعل من يقرأ الكتاب يهتم بمتابعة حدث المقال الذي كان قد نشر في حينه ..

الكتاب لم يعتمد طريقة الفصول كما هو معتاد في الكتب وانما اتخذ من عناوين المقالات بوابة للدخول مبارشرة الى القارئ وفي هذا السياق لم أجد ان المؤلف قام بتحديث المقالات التي تحكي عن حدث او احداثا عمرها يوم صدور الكتاب ( مثلا) تقارب العقد من السنين !

وكان من الافضل تحديث المقالة لاسيما تاريخ اقامة المباريات لأنه ليس من المعقول الكتاب يطرح اليوم ويقرأ اليوم والكتاب يقول عن مباراة اقيمت قبل سنوات طويلة ( المباراة التي أقيمت يوم أمس) ايضا اسوق هذا المثال لما تطرقت اليه حول ملاحظاتي عن الكتاب واهمية تحديث المقالات المنشورة فيه واقصد تحديث ايام اقامة البطولات وما شابه من تواريخ اخرى كي يمكن اقناع القاريء بان الذي يقرأه هو في زمن ما !!مع الاحتفاظ باهمية جميع المقالات التي حملها الكتاب ناهيك عن الجانب التاريخي فيها وهذا مهم جدا

الشيء المهني بالكتاب هو اعتماده التسلسل سواء من ناحية نشر المقالات في حينها او بأهميتها وهذا يحسب للمؤلف الذي وكما يبدو بذل جهودا واضحة بين دفتيه. فضلا عن ولع المؤلف في الحفاظ على الموروث التاريخي للرياضة العراقية ومنها كرة القدم بشكل خاص باعتبارها اللعبة الاولى بالعالم.

متغيرات رياضية

كتاب أحلام وكوابيس الذي حمل بين طياته اكثر من 167   مقالة كانت تحاكي احداثا مضت لكنها أرخت لاسيما تلك التي تحاكي ظروف ومتغيرات الرياضة العراقية فضلا عن مقالات (تراجيدية) بعضها تعايش معها الاستاذ محمد ابراهيم واقصد هنا ان المؤلف لم ينس اعز الناس اليه وهي الراحلة والدته فراد تخليدها بين أوراق هذا المنجز الذي تجبرك سطور كلماته على القراءة للاخير

خارج النص..

حقيقة لابد لي من قولها وهي انني تأثرت كثيرا بما ضمنه الكاتب حول رثاء والدته فكانت الكلمات رصينة ووقعها مؤثر جدا على من يطالعها ومن فرط تأثره بهذا المصاب الجلل افرد الصفحات الاخيرة من كتابه ليفرغ حبه وحزنه على الوالدة رحمها الله ..

المؤلف كان وفيا للاصدقاء الرياضيين الراحلين ، فكما ذكر والدته اشار لهم ومنهم الراحل الصحفي سلمان علي والراحل الصحفي سعدون جواد والمدرب عبد الكريم سلمان اضافة الى اصدقاء اخرين لهم الرحمة جميعا.

عدد المشـاهدات 138   تاريخ الإضافـة 16/01/2022   رقم المحتوى 59046
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على