00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  قراءة في مشروع إعادة بناء مؤسّسات الدولة

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

العتبة الحسينية تشارك بأكثر من 500 عنوان عبر معرض دولي

قراءة في مشروع إعادة بناء مؤسّسات الدولة

فــــــلاح المــرســـومي

 

من المــؤكــد أن اي دولـــة تصاب أغلب مؤسساتها بالضرر والتدمير كما حصل في بلــدنا العراق فانه من غير الممكن التحرك بخطط أكيدة نحــو التنميـــة إلا إذا تخلصت من كل أعبــاء أســباب الضــرر والتــدميــر والفــوضى حتى وإن أعادت الــدولــة ما هو مهــم في بقائها دولــة وان كانت على مستوى جيد من الأمن كــون الأمــن لــوحده لا يوصل الدولــة الى التنميــة المنشــودة ، من هــذا نجــد أن من يرى ويعيش حال الدولة يحرص على أن يســـاهم في إعادة بنائها فإن مســؤوليته الوطنيــة والأخلاقيــة والشــرعيــة توجب عليــه أن يســـاهم في إنارة الطرق المؤدية الى ذلك من خلال الإلتزام بالمهــام الجديدة الفاعلة والقادرة في مجالات إعادة الدولة وعلى الصعـــد كــافة ( السياسية والاقتصادية والاجتماعيـــة والقانــونيــة والثقــافية ) ومن خلال قراءتي لكتاب كاتبه من المختصين في علــم الإدارة والحــداثــة هو الأستاذ الدكتــور فـارس رشــيد البيــاتي بعنـــوان ( الــدولـــة البيضـــاء ) ضمنـــه مشــروعاً متــكاملاً في إعــادة بنــــاء مؤســـسات الــدولــة لمــا هـــدم فيهـــا ولمــا ضعــف منهـــا وذلك من خلال العمل بهذا المشــروع الذي يستقطب الجميــع مــن خلال التعـّـرف على الأسباب المــوجبــة أولاً لطــرح مثل هـــكذا مشــروع بأهــدافه والجهــات المشــاركة فيــه ووســائل التنفيــذ بــوضــوح المحــاور الرئيســة التي يقــوم عليها المشــروع واليــــات التنفيـــذ ثم يــأتي على التجــربة البيضـــاء وهي الرائــدة في الشــرق الأوســط كلـــه تجــربة تحفيــزية تعتمــد أسس علمية من خلال خارطــة هيكليــة ما في الأنظمــة السابقة وتبرز دور المؤسسات التي تلتــزم بمعاييـر البــرنامــج على مســتوى إدارة عــامة ثم وزارة فإنَّ النجــاح فيهــا من خلال اســتخدامات التكنولوجيــا وأعمال الرقابة والمتــابعــة وباتباعهــا أســاليب تبســيـط الإجراءات وعلى نظــافة المؤســسة من الشــوائب المتعلقــة في المجــالات والمؤشــرات الســلبية ومنها : المحسوبيات والمنسوبيات سواء لقومية أو دين أو حزب معيــن ، الاختلاســات والتــزوير ، الرشاوي والهبــات غيــر القانونيــة ، تعقيــدات الخــدمات بسبب الاجراءات الروتينيـــة ، هـــدر المــال العـــام ، التعســف في التعــامل ، مدى الشفافية بالتعامل قوانين وانظمة وتعليمات ، الخدمات السريعة الالكترونية والتقليدية ، الادارة الذكيـــة واخرى في تسهيل الخدمات للمواطنين المستفيدين دون عناء في الطلب وفي التوصيل ولنا وقفــة مهمــة عند أهميــة تقييم الأداء وذلك من خلال نظام تقويم الكفــاءة والإداء والذي جاء عليه الكاتب في الفصل الثاني معّرفاً بأهــداف وفلسفة النظام وتقــرير فحص الإداء ومستلزماته وطرق التقييم ونظم ومعايير التقييم وعن نظام التقييــم للبــرامــج وتناول في الفصل الثالث تبسيــط الاجراءات لأن من أكثر الشكاوى الشائعة التي يشكو منها رجال الأعمالوالمواطنون دائماً هي في تعقد الاجراءات الشكلية والأعمال المكتبية الحكومية وقد أشر كيف تكون الخطــوات العلميـــة للتخلص من ذلك ، واضعــاً أمام الأنظــار في الفصل الرابع نظــام الإدارة الألكترونيــة (الحــوكمــة الألكتــرونيــة ) المفهــوم والأهــداف ومتطلبات المشــروع وسلبيات تطبيقــه ومراحل تطوير الحوكمــة الألكترونيـــة وجاءنا في الفصل الخامس على نظــام الرقــابة العـــام مفهــومه وأهميتـــه ومراحــل الرقــابة وأنــواعهــا وفي فصل الختام الفصل الســادس أوصلنا الكاتب في مشروعه لبناء مؤسسات الدولــة الى أثــر تطبيقــات المشروع في الحياة الاجتماعيــة والاقتصــاد القــومي للدولــة ( معاييــر ومقاييـــس ) وعلى نظــرية التحــليل الــرباعـي (SWOT). .

المشروع يدعونا ومن وجهة نظري وأنا الصحفي والخبير الإداري لخمسة عقود مضت دون انقطاع أن يضع المسؤولين في ادارة الدولة بسلطاتها الثلاثه وأولها السلطة التنفيذية وكذلك العاملين في مؤسسات الدولة باختلافها نصب أعينهم واهتمامهم بحرص تام على تحقيق ذلك النجاح الذي يرجونه في إعادة البناء والأخذ بما جاء بهذا المشروع من طروحات تساعد بكل تأكيد على حل المشكلات العالقة في وجـــه اعادة بناء مؤسسات الــدولــة والرقي بها.

وأعلنت العتبة الحسينية المقدسة، عن مشاركتها بإصداراتها الثقافية والعلمية والاجتماعية في معرض الكتاب الدولي السنوي المقام في محافظة السليمانية ، الذي يشهد مشاركة واسعة لعدد من دور النشر المحلية والأجنبية.وقال مسؤول شعبة المعارض التابعة لقسم الإعلام في العتبة الحسينية علي ماميثة في حديث للموقع الرسمي، إن "العتبة الحسينية تشارك وبشكل سنوي في معرض السليمانية الدولي للكتاب، وذلك من خلال نتاجات اقسامها الدينية، والثقافية والعلمية، فضلاً عن قسم الشؤون الفكرية، ومؤسسة الدليل، ومجمع الإمام الحسين (ع)، وقسم رعاية وتنمية الطفولة، أي مشاركة (15) قسما تابعا للعتبة الحسينية".

وأوضح أن "أهم ما يميز هذا المعرض هو مشاركة أكثر من (300) دار نشر عربية واجنبية"، لافتا الى ان "جناح العتبة الحسينية المقدسة تميز بتوفير العديد من الكتب والاصدارات المترجمة باللغة الكردية، والتي أشرف على ترجمتها عدد من الشخصيات العلمية والدينية في محافظة النجف الاشرف، فضلا عن اصدارات مؤسسة الدليل التي تحاكي المواضيع المهمة التي تستهدف شريحة الشباب".

ونابع أن "جناح العتبة الحسينية شهد إقبالا كبيرا من قبل ائمة المساجد والقراء والمثقفين وطلبة المدارس والكليات وغيرهم".يذكر أن شعبة المعارض التابعة لقسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة، تهدف من خلال مشاركاتها الداخلية والخارجية إلى النهوض بالواقع الثقافي والمعرفي، ولدعم الثقافة وتزويد القارئ بما يحتاج له من معلومات دينية وعلمية والتي تعمل على ترسيخ المبادئ الاسلامية والانسانية الصحيحة.

عدد المشـاهدات 142   تاريخ الإضافـة 22/11/2022   رقم المحتوى 70000
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
السبت 2022/12/3   توقيـت بغداد
تابعنا على