الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة

الموارد: إطلاق حملة تعزّز مناسيب الفرات خلال أسبوع 

أخبار محلية
بواسطة azzaman

الزراعة تجهّز أمانة بغداد بشتلات الزيتون للحد من التصحّر

الموارد: إطلاق حملة تعزّز مناسيب الفرات خلال أسبوع 

 

بغداد-  ابتهال العربي

باشرت الموارد المائية، بتنفيذ حملة كبرى لإزالة العوائق والترسبات الطينية من قناة الثرثار الأروائية، بهدف ايصال المياه الى نهر الفرات عبر ناظم التقسيم. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الوزارة اطلقت حملة كبرى لإزالة العوائق والترسبات الطينية من قناة الثرثار الأروائية بدءاً من مؤخر سدة سامراء ضمن محافظة صلاح الدين، حتى ناظم التقسيم في محافظة الأنبار بطول 96 كيلومتراً).

ازالة عوائق

واوضح مدير عام الهيئة العامة للسدود والخزانات، علي راضي ثامر ان (هيئة السدود بالتنسيق مع دائرة تنفيذ أعمال كري الأنهر والهيئة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل، باشرت بإزالة العوائق والترسبات الطينية والجسور المتضررة خلال سيطرة داعش على المنطقة، بهدف إيصال الكميات المقررة من مياه نهر دجلة الى نهر الفرات عبر ناظم التقسيم)، واضاف البيان ان (الوزير عون ذياب وجه بإنجاز الحملة بالكامل خلال إسبوع واحد)، مشيراً الى (أهمية القناة الأروائية لكونها الشريان الرئيسي لتعزيز الفرات بالإطلاقات المائية)، وذكر ان (الحملة تأتي لديمومة النهر بتعزيز الإطلاقات المائية اليه نتيجة للانخفاض الكبير في منسوبه). واكدت الهيئة العامة للسدود والخزانات التابعة للوزارة، ارتفاع الخزين المائي في سدود الموصل ودوكان ودربندخان وحمرين، ومناسيب الأهوار بنسبة تصل الى 50 بالمئة. وقال مدير عام الهيئة في تصريح امس ان (الأمطار الأخيرة التي تساقطت في عموم المحافظات كانت ذروة كثافتها في مدينة دهوك)، مبيناً أنه (تولدت كميات من السيول داخل المدن والوديان، وهذه الكميات خدمتنا بشكل كبير في تعزيز الخزين المائي في سد الموصل)، واوضح راضي ان (الأمطار التي هطلت في الجزء الأمامي مقدم السدود تمت الاستفادة منها وتوجيهها لتعزيز الخزين، ما عزز نسبة الخزين المائي بحدود أكثر من 10 بالمئة في سدود الموصل ودوكان ودربندخان و حمرين، فضلاً عن زيادة الإيرادات التي تحققت بالجزء الشرقي والجزء الشمالي الشرقي)، لافتاً الى ان (الوزارة لديها خطة من ثلاثة محاور لاستثمار الأمطار والسيول، تتضمن تعزيز الخزين المائي وهذا امر جيد مقارنة بالفراغ الخزني الكبير الذي تأثر من خلال المواسم الشحيحة الماضية، الى جانب تأمين رية كاملة للموسم الشتوي نتيجة هطول الأمطار، وهذا ادى الى التوجه لخفض الإطلاقات من السدود لعدم وجود حاجة لإطلاق كميات كبيرة، وهذا عامل إيجابي في زيادة وتعزيز والمحافظة على الخزين المائي)، وتابع راضي ان (المحور الثالث يتضمن استثمار مياه السيول والأمطار التي سقطت من الجانب الشرقي بإتجاه نهر دجلة، وأضيفت لما يطلق في النهر لتغذية الأهوار التي عانت من مواسم الشح وانحسار مساحات الإغمار)، منوهاً الى (تأمين كميات جيدة من المياه لهور الحويزة والحمار، ورفع معدلات الاغمار بنسبة تتراوح من 30 الى 50 بالمئة).

تجهيز شتلات

في غضون ذلك، جهزت وزارة الزراعة، أمانة بغداد ووزارة الدفاع بآلاف شتلات الزيتون، لزيادة المساحات الخضراء. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس ان (دائرة البستنة التابعة للوزارة، جهزت حسب توجيهات الوزير عباس جبر المالكي، المؤسسات الحكومية بعدد كبير من شتلات الزيتون من مزرعة الزعفرانية)، واوضحت مسؤولة وحدة الزيتون في مزرعة الزعفرانية، أزهار هادي، انه (تم تجهيز أمانة بغداد وقيادة الدفاع الجوي، بآلاف من شتلات الزيتون، وستكون هناك دفعات أخرى ستجهز تباعاً لنفس الجهتين المذكورتين، لتوسيع المساحات الخضراء ومواجهة مشكلة التصحر). و وافق المجلس الوزاري للاقتصاد، على تخفيض سعر بيع محصول الذرة الصفراء.

وقال بيان للمجلس انه (خلال الجلسة العاشرة التي ترأسها وزير التخطيط محمد تميم، وافق المجلس على المقترح الذي تقدّم به وزير الزراعة، بتخفيض سعر بيع محصول الذرة الصفراء للموسم السابق للمربين والمنتجين، ليكون بسعر 375 الف دينار عراقي للطن الواحد)، واوعز المجلس، (بالالتزام بقراراته حول الروزنامة الزراعية في عموم العراق، خدمة للقطاع الزراعي والفلاحين).


مشاهدات 302
الكاتب
أضيف 2024/04/01 - 2:19 PM
آخر تحديث 2024/06/23 - 8:15 AM

طباعة
www.Azzaman-Iraq.com