الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة

رباعية تهز شباك ليوث الرافدين بأقدام لاعبي الأورغواي

رياضة
بواسطة azzaman

رباعية تهز شباك ليوث الرافدين بأقدام لاعبي الأورغواي

 

الناصرية- باسم الركابي

تجرع وطني الشباب خسارةثقيلة من نظيرة منتخب الأورغواي الذي ظهر بشكل افضل طيلة وقت المباراة وأنهى المهمة لمصلحته بجدارة واستحقاق باربعة اهداف دون رد التي جرت بينهما منتصف ليلة امس الاول ضمن تصفيات المجموعة الخامسة لمونديال الأرجنتين تحت سن20 سنة بعدما تقدم بهدف ماتياس ابالدود 38 انهى به الشوط الأول ولن يقدم الوطني شيئاً يذكر فقط تسديدة واحدة ردها الحارس دون خطورة تذكر للهجوم الغائب تماما دون تقديم ملمح من ملامح اللعب وظهر الكل بمستوى مهزوز وبخطوط متباعدة وباداء بطيء ولم يتغيرشيء في الشوط الثاني بل زاد الامر سوءا عندمااستمر ضغط الفريق المنافس وباندفاع اقوى وأسرع وافضلية في كل شيء واستغل عشوائية اداء الوطني والتسجيل فقط انتظر ثلاث دقائق ليضيف اندريس فراري الهدف الثاني مستغلا الاخطاء الكارثية للدفاع ومعه الحارس الذي واجه تهديدا من مناطق قريبة جراء التغرات الدفاعية وانعدام فاعلية الوسط وكثرة الاخطاء التي جاءمنها الهدف الثالث بخطأ من الحارس حسين حسن د62  ثم جاء الهدف الرابع د90 عن طريق الان ما تورى في نتبجةغير متوقعة عندماعانى الفريق كثيرا ما اثرىسلبا على مستوى الأداء و النتيجة والخيبة الكبيرة هذا وسيلعب الوطني مباراتةالثانية الجمعة بنفس الوقت امام تونس ويتوجب علية الفوز اذا ما أراد الاستمرار في المنافسة ولان مواجهتة الثالثة ستكون امام انكلترا الاحد التي كانت قد هزمت تونس بهدف وتلتقي الخميس الأوروغواي التاسعة مساءا.

ثالث الترتيب

يواجه الزوراء ثالث الترتيب 56الساعي لدعم موقفه التقدم للوصافة لابل للصدارة اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على كربلاء في الجولة الثلاثين للدوري الممتاز والعمل ما بوسعة لتحقيق الفوز وخطف النقاط الثلاث على امل تعثر الغريمين الجوية والشرطة اللذين سيلعبان غد الخميس امام الوسط والصناعة ويدخل الفريق بصفوف متكاملة وبحالة معنوية عالية بعد الفوز المهم على اربيل الاسبوع الماضي و التطلع للعودة بالنتيجة لتعزيز دوره في المنافسة ورفع امال الصراع على اللقب في ظل استعادة ثقة الاعبين وفارق النقطتين مع الوصيف وثلاث مع المتصدر وامكانية اللحاق بهما اذا ما تدارك تحديات المباريات القادمة الحاسمة لجميع الفرق ومؤكد ان الزوراء سيكون حذرا للغاية في ظل رغبةصاحب الارض للثائر من خسارة العاصمة وقبلها السقوط امام القاسم والتراجع مركزين 40 ولأهمية وقيمة النتيجة في ان تاتي وستكون الافضل في المرحلة الحالية ويعلم حيدر عوفي انها مواجهة صعبة وتحدي كبير للفريق رغم تمتعة بظروف اللعب ودعم الجمهور املا بتخطي الضيف لانة يمثل اكثر من شيء للفريق الذي استفاد كثيرا من دعم ملعبة ويريد قلب الطاولة وسيكون فوزا بالاتجاه الصحيح. الطلبة واربيل

ويعود الطلاب في المركز الخامس 47 تحت انظارجمهورهم لدعم النجاح الاخير والحد من النتائج السلبية بتخطي عقبة الوسط ودعم المركز بإضافة كامل النقاط ويبدو الفريق في الجاهزية لدخول مواجهة غير سهلة مع ضيفة أربيل وعدم التخلي عن الفوز في ظل ظروف اللعب كما يجد الفريق نفسة جاهزا بدعم جمهورة والقدرة على تحقيق الاهم والتخلص من الموقف الصعب شيء فشيء سعيا للوصول الى مربع المقدمة بعدما كان الاقرب للصدارة بل تمتع بها لكنه لم يدافع عنها كما يجب وتراجع بشكل غير متوقع وسط الرغبة لإنهاء المسابقة بمركز متقدم فيما يكون مدرب اربيل عباس عبيد قد أحاط الاعبين بالأخطاء التي كانت وراء الخسارة الثقيلة من الزوراءوالتراجع مركزين39  ولابد من تدارك الخسارة عبر تعاون الاعبين مع المدرب والكل يرى ان الفرصة متاحة لحسم المهمة اذا ما عالج مشكلة الهجوم والأخطاء الدفاعية واللعب بتركيز لتعويض هزيمة الدور الماضي وعكس المستوى في اهم ملعب ومكان.

الحدود نوروز

ويخطط عادل نعمة تفادي اي تعثر اخر للحدود ثالث عشر 39، بعد خسارة وتعادل وحان الوقت لتصحيح المسار ولدعم الموقف الذي تاثر بالنتيجتين الأخيرتين والتراجع مركزا واللعب بحافز الفوز في اختبار ليس بالسهل انام ضيفة نوروزالثاني عشر38 المتماسك المتواصل بجد مع النتائج المهمة منذ بداية المرحلة الثانية لابل حينما عاد للسليمانية وساهم الملعب والجمهور بدعم الفريق واستعاد دورة ويذكر بما قام به في الموسم الماضي (السنة الاولى) له في البطولة ومؤكد انه عازم للوصول للمركز الذي أنهى به تلك المشاركة الناجحة في كل شيء .

دهوك وزاخو

ويشهد ملعب دهوك ديربي المحافظة بلقاء صاحب الارض والجار زاخو في لقاء الاسبوع والتحدي الحقيقي لهما ولجمهورهما امام نتيجة المباراة التي أشعلت قلوبهم قبل موعدها جريا على العادة عند تجدد اللقاءات وسط الرغبة الشديدة والتطلع لخطف جميع النقاط المهمة لهما سوية وسيكون للفوز قيمة وخصوصية وكل فريق يريدة بمساعدة اللاعبين من خلال بذل ما بوسعهم في ظل حالة الاستقرار للفريقين اللذين تجاوزا تاخرهما وتقدما في النتائج الاخيرة وتظهر المهمة غاية في الصعوبة تحت ضغط جمهورهما وكل منهما لا يقبل بغير الفوز لانة يمثل شيء كبير وكانه من يحدد حجم الفريقين اللذين سيلعبان بتحديات النتيجة والوصول لها تحت اي مسوغ كان ولو تظهر الافضلية للمضيف المتقدم في كل شيء ويمر بوضع واضح واستمر بظهور مؤثر من البداية في المركز السادس44  وبمقدوره الارتقاء اليوم لمستوى المهمة التي يربد نزار محروس الانفراد وتعطيل المضيف وتغير ميزة الارض التي يراهن عليها وهو من جدد كثيرا من ثقة الفريق 32 سادس عشر وغير من مسار النتائج بتعادلين ذهابا وايابا وفوز مهم جدا على الكهرباء ومتوقع ان يدخل الطرفين اللقاء بالحالة المتو ازنة بعد فوز الاصفر على الصناعة بهدفين ومستقر على نفس المدرب سليمان رمضان قبل ان يلزم تراجع النتائج اناطة مهمة زاخو لمدرب ثالث ويذكر أن لقاء المرحلة الأولى انتهى بتعادلهما بهدف.

مباريات الخميس

ويامل الشرطة بتعثر الغريم الجوية امام الوسط من اجل استعادة الصدارة التي سيدافع عنها الأزرق بقوة وقبلها الثاثر لخسارة النجف بهدف لهدفين فيما تظهر مهمة الوصيف متاحة الى حد ما لكن علية الحذر من انتفاضة الصناعة الذي ليس لدية ما يخسرة امام رغبة البقاء ويلتقي الكرخ في افضل حال بعد قهر البطل والتقدم ثلاثة مراكز وجاهز لمواجهة المتذيل الديوانية وكل الترشيحات تصب للكرخ لاسباب معروفة لكن الأحمر لايريد ترك المسابقة دون ترك بصمة رغم أن الامور معقدة ويخرج ما قبل الاخير النفط للبصرة لمواجهة اصحاب الارض امام حاجة النقطة دفاعا عن الموقع.

 


مشاهدات 109
الكاتب
أضيف 2023/05/23 - 3:50 PM
آخر تحديث 2023/09/23 - 1:26 PM

طباعة
www.Azzaman-Iraq.com