الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة

اندنوسيا في المرصاد.. الصحافة والإعلام ليست للتهميش

مقالات
بواسطة azzaman

اندنوسيا في المرصاد.. الصحافة والإعلام ليست للتهميش

حسين الذكر

 

صحيح ان بطولة خليجي البصرة كانت بطولة اعلام وجماهير اكثر من كونها بطولة تميز فني ... وذلك ما ذهب اليه وصرح به اغلب المتابعين والحضور والمتخصصين وهم كثر .. واخرهم الشيخ خليفة بن حمد ال ثاني رئيس الاتحاد القطري والخليجي في مؤتمره الختامي في البصرة .. لكن للأسف الشديد فان الاعلام العراقي قد همش من قبل الحكومة العراقية وجميع الجهات المعنية بصورة مخجلة بل ظالمة بقسوة لا تليق بالاقلام والحناجر والسواعد ... التي سهرت وعملت وصدحت وكتبت وتوفقت كثيرا بدعم المنتخب والبصرة والعراق حتى كانت سببا رئيسيا بصناعة النجاح المعجزة دون ان يذكرهم ذاكر . اذ لم يكرم الاعلام العراقي ولو معنويا او بكتاب شكر .. بل حتى دعوت رئيس الوزراء السيد محمد شياع السوداني المحترم للاعلام الخليجي اثناء البطولة لم تشهد تكريما وغيب فيها الاعلام العراقي ... وهذا للأسف هو حظ ونصيب اعلامنا سيما العاملين في المؤسسات الإعلامية العراقية باقل الرواتب والمكافئات كما هو معروف .

اليوم وبعد ان تمكن منتخبنا الشبابي البطل بقيادة الكابتن عماد محمد من احتياز نهائيات اسيا والتاهل لنهائيات العالم بعيدا عن مساندة وحضور الصحافة والاعلام العراقي المعروف بوفائه ومسانتده .. نامل ان يهتم المعنيين بوضع المشاركة العراقية في نهائيات كاس العالم التي ستقام في اندنوسيا خلال شهر مايس القادم ... وان تتخذ الاجراءات الممكنة من الان .. لتسهيل مهام الاعلام والصحفيين العراقيين ، ليس في الحصول على التاشيرة او دخول موقع الاتحاد الدولي للراغبين بالحضور فتلك ( أسطوانة مشروخة بائسة نعرفها جيدا ) .. بل نقصد النهوض بهذه المهمة من قبل الجهات المعنية : الحكومة المركزية ووزارة الشباب والرياضة ونقابة الصحفيين واتحاد القدم العرقي وكل الجهات الأخرى الساندة ..

كي نشكل وفد اعلامي صحفي عراقي كبير يكون افضل سند لشبابنا هناك ... وذلك ليس مكلف ولا عسير بل يحتاج الى ايمانا بالاعلام والقضية ومصلحة المنتخب ... ومن ثم العمل مبكرا بتشكيل لجنة من اتحاد القدم واتحاد الصحافة ووزارة الشباب والرياضة لغرض البحث عن افضل السبل وأكثرها مهنية لتشكيل وفد اعلامي مهني قادرة على تقديم المساندة والدعم ونقل الوجه الحضاري للعراق ...

والله من وراء القصد وهو ولي التوفيق . !


مشاهدات 102
الكاتب
أضيف 2023/03/25 - 2:07 PM
آخر تحديث 2023/09/23 - 1:53 PM

طباعة
www.Azzaman-Iraq.com