الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة

الجنائية تصلح لمحاكمة بوش

مقالات
بواسطة azzaman

الجنائية تصلح لمحاكمة بوش

خليل ابراهيم العبيدي

 

لم يك العراق عند خاصرة الويلايات المتحدة ، كما هي اوكرانيا بالنسبة لروسيا. ولم يذهب العراق بسفنه إلى تخوم كاليفورنيا او مس ذيل ولاية فلوريدا كي تحتله جيوش المارينز الأمريكية . ولم يكن العراق عضوا في حلف يضم روسيا والصين ، كما أراد الأطلسي من اوكرانيا أن تكون عضوا فيه معبأة بأحدث الأسلحة لتؤلم الدب الروسي والحلف يعلم جييدا أن تخوم اوكرانيا هي عوامل جيوسياسة تخدم السوق العسكري قبل الحاجات المدنية . فاحتلال روسيا لأوكرانيا له ما يبرره . اما الاحتلال الامريكي للعراق فلا مبرر له . إلا أكذوبة امتلاكه لأسلحة الدمار الشامل التي أنكرها فيما بعد كولن باول وزير الخارجية الأمريكي . وكذبها تقرير جون تشلكوت رئيس اللجنة القانونية للحكومة البريطانية ، حيث جاء فيه أن احتلال العراق جاء بناءا على تقارير استخباراتية مغلوطة ، وتفيد المعلومات المرفوع عنها الغطاء مؤخرا أن توني بلير وبوش الابن يعلمان قبل عامين من الغزو أن العراق خال من أي سلاح للدمار الشامل . أننا لا تبرر الاحتلال ولكن نمييز بين الدوافع ، واليوم تقف المحكمة الجنائية الدولية لتعلن إصدار مذكرة إلقاء القبض بحق فلاديمير پوتن لاحتلاله اوكرانيا . ولم تصدر حتى إدانة بسيطة عندما احتلت الويلايات المتحدة العراق ، وهي تعلم أن ذلك الاحتلال دمر كل شئ وان عدد من قضوا من العراقيين بلغ 654965 مواطن حسب تقرير  مجلة لانسيت الطبية في تشرين عام 2006   وان خسائر البنى التحتية تفوق ال التريليون دولار . حيث كان العراق الاكثر تقدما في منطقة الشرق الأوسط . فالمحكمة الجنائية الدولية اولى بمحاكمة بوش الابن قبل عقدين لارتكابه جرائم حرب يعجز عنا الوصف في العراق وافغانستان . وان الويلايات المتحدة التي ألزمت العراق بدفع تعويضات الحرب على الكويت ملزمة اليوم بدفع تعويضات العراقيين الذين قضوا وأموالهم وأموال دولتهم المدمرة ، وان الحكومات التي أعقبت الغزو هي حكومات اقلها كانت خرساء لأسباب كثيرة منها أن الويلايات المتحدة هي من تقوم على تنصيبها ، وان الجنائية الدولية لو كانت قد حاكمت بوش من قبل ،،  لفكر پوتن مليون مرة قبل تحريك جيوشه باتجاه الحدود الأوكرانية.


مشاهدات 146
الكاتب
أضيف 2023/03/25 - 12:32 AM
آخر تحديث 2023/09/23 - 2:51 PM

طباعة
www.Azzaman-Iraq.com