الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة

عيد الأم

مقالات
بواسطة azzaman

عيد الأم

 

ميسون حسين الجبوري

قال الشاعر في عيد أمي:

 العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ

والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ

أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

أمي جميلةٍ وأجمل نساء العالم في نظري تعزف أجمل ألحان الحب والحنان، أمي حروفٍ رقيقة تجسّد  الطمأنينة والسكينة، ترسم الابتسامة والفرح على وجهي، أمي موطني، ومسكني، وراحتي في هذه الحياة، هي أجمل ما في الوجود  ومن دونها أنا وحيدٌة غريبٌة هي الوطنٍ و الهويّة.

 اليومٍ عيدكِ فيومٌ واحد لا يكفي لأعبّر لكِ فيه عن حبّي، وامتناني، وتقديري، فأنتِ نعمةٌ من الله منحني إيّاها الحبّ الحقيقيّ، كل الوقت أتلهّف  وأُقبّل يديكِ وفي حضنكِ لأرجع صغيرةً أنسى الدنيا وهمومها، أنتِ نعمةٌ من الله لكسب رضاه برضاكِ عنّي، فكم أتمنّى أن تكوني راضيةً عنّي.في يومكِ هذا أتمنّى مِن روحك الطاهرة تنير منازلنا وأن تبقي عالقةً في قلوبنا  وكم أتمنّى أن يراني أولادي كما أراكِ، فأنتِ قدوتي، فأنا يكفيني عزّاً وشرفاً أنني ابنتكِ، وتكفيني كلمة  منكِ (رضي الله عنكِتنسيني تعبي وهمّي، وتكفيني  وتبعث في قلبي الأمل أمي لكٍ قبلة دافئة على وجنتيكِ يا أعزُّ شخصٍ في حياتي ووعدِ لكِ   أنّ تعبكِ لم يذهب سدىً  ما دمتُ حيّة الابنة البارّة المحبّة،  ترين بي كل القيم والأخلاق الّتي تعلّمتُها منكِ، وإذا اتّقيتُ الله واتّبعتُ طريقه كما ربّيتني، وإذا رأيتِ بي الأمّ والأخت والصّديقة الوفيّة الّتي عهدتها بي،

في يومكِ هذا أسأل الله العظيم أن يذيقكِ السعادة في آخرتِك ويعوّضكِ عن كلّ ليلةٍ سهرتي بها لأجلي، وأسأل الله أن يعوّضكِ عن كلّ دمعةٍ قد أكون سبباً بها، وأسأل الله أن يعوّضكِ عن كلّ لقمة طعامٍ حَرمتِ نفسكِ منها لأجلي، وأتمنى أن أصبح نِصف الإنسانة الّتي أنتِ عليها بكرمِها، وعطفِها، وحنانِها، وحُبّها للحياة، وطاعتَها لله نقطة رأس سطر  بما ان الأم نبع الحُبّ و الحنان، ونبض الحياة وسر من أسرار الوجود  فلذلك لا بد من رعايتها والاهتمام  في كبرها لأنها الحاضنة الأولى لنا  ودعوتي  لجعل عيد الأم يوماً خاصاً لزيارة من ضاقت بِهِم سُبل الحياة؛ وذلك بسبب عدم العناية بهُنّ من قِبَل الأبناء، والزجّ بِهِنّ بدور المُسنين، والتي في كثير من الأحيان تَكون بِمثابة سِجون لا وجود للحياة فيها. وذلك لتقديم التهاني والهدايا لمَن حُرمنَ من إهتمام أولادهُنّ طيلة أيام السنة.


مشاهدات 44
الكاتب
أضيف 2023/03/25 - 12:20 AM
آخر تحديث 2023/09/23 - 1:40 PM

طباعة
www.Azzaman-Iraq.com