وجئتُ ضريحكَ
أضيف بواسـطة admin

وجئتُ ضريحكَ

زهير غازي زاهد

 

وجئتُ ضريحَكَ يا سيدي

مجيئَ الظماءِ إلى الموردِ

 

وخلّفتُ كلَّ ضروبِ الخيالِ

وجئتُكَ أحملُ رؤيا غدي

 

وجئتُكَ منكشفًا لا أرى

سوى نور حضرتِكَ المُسعِدِ

 

إلامَ أرجّي ولا أُرتجى

إلامَ أتيهُ ولا أهتدي

 

فهبَّتْ بنفسي طيوفُ الشباب

ليالي ما كان مُذ مولدي

 

فأيقظَ في خاطري حبَّهُ

بما ينتهي وبما يبتدي

 

فعدتُ وفي ليلتي يقظةٌ

طوتْها عواصفُ ما في يدي

 

ضريحُكَ يا ملجأ الوافدين

من حالمين ومن مهتدي

 

لكَ اللهُ من ملجأ خالدٍ

ودنيا المحبِّ بلا موعدِ

 

أتيتَ وخلَّفتَ ما يُبتغى

وما يُرتجى لغدٍ أرغدِ

 

رأيت بعيني ضواري الطفوف

وما كان من حلمها الأنكدِ

 

وضحّيتَ ما يعجزُ الصبر عنه

بالشيِّبِ والطفلِ والأمردِ

 

ونوَّرتَ لكنها لا تعي

عمى هائمٍ غير ما ترتدي

 

ضريحكَ يا كعبةَ الزائرين

يرفُّ له كلُّ قلبٍ صدي

 

سلامٌ عليك أبا التضحيات

فذكراكَ في كلِّ عامٍ ندي

عدد المشـاهدات 253   تاريخ الإضافـة 19/09/2022 - 18:01   آخـر تحديـث 08/12/2022 - 02:43   رقم المحتوى 67650
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016