البرلمان‮: ‬أي‮ ‬توجّه للإقتراض مرفوض في‮ ‬ظل تعافي‮ ‬أسعار النفط‮ ‬
أضيف بواسـطة admin

البنك الدولي‮ ‬يعلن إستعداده لمساعدة العراق في‮ ‬تجاوز أزمته

البرلمان‮: ‬أي‮ ‬توجّه للإقتراض مرفوض في‮ ‬ظل تعافي‮ ‬أسعار النفط‮ ‬


بغداد‮ - ‬قصي‮ ‬منذر

اثار تأكيد البنك الدولي‮ ‬بشأن استجابته لأي‮ ‬طلب تقدمه الحكومة العراقية بشأن القروض‮ ‬، حفيظة البرلمان الذي‮ ‬اعلن رفضه لاي‮ ‬توجه‮ ‬يغرق العراق بالمديونية الخارجية في‮ ‬ظل تعافي‮ ‬اسعار النفط عالميا، وسط تحذيرات من محاولات رهن الاقتصاد مجددا بالإملاءات الخارجية‮. ‬وقال رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية سلام الشمري‮  ‬في‮ ‬بيان تلقته‮ (‬الزمان‮) ‬امس‮ (‬ندعو الحكومة للاستفادة القصوى من ارتفاع سعر برميل النفط للمشاريع الاروائية والزراعية‮)‬، واضاف ان‮ ( ‬ارتفاع سعر برميل النفط في‮ ‬السوق العالمية ومنذ بداية العام الجاري‮ ‬يوفر عوائد جديدا للدولة ممكن تبويبه لتغطية العجز من جهة وللاستفادة منه لديمومة المشاريع المهمة‮)‬، وتابع ان‮ (‬المدة الحالية بحاجة الى مزيد من المشاريع الخاصة بالمياه في‮ ‬ظل التناقص في‮ ‬كميات الواردات الداخلة للعراق من تركيا وايران‮)‬، محذرا من‮ (‬اي‮ ‬محاولات للاقتراض الداخلي‮ ‬والخارجي‮ ‬بعد اعلان البنك الدولي‮ ‬استعداده لمساعدة العراق‮)‬، واشار الى ان‮ (‬اي‮ ‬اقتراض جديد في‮ ‬ظل ارتفاع سعر النفط‮ ‬، لايمكن القبول به لغياب مسوغاته‮). ‬وأكد البنك الدولي‮ ‬استعداده للاستجابة لأي‮ ‬طلب تقدمه الحكومة بشأن القروض برغم أنها لم تطلب قرضاً‮ ‬حتى الآن‮. ‬وقال ممثل البنك في‮ ‬بغداد رمزي‮ ‬نعمان في‮ ‬تصريح امس أن‮ (‬العراق رسم سياسة لتحسين الواقع الاقتصادي‮ ‬للبلاد من خلال الالتزام بالورقة البيضاء الاصلاحية،‮ ‬إلا أنه ما زال‮ ‬يواجه أزمات اقتصادية‮)‬، مشيرا الى ان‮ (‬البنك جاهز لمساعدة العراق إذا ما طلبت منا الحكومة ذلك‮)‬، مؤكدا ان‮ (‬الحكومة حتى الآن لديها خططها المالية والاقتصادية،‮ ‬وان البنك‮ ‬يعمل معها على مشروع جديد لتعزيز اللقاحات المتعلقة بجائحة كورونا،‮ ‬وهذا ما طلب منه في‮ ‬هذا السياق،‮ ‬وهو لا‮ ‬يأتي‮ ‬ضمن المحفظة التي‮ ‬يمتلكها العراق‮)‬، وأضاف أن‮ (‬الحكومة لم تطلب حتى الآن قرضاً‮ ‬من البنك‮ ‬،‮ ‬ونحن نعلن الجهوزية ومنفتحون للحوار المباشر وجاهزون في‮ ‬أي‮ ‬لحظة للتعاون،‮ ‬كوننا شركاء مؤتمنين مع العراق ويهمنا دعمه في‮ ‬مسيرة الاستقرار‮)‬، وذكر نعمان أن‮ (‬البنك‮ ‬يعمل مع الحكومة على تطبيق البنود الاصلاحية التي‮ ‬رسمتها،‮ ‬ونعمل من خلال جميع مشاريعنا على مقاربة الأزمات الاقتصادية التي‮ ‬شخصت سابقا،‮ ‬وجميع المشاريع التي‮ ‬نقوم بها تصب في‮ ‬إطار دعم الورقة الاصلاحية البيضاء‮)‬، ولفت إلى أن‮ (‬العراق رسم سياسة لتحسين الواقع الاقتصادي‮ ‬للبلاد من خلال الالتزام بتلك الورقة الاصلاحية التي‮ ‬أقرها مجلس الوزراء التي‮ ‬بدأ العمل على تنفيذ مضامينها‮)‬، متسائلا‮ (‬هل تسير الأمور في‮ ‬هذا الجانب بشكل سلس؟ الجواب كلا،‮ ‬فالأزمات كثيرة جداً،‮ ‬إذ إن هناك أهمية القرار السياسي‮ ‬الذي‮ ‬يدفع بعملية الإصلاح قدماً‮ ‬نحو التعافي‮ ‬الاقتصادي،‮ ‬ونعني‮ ‬بذلك عملية التوافق بين الأطراف السياسية على مستوى السلطات المختلفة لإنجاح الاصلاح‮)‬، ومضى الى القول ان‮ (‬العراق ما زال‮ ‬يواجه أزمات اقتصادية،‮ ‬منها ما ورثته الدولة سابقاً،‮ ‬ومنها في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬نتيجة انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا،‮ ‬وجميعها أزمات لا تنتهي‮ ‬في‮ ‬يوم وليلة،‮ ‬والعالم بأجمعه ما زال‮ ‬يعاني‮ ‬من تبعات جائحة كورونا،‮ ‬فلا نتوقع أن رزمة المشكلات الهيكلية التي‮ ‬عانى منها العراق‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يعالجها في‮ ‬زمن قصير‮)‬، مضيفا‮ (‬لذلك نتوقع أن الاقبال على الاستحقاق الانتخابي‮ ‬والتمكن من السير قدماً‮ ‬باتجاه سلطة سياسية قادرة على الالتزام بخطة إصلاحية تبدأ بالفعل بإعادة بناء ومعالجة الثغرات والمشكلات الموجودة‮) . ‬في‮ ‬غضون ذلك‮ ‬، رأى النائب الاول لرئيس البرلمان،‮ ‬حسن الكعبي،‮ ‬الغرض من تثبيت فقرة البترودولار في‮ ‬الموازنة هو‮ ‬،دعم المحافظات المنتجة للنفط والغاز.وابدى الكعبي‮ ‬في‮ ‬بيان امس عن‮ (‬استغرابه من احد الطعون الحكومية المقدمة امام المحكمة الاتحادية بشأن الموازنة العامة في‮ ‬نص المادة الثانية‮ / ‬اولا‮  ‬والمادة الثامنة‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تتضمن تأسيس صندوق البترودولار في‮ ‬جميع المحافظات المنتجة للنفط الخام او المكرر او الغاز،‮ ‬يُدار من قبل المحافظ المعني‮ ‬ويجري‮ ‬تمويله شهريا من زيادة فرق السعر الحاصل في‮ ‬اسعار بيع النفط الخام على السعر المُثبت في‮ ‬قانون الموازنة‮)‬، مبينا ان‮ (‬ادراج هذا النص القانوني‮ ‬من قبل مجلس النواب‮ ‬، الغرض منه دعم هذه المحافظات المنتجة للنفط او الغاز بإعتبارهما‮ ‬يمثلان مصدرآ اساسيآ لتمويل الموازنة المالية للدولة‮). ‬

عدد المشـاهدات 86   تاريخ الإضافـة 09/06/2021 - 23:47   آخـر تحديـث 05/08/2021 - 15:04   رقم المحتوى 51107
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016