عارف محسن يفقد حبيبته ويترك 60 أغنية
أضيف بواسـطة admin

الذكرى 19 لرحيل مبدع زعلان الأسمر

عارف محسن يفقد حبيبته ويترك 60 أغنية

بغداد - فائز جواد

مرت الجمعة الماضية الذكرى التاسعة عشر لرحيل المطرب عارف محسن حيث غيبه الموت في الـ 26 من شباط 2002  أثر نوبة قلبية مفاجئة،وكان محسن قبيل رحيله مستمر في  عمله الاذاعي فضلا عن كونه نائب لنقيب الفنانين انذاك الفنان الراحل داود القيسي. وكان الراحل كما يصفه زملائه يتمتع بطيبة قلب وخلق وكان متجددا ومهنيا في مجال الاغنية العراقيةو الراحل من مواليد الاعظمية عام 1950 بغداد تخرج من كلية الهندسة عام 1975  وسجل عشرات الاغاني التي اشتهرت في ثمانينيات القرن المنصرم مثل اغنية زعلان الاسمر وزمن يابو العجايب وغيرها وشارك في اكثر دورات مهرجان بابل الدولي مطربا ومثل العراق في مهرجانات غنائية وموسيقية في سوريا والاردن ولبنان وعمل استاذا موسيقيا في المعهد العالي للموسيقى بليبيا .ودخل الراحل معهد الفنون الجميلة ليغذي معرفته الموسيقية وتخرج منه، ثم دخل كلية الفنون الجميلة وتخرج منها، ولم يكتف بذلك انما واصل دراسته الاكاديمية ونال شهادة الماجستير باطروحته عن الملا عثمان الموصلي. حققت له أغنية الليلة ليلة هنانا الشهرة عندما قدمها التلفزيون العراقي ضمن حفلة بمناسبة اعياد السنة الميلادية في العام 1979.

ثم تواصل بتقديم الاغاني ومنها أغنية (على المحبوب ودوني) واغنية (اكول الله على العايل) وغيرهما وبلغ رصيده 60 اغنية.

وكان للفنان الراحل عارف قصة حزينة في الحب قال عنها قبل رحيله باشهر( انه احب فتاة من ديانة اخرى وارادا الزواج لكن اهلها رفضوا، فقررا الزواج خلافا لرغبة اهلها فتزوجا وعاشا لفترة بعيدا عن الأعين، لكن اهلها وجدوها واخذوها وسافروا الى الموصل، ومن هناك هاجروا وهي معهم الى امريكا وحين اعياه البحث عنها في بغداد، عرف بعد حين من اصدقاء له، انها في امريكا، فقرر ان يسافر للقائها وبعد ان اعياه البحث عنها هناك، عاد خائبا من دونها، ليمضي ايامه الاخيرة الحزينة مع ذكريات حبه القتيل، وبعد مضي مدة قصيرة، انهكه فيها الوجد والشعور بلا جدوى الحياة من دون الحيبية، استحم وكإنه يستعد للرحيل نقيا كقصة حبه الحزينة، وخرج من الحمام ، مستعدا للرحيل من الحياة التي تصحرت امامه، حيث جفت اعماقه تماما، وجلس صامتا ليسلم الروح بهدوء. ويقول عنه الباحث الموسيقي هيثم شعوبي في تصريح سابق والذي كانت تربطه به صداقة متينة (عارف محسن مطرب ستيني ظهر في العام 1965  في برنامج ركن الهواة الذي يقدمه كمال عاكف، استطاع ان يقدم مجموعة من الاغاني الجميلة، لكنه مطرب منسي لم يذكر ضمن مطربي الستينيات أو مطربي السبعينيات) ويضيف شعوبي (التقيت الفنان عارف محسن في ثمانينيات القرن الماضي، واعطيته لحن أغنية زعلان الاسمر وهي من كلمات جبار صدام، هذه الاغنية اعادته الى الساحة بقوة، بعد غياب طويل من النسيان) واشار الملحن محسن فرحان الى ان (الفنان عارف محسن اتجه الى الجانب الاداري والدراسة الاكاديمية، فقد شغل منصب نائب نقيب الفنانين، وهذا اثر على عطائه الفني).

عدد المشـاهدات 942   تاريخ الإضافـة 01/03/2021 - 00:11   آخـر تحديـث 13/05/2021 - 05:36   رقم المحتوى 47843
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016