00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  خبير لـ (الزمان) : بطلان تدوين إعترافات المتهم دون قاض مختص إجراء منصف

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

خبير لـ (الزمان) : بطلان تدوين إعترافات المتهم دون قاض مختص إجراء منصف

 

بغداد - الزمان

 

عد خبير قانوني ،قرار هيئة الاحداث في محكمة تمييز اقليم كردستان القاضي ببطلان تدوين اعتراف المتهم من غير قاضي اختصاص منصفا ،ذلك لان الشرعية الجزائية ضمن قواعد قانون العقوبات تؤكد انه لا جريمة ولا عقوبة الا بقانون، فيما وصف القاضي المتقاعد رحيم العكيلي ، اجتهاد الهيئة بالشجاع والعادل لانصاف الضعفاء ضد المزاج العام والقوى الداعية للتشدد. وقال وائل منذر لـ (الزمان) امس ان (ما يحكم القواعد الخاصة في قانون العقوبات ،هو الشرعية الجزائية ،حيث لا جريمة ولا عقوبة الا بقانون ،ولاسيما ان هذه القواعد حددها القانون للوصول الى الحقيقة ،وينبغي ان تجري عملية التحقيق من قبل القاضي المختص ،وبالتالي فإنه لا عبرة لاي عملية تحقيقة تقوم بها جهة اخرى على اعتبار ان المشرع عندما حدد قاض معين ،فهو قد استهدف توفير الحماية الكاملة للمتهم من اجل الوصول الى الحقيقة)، وتابع انه (في حال عدم تمكن المتهم من توفير محام ،فتلتزم الحكومة في تعيين او انتداب محام لغرض الدفاع عن المتهم حتى وان رفض ذلك ،كون حق حق الدفاع مقدس بموجب احكام الدستور ولا يجوز ان يمنع اي شخص من الدفاع عن نفسه امام قاضيه المحدد بموجب القانون)، واشار الى ان (تسبيب المحكمة بإن الشخص بمجرد دخوله الى الدورة الدينية لا يعد دليلا على ارتكابه جريمة الانتماء الى داعش يعد صحيحا،ذلك ان تتوفر الشروط التي نص عليها القانون لاعتبار الفعل جريمة ،ولاسيما ان الانظمام الى عصابة ارهابية ينبغي ان يتمثل بفعل الانخراط في عضوية هذه الجهة حتى يصبح الشخص جزءا من كيانها ،فهو اشبه بالتعاقد ،اي ان هناك ارادة لدى الشخص بالانظمام اليهم وممارسة اعمال ضمن هذا التنظيم الارهابي)، واضاف ان (الحضور لدورة دينية يدخل في نطاق الاباحة ما دام لم يصدر اي فعل ايجابيا يدخل ضمن الجريمة من قبل الشخص المتهم)، ومضى الى القول ان (قرار محكمة تمييز اقليم كردستان منصفا ، كونه اعلن المبدا الاساسي البراءة لاي متهم ما لم يثبت دليلا على ارتكابه جريمة). وكان العكيلي قد كتب في صفحته على فيسبوك امس ان (هيئة الاحداث في محكمة تمييز الاقليم برئاسة رزكار محمد امين قد اجتهدت بشجاعة عندما رأت ان تدوين اعتراف المتهم الحدث من غير قاضي تحقيق الاحداث ولو كان قاض تحقيق الاسايش يجعله باطلا لمخالفته قواعد الاختصاص النوعي،فضلا عن تأكيد انتداب محامي للمتهم الحدث على حساب الخزينة العامة للدولة ،ولا يعتد بارادته في رفض ذلك)، واضاف ان (المحكمة رأت اشتراك الحدث في دورة دينية لمدة 18 يوما لاخذ نصائح دينية ،ثم عودته لمنزله ومنع والده من الالتحاق بالدورة مرة اخرى ،لا يحقق الركن المادي لجريمة الانتماء لداعش)، واكد العكيلي ان (الشجاعة والعدالة القضائية تتجلى ،حينما يقف القرار القضائي لانصاف الضعفاء ضد المزاج العام وضد القوى الداعية للتشدد ،مهما كانت قوية ونافذة ومؤثرة).

عدد المشـاهدات 101   تاريخ الإضافـة 04/07/2022   رقم المحتوى 65034
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2022/8/17   توقيـت بغداد
تابعنا على