00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الساهر يخرج من عباءة النشاط المدرسي مطرباً وملحّناً
125802.jpg - 243*208 - 8 KB

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الساهر يخرج من عباءة النشاط المدرسي مطرباً وملحّناً

البداية أقترنت بشجرة زيتون في بعشيقة

الموصل - عبد الجبار الجبوري

عام 1989 وبعد تسريحي من الخدمة الالزامية، تم تعييني معلماً في مدرسة زيناوة عتيق  الابتدائية ، التابعة لقضاء الشيخان ،وفي نادي اتحاد الادباء الادباء في نينوى، طرح عليّ تساؤلاً،الشاعر الكبير الصديق معد الجبوري، وهو كان يشغل مدير النشاط المدرسي،أن كنت أرغب في العمل في النشاط المدرسي، فوافقت مباشرة،بفرح طفولي، لأن العمل في النشاط المدرسي، مع رموز ثقافية وادبية وفنية كبيرة مثل معد الجبوري وموفق الجبوري وزكي ابراهيم وبشير طه  وراكان العلاف عبد الله جدعان واحمد الجميلي ويسن طه وموفق الطائي وباسم ذنون وثامر العمر ووعد الله محمد وامجاد واميرة عبد الغفور ( زوجة غازي فيصل) وحيدر محمود عبد الرزاق ومحمد عطالله وهشام عبد الكريم ورعد فاضل ورعد الحيالي ،وحربي يونس وموفق بطرس وجلال بشير(مع حفظ الالقاب) ،شيء أشبه بحلم، لشاعر شاب مثلي، وافقت على الفور،قائلاً أكتب لي عريضة الان وطلباً الى المدير العام الاستاذ عبد الماجود احمد السلمان، وفعلاً كتبت طلباً للتنسيب الى قسم النشاط المدرسي، وسلمته بيد الاستاذ معد، وانتهى اللقاء.

وبعد ايام ،جئت الى مقر اتحاد الادباء ،أنا والشاعر كمال عبد الرحمن الذي كان مجازاً من وحدته العسكرية بوصفه ضابطاً،وبعد جلوسنا وسط ثلة من الادباء والفنانين، الشاعر الكبير سالم الخباز وعبد الوهاب اسماعيل وامجد محمد سعيد ومعد الجبوري ونقيب الصحفيين بنينوى قحطان محجوب،ابلغني الاستاذ معد ان (المدير العام وافق على تنسيبك للنشاط المدرسي في شعبة الشؤون الادبية، وعليك ،مراجعة التربية واخذ كتاب التنسيب، ووالانفكاك من مدرستك الى النشاط فوراً)، وهكذا داومت في النشاط المدرسي بعد يومين، والتقيت بنخبة مبدعة من رموز الموصل في الفن والثقافة  والمسرح، وجاء مهرجان الربيع ليعلن مسابقة اغنية المهرجان، لشعراء نينوى ، وفازت قصيدتي الاولى على مستوى العراق(عاد الربيع نينوى)، وتم تلحينها من قبل الملحن موفق بطرس،  وقدمت كإفتتاحية لمهرجان الربيع بالموصل، لعامين متتالين، وشاركت بكتابة اناشيد للمدارس ، واشرفنا شعبة الشؤون الادبية على مهرجانات الشعر والخطابة ، الذي كان يقام سنوياً، في محافظة عراقية، في الخطابة والشعر والقصة، وقد خرج من عباءة الشؤون الادبية عشرات الشعراء ، منهم ، في وقت سبقني، الشاعر وليد الصراف والشاعر الشهيد سعد زغلول، والشاعر عبد المنعم الامير (رئيس اتحاد ادباء نينوى الآن)، والطلاب  المذيع حاليا محمد الجفال، واخته ريا،والطفلة ميرفت التي غنت ( وحو وح واني )وغيرهم العشرات.

مجمع اذاعي

وبعد عام انتقل الشاعر معد الجبوري من مدير النشاط المدرسي الى مدير المجمع الاذاعي والتلفزيوني في الموصل،واستلم ادارة النشاط المدرسي، الموسيقي المبدع الراحل موفق الجبوري، وهو عازف كمان رائع، عزف مع كافة مطربي مهرجانات الربيع ،كانت فترة ادارته ذهبية ، حيث شهد النشاط اقامة فعاليات ومهرجانات مهمة للاغنية والنشيد، ومسابقات بين المدارس وكنا نزور جميع مدارس الموصل لكشف وتنمية الطاقات الشعرية والادبية والفنية،واقامة المهرجانات لهم في قاعة النشاط المدرسي،كان الشاعر حيدر محمود مسؤول النشاطات الادبية ، وأشرف على مراجعة ديواني الشعري الآول ، ماقاله السيف العراقي، وهو قصائد عن الحرب ، عندما كنت جندياً في جبهات القتال،وكانت مشاركاتنا في المهرجانات نحصل فيها على المراكز الاولى في الشعر والقصة والمسرح ، وفي يوم حضر الى الموصل ، المطرب كاظم الساهر، وهو أحد منتسبي النشاط المدرسي، وكان معلما للنشيد في قرية كر بيش بعقرة، وطالباً في معهد الدراسات النغمية في بغداد، جاء لانتهاء سنوات دراساته في المعهد، وكلفني الاستاذ موفق الجبوري، بمرافقته لانهاء معاملته في ذاتية التربية، وهكذا تعرفت على الساهر، وفرقته عادل محسن ومحمود صلاح ، وبعد ان انهيت معاملته في ذاتية التربية ، ومباشرته في التربية ، بعد الاجازة الدراسية، اتفقنا على اجراء لقاء صحفي في زيارته المقبلة بعد أيام وقيامه بحفل غنائي كبير في قاعة الربيع بدعوة نقيب الفنانين موفق الجبوري (كان كاظم في بداية ظهوره وشهرته الفنية)، وهكذا ودعنا كاظم نحن اصدقاؤه بباب النشاط المدرسي ومعنا الاستاذ موفق الجبوري مدير النشاط، راجعا الى بغداد ، على امل العودة للموصل الاسبوع المقبل،وكاظم يقود سيارته الماليبو البيضاء، واعلنت نقابة الفنانين في نينوى باسم نقيبها الفنان والموسيقي موفق الجبوري عن حفل غنائي كبير للمطرب كاظم الساهر، وهكذا عاد كاظم يوم الاربعاء، والتقيت به في فندق نينوى اوبري، الساعة الثالثة مساء، في استعلامات الفندق، واجريت معه لقاء صحفيا مطولاً،دام ثلاث ساعات متواصلة ، لعبنا خلالها البليارد في ساحة الفندق، ومما جاء في اللقاء سألته عن كيفية نقله من عقرة الى النشاط المدرسي،فأجابني،كنت معلماً للنشيد في مدارس عقرة، ومنها مدرسة كربيش، واثناء زيارة الملحن زكي ابراهيم لمدرستنا وجد في الموهبة  الغنائية والعزف على الة الكيتار، فعرض عليّ العمل في شعبة الموسيقى كمعلم نشيد في النشاط المدرسي، وهكذا نقلني الاستاذ معد الجبوري الى قسم الموسيقى، وعملت في القسم وشاركت في مهرجانات الربيع ومهرجان اتحاد النساء واشتهرت كمطرب من نينوى/ وقدمت اول اغنية لي هي (ياشجرة الزيتون التي كتب كلماتها الشاعر الضرير يوسف مقصود تحت شجرة زيتون في بعشيقة ، وصورتها في بعشيقة،وعرضت في تلفزيون نينوى، وهكذا خرج الساهر من عباءة النشاط المدرسي مطرباً وملحناً، وتم نشر اللقاء كاملاً في جريدة الحدباء الموصلية، واعادت نشره جريدة الزمان اللندنية.

 العمل في النشاط المدرسي له نكهة خاصة، كونه دائرة ادبية وفنية ومسرحية وموسيقية، تنمي قدرات الموهوبين ، في مجالات الابداع، فالنشاط المدرسي هو من يشرف على فعاليات مهرجان الربيع ( من فعاليات ثقافية وغنائية ومواكب،ومعارض تشكيلية ومعارض زهور ، ومسرحيات ،وحفلات المهرجان، هو مؤسسة اعلامية وفنية خرجت المئات من الطاقات الابداعية في الخط العربي حيث الدورات ، والفنانين في الطرب والغناء والمسرح ، والزخرفة والرسم والتشكيل والشعر والخطابة والقصة ، كانت فترة العمل في النشاط المدرسي من اجمل الذكريات واعمقها واغزرها ابداعا،تحية لكل الزملاء الاموات منهم والاحياء ،ممن بنى صرح الادب والفن والابداع ، واخرج مواهبه ونشرها في مدارس الموصل عبر اجيال واجيال... حتى أحلت على التقاعد كمسؤول للشؤون الادبية في العام 2019.

تحية للزملاء الرواد الاوائل الراحلين شاعر العراق معد الجبوري، والموسيقي الراحل موفق الجبوري، والراحل القاص محمد عطاء الله ،والاحبة هشام عبد الكريم وحيدر محمود عبد الرزاق وآخرين.

عدد المشـاهدات 187   تاريخ الإضافـة 04/07/2022   رقم المحتوى 65002
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/8/11   توقيـت بغداد
تابعنا على