00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  البارزاني: حل المشاكل يكمن بمراعاة الشراكة والتوافق والتوازن

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

البارزاني: حل المشاكل يكمن بمراعاة الشراكة والتوافق والتوازن

التنسيقي يعتزم تقديم مرشّح الكتلة الأكبر بعد العيد

 

اربيل -  فريد حسن

 

جدد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، تأكيده أن حل المشاكل يتمثل بالالتزام بالدستور والشراكة والتوافق والتوازنوقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني التقى، بكتلة الحزب في مجلس النواب، لمناقشة الوضع السياسي وآخر الخطوات والتغيرات في العملية السياسية في العراق)، واكد البارزاني (إصرار الحزب وجهوده في عملية ما بعد الانتخابات كان لخدمة استقرار المواطنين وحل مشاكلهم وسبل معيشتهم)، واضاف (إننا أصحاب قضية عادلة مهما كانت المتغيرات والمعادلات السياسية، وأن حل المشاكل يجب أن يكون من خلال الالتزام بالدستور وبالمبادئ الثلاثة المتمثلة في الشراكة والتوافق والتوازن، وأن تنعكس تلك المبادئ على عمل الحكومة المقبلة وعلى جميع الكتل السياسية).

 وتابع ان (الحزب ليس مع النزاع وتعميق الأزمة المتفاقمة، بل المهم بالنسبة له حماية الحقوق الدستورية وكرامة المواطنين)، وقدم البارزاني (التصورات والرؤيا اللازمة لتحسين عمل وأداء ممثلي الحزب الديمقراطي في مجلس النواب )، مشددا على (وجوب أن يعتبر النواب أنفسهم خدما للمواطنين والناخبين ومدافعين عن حقوق الشعب، وأن تكون أفعالهم أكثر من اقوالهم). وما زالت مراهنات القوى السياسية وبوصلة الحراك تتجه نحو البيت الكردي ،على امل الوصول الى تفاهمات بين الحزبين الرئيسين لفك عقدة جلسة الثلثين وفك طلاسم الباب المؤدي الى قصر السلام، بغية الانتقال الى المرحلة الاخيرة من مسلسل الاستحقاقات الانتخابية وحسم مكلف رئاسة الوزراء و كابينته الحكومية. ويسعى الاطار التنسيقي الى ، تحقيق التوافق وإشراك جميع القوى السياسية، هو المبدأ الذي أشار فيه نائب عن دولة القانون ،مؤكدا ان (الكرة في ملعب البيت الكردي لاختيار مرشح رئاسة الجمهورية ،وان الإطار يعمل على تقريب وجهات النظر بين الطرفين المعنيين بهذا الامر). بدوره ،اكد عضو بالاتحاد الوطني الكردستاني ان (العلاقة بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد تختلف عن طبيعة العلاقة داخل البيتين السني والشيعي). لكن النائب محمد الزيادي ،اكد ان (الإطار وضع جميع الخطوات والاليات التي تضمن معالجة الانسداد السياسي، وتم رسم خارطة طريق في اجتماعاته بغية التوجه نحو تشكيل الحكومة، وسيتم بعد العطلة التشريعية الذهاب الى حسم منصب رئيس الجمهورية ومن ثم تكليف مرشح الكتلة الاكبر لمنصب رئيس مجلس الوزراء). من جانبه ، راى عضو إئتلاف دولة القانون أحمد السوداني، أن تحالف السيادة حسم أمره بالانضمام الى الاطار التنسيقي لتشكيل الحكومة المقبلة. وقال في تصريح امس  (أعتقد بأن تحالف السيادة حسم أمره بالانضمام إلى التنسيقي ،وباقي الكتل قريبة من الإطار لتشكيل الحكومة المقبلة)، واضاف (بقي لدينا قضية الحزب الديمقراطي الكردستاني وبعض المستقلين، حيث مازال موقفهم النهائي غير محدد، كما أعتقد أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي سيذهب مع التنسيقي)،بحسب تعبيره.

عدد المشـاهدات 90   تاريخ الإضافـة 02/07/2022   رقم المحتوى 64961
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/8/11   توقيـت بغداد
تابعنا على