00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الشارع الرياضي يستعد بعد تسلّم البصرة ملف تنظيم خليجي 25

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الكاظمي: ستنظم بطولة تليق بالعراقيين وجهود موفقة لدرجال

الشارع الرياضي يستعد بعد تسلّم البصرة ملف تنظيم خليجي 25

الناصرية - باسم الركابي

اختزل خبر تنظيم بطولة خليجي 25بكرة القدم في مدينة البصرة مطلع العام المقبل جميع احداث العراق على مختلف الجوانب بعد ما حدد اتحاد الخليج الثلاثين من حزيران الماضي الموعد النهائي والاعلان عن اكمال جميع متطلبات تنظيم البطولة قبل التصويت بالاجماع للاتحاد برئاسة حمد بن خليفة بن حمد آل الثاني ومنح الثقة للعراقيين على تنظيم و اقامة النسخة 25  للبطولة في مدينة البصرة للفترة من 6 الى16 كانون الثاني المقبل بمشاركة منتخبات العراق والسعوديةوالامارات والكويت والبحرين وعمان بعدما كان مقررا لها ان تجري في العشرين من ايلول2021  لكنها أرجات للمو عد الجديد الذي استقبله الجميع هنا بفرح غامر و باهتمام استثنائي بعدما خضع تاجيل إقامتها للعديد من الأسباب والتدخلات السياسية والرياضية والامنية والتنظيمية فيما تعمد البعض بخلق شتى الأعذار من أجل نقلها خارج البصرة وربما ضارة نافعة فقد ساهمت فترة التأخير في إكمال جميع متطلبات جوانب الاعداد والتنظيم التي اشرت من قبل لجان الاتحاد الخليجي وهي اليوم في الجاهزية كما أعلن ذلك الاتحاد نفسه الجهة المحايدة.

 شيء جيد

و شيء جيد ان تتوج الجهود وتمنح البصرة حق شرف تنظيمها لاحد ابرز البطولات الكروية العربية والخليجية وسط اعتزاز وتقدير الأوساط الرسمية عندماغرد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي( نعد شعبنا واشقائنا في الخليج بان يكون تنظيم بطولة خليجي 25 لائقا باسم العراقيين وانموذجا يحتذى به في الاوسط الكروية ) فيما رحب الشارع الرياضي و الكروي الشغوف باللعبة باهتمام واعتزاز استثنائي بنيل البصرة ملف شرف تنظيم البطولة بعد انتظار طويل حتى جاء يوم الاعلان الرسمي وحسم الامور بموعد اقامتها قبل ان يسعد اهل البصرة والعراقيين بخبر اناطة المدينة مهمة تنظيم الحدث الكروي الخليجي بعد مساع ماراثونية اخذت وقتا ليس بالقصير وتواصلت الجهود وفي إثارة ملف البطولة بين الحين والآخر وبعد فترة متابعة شاقة قبل ان تتوج بالنجاح ما يتطلب المزيد من العمل وتحمل المسؤولية كاملة.

 ومهم جدا ان يكون دورا مؤثرا للجهود المتميزة للحكومة المحلية في البصرة برئاسة المحافظ أسعد العيداني وفريقه الإداري والفني الذي إدرك وقدر الامور واهتم بها مع وزارة الشباب ممثلة بالوزير عدنان درجال المؤكد استغل علاقته الشخصية وتكريسها قبل تتلاقح الأفكار مع الاتحاد الخليجي من خلال فترة عمله الاحترافي في قطر وقام بجهود شخصية واستخدام كل الوسائل المؤثرة واستمرار المطالبة بتضيف البطولة مقابل ذلك استمرارالعمل دون توقف في منشآت المدينة الرياضية وقبول التحدي من اجل الايفاء باكمال كل ما يتعلق بوقت انجازها حيث تامين الملاعب والفنادق وتجهيزها بالموعد المتفق عليه وكل ما يتعلق بجوانب التنظيم الاخرى من أجل أن تخرج الاموربحلة جميلة.

 تنظيم مختلف

ويسعى المعنين ان تكون بطولة البصرة مختلفة عن بقية البطولات السابقةوهو ما تخطط له اللجنة التنظيمية العليا وفي تحقيق قصب السبق في تقديم الحدث الكروي بافضل طريقة عبر المدينة التي تتنفس كرة قدم وهويتها الرياضية والكروية الباكرة والتي انفتحت على الفرق العربية والخليجية منذ خمسينيات القرن الماضي في استقبال و مواجهة فريقا الميناء والجنوب كماتضم ثاني اول نادي عربي متكامل بعد الأهلى المصري حيث الميناء واخذت سمات المدينة المتميزة الكروية ولها لونها الخاص وهو ما منحها الحق بجدارة ان تتولى تنظيم خليجي 25.

البنى التحتية

وأهم مايميز البصرة اليوم ويمنحها احقيقة اقامة البطولة الخليجية يعود لوجود البنى التحتية الجيدة ممثلة بالملاعب الحديثة المتطورة وبانتظار ان ينجز ملعب الميناء سعة 30 الف متفرج ومؤكد ان جمهور كبير سيتابع مجريات المباريات وقد يصل الى اكثر من 60  الف متفرج كما حصل في المباريات التجريبية وبطولة الصداقة التي ضيفتها المدينة عندما غصت مدرجات ملعب المدينة الرياضية بالجمهور و متوقع سيكون الحضور الجاهيري الأكبر على مستوى البطولات الخليجية السابقة.

 اقناع الاشقاء

و بعدما واجهت عملية اقناع الاشقاء في منح البصرة حق التنظيم تحديات مختلفة ومعقدة لكن اليوم كل شيء جاء في الاتجاه الصحيح و الامور على ما يرام ويامل ان تكون البطولة مدخلا لتنظيم البطولة الآسيوية ومهم ان يجري التفكير بها والطلب لتنظيمها لاهمية ذلك ولما له من اضافة للملاعب وان يأخذ بنظر الاعتبار اقامة ملاعب في مدينتي ديالى والحلة اذا ما ولدةفكرة اقامة البطولةالاسيوية التي ستمنح جواز المرور عبر النجاح المنتظر لبطولة البصرة ما يستدعي التفكير في الأمر جديا لجعل الطريق سالكة من الخليج الى آسيا التي تدخل ضمن الأحداث الكروية الهامة نعم شاع الفرح والاهتمام العراقي من اقصاه الى اقصاه ومن حق الجميع ان يحتفلوا بخبر الحدث الكروي بعد تحديد مكان البطولة لكن الامور لا تتوقف عند هذا الحد ولعل اكثرها اهمية الجوانب الادارية لدعم وإخراج البطولة بالشكل الطموح.

 تشكيل اللجان

واهمية ان تاتي عملية تشكيل اللجان عبر تسمية من لديهم الخبرة وان يأخذ في هذا الحال تسمية شخصيات نزيه جدا ولديها خبرة وان تكون مناسبة للمهمة حتى لو تطلب الامر الامرالاستعانة بشخصيات من خارج المنظومة الرياضية والشبابية والتنسيق مع السياحة من دون التوجة للمتطوعين لان اللجان ستكون مطالبة في التعامل الاستثنائي مع أعضاء الوفود في مهمة حساسة جدا وان يكون عملها متقدم في كل شيء حتى لايمكن التقليل من شأن التنظيم على مختلف جوانبه التي تتقدمها الادارية لاسباب معروفة وان ياتي الاهتمام من الجميع لتحقيق بطولة مختلفة لان الكل وفي المقدمة الاتحاد الخليجي والفرق ستبقى تراقب المشهد وذلك ليس بالامر السهل بعدما وضع الاتحاد الخليجي ثقته الكاملة في اتحاد كرة القدم في تحمل مسؤولية المهمة وحملها عبر مفردات تنظيم جيدة تعطي النوعية للبطولة كما قال ذلك الكابتن عدنان درجال و ان تنسق وتتوحد الجهود لأخذها لبر الامان لانها جاءت بعد جهود مضنية تجاوزت المعرقلات ومحاولات ابعادها عن البصرة قبل ان تكسب ثقة الجهة المشرفة التي اختارت البصرة التي تريد ان تعلن عن نفسها وقدرات أبنائها على مختلف التوجهات والوظائف بانها في الاستعداد الكامل وفي وقوف أبنائها جنبا الى جنب من أجل إنجاح المهمة التي لم تكن سهلة فيما يخصى الجوانب الإدارية ممثلة بالسكن والتنقل وتامين اقامة الوفود وتنظيم برامج للاطلاع على المناطق الاثارية والسياحية وتنفيذ البرامج بدقة ومو أعيد ثابتة لانها أصعب من اقامة المباريات واهمية إخضاع دخول وخروج المتفرجين الى الحالة الافضل وليس كما حصل سابقا في المباريات الودية للوطني لكي تاتي مختلفة تنظيميا عن البطولة السابقة التي أقيمت في بغداد وهذا مطلوب بسبب التغيرات من حيث الزمان والمكان و يتوجب ان تخرج البصرة في الاخير مرفوعة الرأس وان تبقى مكانا لما يريد يلعب كرة القدم.

 وزير الشباب

وكان وزير الشباب والرباضة عدنان درجال قد بارك للجماهير الرياضية العراقية وقال في كلمة متلفزة مثمنا الجهود التي أسهمت في هذا الفوز وأولها جماهيرها الرياضية وجميع المؤسسات التي ساعدت وزارة الشباب والر ياضة في تبني هذا الملف واضاف نطمح من خلال هذه الاستضافة الإفصاح عن عراق إليوم الذي يسعى لان يكون في طليعة البلدان التي تستضيف الأحداث الرياضية الكبيرة واضاف نتطلع ان تظهرالنسخة المقبلة لبطولةالخلبج في البصرة بأجمل صورة وتكون علامة فارقة في النجاح والتميز بالتنظيم وقدم شكره لجميع الاشقاء في الخليج العربي الذين ساندوا ملف البصرة بقوة ومنحونا الثقة في نجاح تنظيم النسخة المقبلة. كما أعلن محافظ البصرة عن ثقته الكبيرة في قدرة البصرة وأبنائها في تنظيم البطولة بافضل طريقة وهي قادرة بثقة كبيرة على ذلك بفضل وجود البنى التحتية وأماكن اقامة الوفود المشاركة وان كل شيء سيكون جاهزا قبل مع موعد افتتاح البطولة التي انتظرها الجميع في العراق و البصرة امام مسؤولية تنظيم الحدث الرياضي الكروي المهم وان تنال ثقة الاتحاد الخليجي والفرق المشاركةوان تكون عند حسن ظن الجميع.

 سامي ناجي

وأعرب الأستاذ والإداري والحكم الدولي السابق ومن قاد ثاني نهائي لبطولة الخليج في السعودية سامي ناجي عن تقديره لكل الجهود التي أقنعت الاخوة في الاتحاد الخليجي لاختيار مدينة البصرة لاقامة خليجي 25 وذلك يعد فخرا واعتزازا للمدينة العريقة بكرة القدم وسط محبة أهلها وثمن الجهود المخلصة لإدارة البصرة المحلية ووزارة الرياضة والشباب التي ساهمت باناطت مهمة تنظيم خليجي لمدينة البصرة واملنا كبير في ان تتظافر جهود الكل باقامة واخــــراج البطولة بالشكل المطلوب.

عدد المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 02/07/2022   رقم المحتوى 64896
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2022/8/17   توقيـت بغداد
تابعنا على