00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مواهب شابة تدعم قيثارة الفولكلور وعودة للعروض المنتظمة

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

ذنّون: تأسيس قسم للفرق الفنية مسار الحفاظ على الإرث

مواهب شابة تدعم قيثارة الفولكلور وعودة للعروض المنتظمة

 

بغداد - زينب القصاب

عنوان ثقافي وفني واسع الطيف .. يعد فسيفساء براقة تذهب بالنفس الى مكامن عشقها وانتمائها لخيرات الزمن الجميل ... وضع الفنان الكبير الراحل حقي الشبلي في منتصف الستينات من القرن المنصرم أولى لبنات اسسه تحت عنوان ( فرقة الرشيد ) وبمساع خبراء أجانب وعراقيين اثمر عقد السبعينات قطافا وطنيا و قوميا كبيرا حمل سارية العراق في المحافل العربية والدولية وقف منافسا نبيلا في سوح تجسيد التراث وبث روح العراقي الأصيل فوق خشبات المسارح العالمية ليحصد حب واحترام الجمهور قبل حصاده للجوائز الذهبية ...عنوان فني عد الناطق الرسمي باسم الفلكلور العراقي انها ( الفرقة الوطنية للفنون الشعبية) التي تنتمي اليوم الى ( قسم الفرق الوطنية الفنية ) الذي أسس حديثا في وزارة الثقافة والسياحة والاثار بامر وزاري يعي قيمة ان يكون للعراق واجهة ثقافية وفنية تجسد معالم الفلكلور العراقي ليرتقي بصناعته وجود حرفيته مدارج العلى صعودا الى العالمية ... قائد الفرقة واحد مؤسسيها الشغوفين باحترام إنجازاتها الفنان  فؤاد ذنون  يتحدث لـ (الزمان) عن ايجابية التاسيس الجديد  قائلا :

  - بقرار حمل توقيع وزير الثقافة و السياحة والاثار بعد تصويت و مباركة هيئة الراي في الوزارة تم تأسيس قسم خاص بالفرق الفنية الوطنية العراقية تضم ( السمفونية الوطنية العراقية .. و الفرقة الوطنية للتراث الموسيقي .. و الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ) لتكون الرعاية مباشرة من قبل الوزارة وكل هذا يصب في مسار الحفاظ على الإرث الثقافي والفني و الاجتماعي و تقديمه الى العالم بالشكل الصحيح الذي هو لم يزل محط طلب و اعجاب الجميع لكونه يحمل أصول الفلكلور العراقي المتنوع و يحتفظ بتفاصيله الرائعة التي يندر وجودها في باقي المجتمعات و التي تعطينا مساحة إبداعية عند صياغة اللوحات الفنية ..هذه الخطوة مهمة جدا لاحياء النتاج الفلكلوري العراقي وإعادة نشره.

تعاقب الاجيال

لاعادة مد الوتر الجديد لقيثارة الفلكلور العراقي هل أبواب الفرقة مشرعة اليوم امام الدماء الشابة ؟

-ازمنة عدة مرت على الفرقة وتعاقبت اجيال تلو أجيال منذ الأعضاء المؤسسون وهم متمسكون بشعارهم التاريخي والتراثي ( القيثارة الذهبية و الربابة ) كانوا متميزون قدموا اجمل اللوحات الفنية واروعها حتى جعلوا المجتمع العراقي يتابع بشغف كل نتاجاتهم و حصدت الفرقة من خلال اجتهادهم العديد من الجوائز ابرزها (جائزة معبد هرقل الذهبي العالمية ) وبالرغم من الصعوبات التي مرت عليها متمثلة بقلة الدعم لم تزل الفرقة تتمتع بحلتها الزاهية وجاء التاسيس الجديد لقسم الفرق الفنية الوطنية العراقية ليدعم جهودنا بضم الدماء الشابة اليها حسب الضوابط التي نحرص على تطبيقها و بصرامة ... وابوابنا مفتوحة للشباب من كلا الجنسين لاخضاعهم للاختبار و التدريب بعد اطلاق الموازنة المالية لرفد الفرقة باعضاء جدد و تعيينهم على نظام العقود ... فللفرقة خصوصية يلتزم بها كل من ينضم اليها وهنا نقف لنقول الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هي الفرقة الرسمية الوحيدة التي تمثل العراق بعمقه التاريخي و التراثي وتحتاج الى دعم حكومي متواصل حتى نستطيع ان نترجم طموحاتنا للفرقة على ارض الواقع .

---  ماذا يحمل مستقبل المشاركات المحلية والخارجية للفرقة ؟

-أولا محليا هناك مفاجاة للجمهور العراقي المحب لعروض الفرقة حيث بالنية تقديم عروض كل شهرين للجمهور تضم لوحات شعبية من جميع المناطق العراقية على نظام التذكرة وهذا هو استجابة لطلب الجمهور و تعريف الأجيال الجدد بتراثهم الفني وثانيا خارجيا فبعد المشاركة في اكسبو دبي لمرتين متتاليتين الأولى كانت بمناسبة مئوية تأسيس الدولة العراقية و المشاركة الثانية كانت بدعم شركة كورك لتقديم العروض الفلكلورية العراقية والتي استقطبت الجمهور العربي و الأجنبي المشارك في المعرض في النية اجراء جولات خارجية عالمية متعددة سنقدم فيها العروض الفلكلورية و اللوحات الوطنية التي امتازت بها الفرقة هذا الى جانب احياء المهرجانات المحلية فلا مهرجان وطني الا وكانت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية في مقدمته وهو الشرف الذي لطالما كان وساما على صدورنا .

عدد المشـاهدات 134   تاريخ الإضافـة 29/06/2022   رقم المحتوى 64832
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/8/11   توقيـت بغداد
تابعنا على