الأردن والسعودية يجدّدان دعم جهود العراق في الإعمار وتحقيق الإستقرار
أضيف بواسـطة admin

الأردن والسعودية يجدّدان دعم جهود العراق في الإعمار وتحقيق الإستقرار

 

عمان - رند الهاشمي

 

جدد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ،وولي العهد السعودي محمد بن سلمان ،وقوفهما بجانب العراق ودعم جهوده في اعادة الاعمار وتحقيق الامن والاستقرار. وقال بيان امس ان (العاهل الاردني استقبل في العاصمة عمان ،ولي العهد السعودي والوفد المرافق له ،وجرى بحث الملفات المشتركة وابرز القضايا على الساحة الاقليمية)، وجدد الجانبان على (مركزية أمن العراق ،وأن استقراره ركيزة لأمن المنطقة واستقرارها)، مؤكدين (وقوفهما إلى جانب العراق الشقيق في جهوده المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار وتحقيق مستقبل أفضل للشعب العراقي)، واعرب الطرفان عن أملهما في (توصل الأطراف العراقية إلى صيغة لتشكيل حكومة جديدة، تكريسا لعملية سياسية جامعة تلبي تطلعات جميع مكونات الشعب العراقي الشقيق)، وشددا على (ضرورة دعم الجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي، وضمان سلمية برنامجها النووي)، داعين الى (تعزيز دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحفاظ على منظومة عدم الانتشار، وإيجاد منطقة شرق أوسط خالية من السلاح النووي وجميع أسلحة الدمار الشامل)، ولفت البيان ان (اللقاء شدد على دعم الجهود العربية لحث إيران على الالتزام بعدم التدخل في شؤون الدول العربية، والمحافظة على مبادئ حسن الجوار، وتجنيب المنطقة جميع الأنشطة المزعزعة للاستقرار)، مبينا ان (الجانبين اكدا اهمية مضاعفة الجهود لمواجهة التطرف والعمل على مكافحة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله والتصدي لجذوره الفكرية وتجفيف منابعه وإيقاف كل سبل تمويله، ونشر قيم الاعتدال الدينية والثقافية والحضارية)، واكدا ان (أمن المملكتين واحد، ووقف الأردن المطلق مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من خطوات لحماية أمنها واستقرارها ومصالحها)، وبشأن القضية الفلسطينية ،شدد الجانبان على (ضرورة انطلاق جهد دولي جدي وفاعل لإيجاد أفق سياسي حقيقي لحل القضية على أساس حل الدولتين)، واشار البيان الى (اهمية وقف إسرائيل جميع الإجراءات اللاشرعية التي تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام العادل، وضرورة احترام إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية)، بدوره ، اكد ابن سلمان (أهمية دور الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس في حماية المقدسات والحفاظ على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية)، وفي الشأن اليمني، جدد الجانبان (دعمهما الكامل للجهود الأممية والإقليمية الرامية للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة في اليمن).

 

عدد المشـاهدات 130   تاريخ الإضافـة 22/06/2022 - 19:09   آخـر تحديـث 17/08/2022 - 11:41   رقم المحتوى 64588
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016