00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إشارات معطّلة ولا دور للأنظمة المفقودة في‮ ‬ضمان السلامة المرورية

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

قرار تفعيل‮ ‬غرامة مخالفة حزام الأمان‮ ‬يثير موجة إنتقاد وغضب الشارع
إشارات معطّلة ولا دور للأنظمة المفقودة في‮ ‬ضمان السلامة المرورية
بغداد‮ - ‬قصي‮ ‬منذر
فجر قرار مديرية المرور العامة في‮ ‬وزارة الداخلية،‮ ‬القاضي‮ ‬بفرض‮ ‬غرامة قدرها‮ ‬50 ‮ ‬الف دينار بحق كل مخالف لا‮ ‬يرتدي‮ ‬حزام الامان‮ ‬،‮ ‬موجة انتقاد وغضب الشارع‮ ‬،حيث دعا مواطنون الى تفعيل الاشارات المرورية المعطلة في‮ ‬التقاطعات منذ اعوام‮ ‬،ونصب رادرات على الطرق السريعة وعلامات الطرق والمدن حفاظا على السلامة المرورية،‮ ‬بدلا من اثقال كاهل المواطن بالغرامات‮.‬
ووصفوا في‮ ‬احاديث لـ‮ (‬الزمان‮) ‬امس‮ (‬قرار‮  ‬المرور بالمجحف‮ ‬،كونه لا‮ ‬يحد من حوادث السير او بالاحرى انها تتحجج به للحفاظ على سلامة سائقي‮ ‬المركبات خلال السير على الطرقات‮ ‬،حيث كان الاجدر بها مخاطبة الدوائر المعنية في‮ ‬امانة بغداد لتفعيل الاشارات الضوئية المعطلة في‮ ‬التقاطعات الرئيسة والفرعية منذ اعوام‮).‬
سلامة مرورية
مؤكدين ان‮ (‬الانظمة في‮ ‬العراق التي‮ ‬تحافظ على السلامة المرورية مفقودة‮ ‬،ولا‮ ‬يوجد خطط تتقدم بها المديرية لحل موضوع الاختناقات التي‮ ‬تشهدها الشوارع اثناء بدء الدوام في‮ ‬الوزارات والجامعات وبعد انتهائه‮ ‬،فقط مجرد تقديم دراسة لاستحداث طرق وهذا الامر نسمع به ونراه منذ سنوات‮ ‬،الا انه لا‮ ‬يوجد شيء ملموس على ارض الواقع‮)‬،‮ ‬مؤكدين ان‮ (‬على المرور متابعة الشوارع الرئيسة والجسور التي‮ ‬لا‮ ‬يوجد بها اسيجة واقية من سقوط المركبات،وكذلك تخطيط الشوارع ونصب الدلائل والعلامات‮ ‬،بدلا من اثقال كاهل المواطنين بغرامات عشوائية‮ ‬،ربما‮ ‬يكون الغرض منها ليس للحفاظ على سلامة سائقي‮ ‬العجلات وانما لكسب الاموال،على اعتبار ان توفير السلامة المرورية‮ ‬يحتاج نزول ملاكات الدائرة الى الشوارع لتوعية المواطنين بصورة مستمرة بشأن النظام المرور الذي‮ ‬بحاجة الى اصلاح مستمر ليواكب ما توصل اليه العالم من تطورات في‮ ‬هذا المجال‮)‬،‮ ‬وتسائل المواطنون‮ (‬أيهما اكثر خطورة على سائق المركبة‮ ‬،اثناء السير في‮ ‬الشارع‮ ‬،حزام الأمان ام التصفح بالهاتف الخلوي‮ ‬اثناء قيادة المركبة؟‮)‬،‮ ‬واشاروا الى ان‮ (‬اكثر من‮ ‬60  بالمئة من الحوادث هي‮ ‬جراء استعمال الهاتف‮)‬،‮ ‬ومضى المواطنين الى القول ان‮ (‬حوادث السير تحتاج الى وقفة جادة من المديرية وملاكاتها‮ ‬،لوضع خطة تحد من السرعة المفرطة على الطرق الرئيسة والسريعة‮ ‬،وكذلك البدء بحملات توعوية واسعة في‮ ‬المدارس والجامعات‮ ‬،لتعليم الطلبة انظمة السلامة من فن وذوق واخلاق‮ ‬،من اجل اكتساب هذه الاجيال الثقافة المرورية‮). ‬
حزام الأمان
وكانت المديرية قد توعدت المخالفين الذي‮ ‬لا‮ ‬يرتدون حزام الامان بغرامة‮ ‬50 ‮ ‬الف دينار‮ ‬،بدءا من‮ ‬يوم السبت المقبل‮. ‬بدوره‮ ‬،‮ ‬قال مدير اعلام وعلاقات المرور العميد زيد القيسي‮ ‬في‮ ‬تصريح امس ان‮ (‬مبدأ الحوادث المرورية‮ ‬يتلخص بثلاث محاور التي‮ ‬نسميها مثلث الحوادث المرورية،‮ ‬المحور الأول السائق والمحور الثاني‮ ‬الطريق والمحور الثالث المركبة‮)‬،‮ ‬واشار مستدركا‮ (‬اذا التزم السائق بقواعد السير والمرور وتطبيق جميع القوانين المنصوص عليها‮ ‬،‮ ‬ومتأكد من متانة سيرمركبته في‮ ‬ظل وجود طرق تخلو من التخسفات‮ ‬،فسيكون بمأمن من الحوادث المرورية‮). ‬ومنعت المديرية نوع محدد من الدراجات السير في‮ ‬الشوارع‮. ‬وقال مدير المرور اللواء طارق إسماعيل انه‮ (‬سيتم تشديد العقوبات على الدرجات النارية بالإضافة الى القيام بحملة‮ ‬غير مسبوقة بحجز جميع الدراجات واحالتها الى الكمارك لعدم تسجيلهم والتجوال بها‮)‬،‮ ‬مؤكدا ان‮ (‬المخالف ستتم احالته الى مركز الشرطة وخاصة من الذين‮ ‬يحملون شخصين أو أكثر على دراجة واحدة‮)‬،‮ ‬لافتا الى انه‮ (‬تم حجز أكثر من‮ ‬ 1500 دراجة خلال‮ ‬يومين بواقع‮ ‬ 750 دراجة‮ ‬يوميا‮). ‬من جانبه،قال القيسي‮ ‬ان‮ (‬امر عمليات بغداد والمنصوص به حظر تجوال الدراجات‮ ‬يكون من الساعة السادسة مساء الى السابعة صباحاً‮ ‬باستثناء دراجات التوصيل الدلفري‮)‬،‮ ‬وتابع ان‮ (‬هناك نوعاً‮ ‬من الدراجات التي‮ ‬تبلغ‮ ‬سعة محركاتها اقل من‮ ‬60 سيسي‮ ‬،تعرف باسم الزنبورة،‮ ‬لا‮ ‬يسمح بتجوالها مطلقا،‮ ‬لإنها مستوردة على أنها ألعاب أطفال‮). ‬

 

عدد المشـاهدات 74   تاريخ الإضافـة 14/05/2022   رقم المحتوى 63130
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على