00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الكمّامة تحمينا أكثر مما كان متوقّعاً

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الكمّامة تحمينا أكثر مما كان متوقّعاً

 

دبي - محسن حسين

منذ أكثر من عامين، أصبحت الكمامة تُشكّل جزءاً لا يتجزّأ من حياتنا، نظراً إلى الدور الذي أدّته في تأمين الحماية من فايروس كورونا. فقد أثبتت فاعلية عالية في الوقاية من الفايروس التاجي، وصنّفت كأحد أهمّ الإجراءات.

وبحسب ما أظهرته دراسة جديدة، فإن استخدام الكمامة قد يقلّل - بمعدّل النصف - من المسافة التي يقطعها الرذاذ، الذي يطلقه شخص أثناء الكلام أو عند السّعال.

وكان الباحثون في جامعة سنترال فلوريدا الأمريكية قد تابعوا 14 مشاركاً في الدراسة، تراوحت أعمارهم بين 21 عاماً و31 عاماً، عند السّعال، ضمن 3 سيناريوهات مختلفة:

-من دون استخدام الكمامة.

-أثناء وضع قطعة قماش بطبقة واحدة.

-أثناء وضع كمامة جراحيّة ذات 3 طبقات.

وفي الدراسة، استخدم الباحثون أدوات تسمح باكتشاف القطرات والرذاذ، فتبيّن أنّه من دون كمامات، كانت القطرات تنتقل لمسافة تصل إلى 122 سنتمتراً أثناء التكلّم، وإلى حوالَي متر و137 سنتمتراً عند السّعال.

عدد المشـاهدات 114   تاريخ الإضافـة 18/01/2022   رقم المحتوى 59113
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2022/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على