00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الإسلام السياسي

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الإسلام السياسي

بعد انتهاء حقبة النظام الدكتاتوري السابق ظهرت الينا قوى الاسلام السياسي ومعظم. احزاب هذه القوى.

هي من اهم اسباب تشضي وحدة البلاد والعباد حيث قامت بالعزف على وتر طائفي واستطاعت من خلاله التلاعب بمشاعر البسطاء وتسبب ذلك والجميع يعلم بزرع فتته طائفية بين ابناء الدين الواحد العراق الان بحاجة ليس فقط الى نهضة عمرانية

بل بحاجة الى نهضة فكرية لتخلص من الافكار الملوثة التي هي دخيلة على الفكر العراقي يجب عزل الدين عن السياسة والدولة ويكون الشعار الدين لله والوطن لجميع مع تشريع قانون تجريم الطائفية ومحاسبة كل من يتحدث بها والغاء فقرات المذهب من بعض الدوائر الحكومية بالبلاد من اجل وحدة البلاد والعباد ولو استمر الحال على ماهو عليه الان سوف نفقد الهوية العراقية ونصبح ليس فقط دولة مكونات بل دولة قبائل ايضا برغم دعاة الهوية العراقية والذين ينادون بها هم فئة قليلة جدا

والاخرين ينادون بأسم المكون فقط ويدافعون عنه بكل قوة وبسبب ذلك فقد العراق هويته نتمنى العودة الى الهوية العراقية

والمطالبة بمطالب كافة ابناء الشعب العراقي مع الابتعاد كل البعد عن الحديث بأسم المكونات من اجل اعادة شمل اللحمة الوطنية بالبلاد

 

مشتاق الربيعي  - واسط

عدد المشـاهدات 882   تاريخ الإضافـة 07/04/2021   رقم المحتوى 49079
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2021/4/19   توقيـت بغداد
تابعنا على