00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  عروس الزّين

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

عروس الزّين

ساجدة الموسوي

لم يَصدُق فألُك

لم يَصدُقْ يا محيي الدّين!

قد قلتَ : سيكتملُ العرسُ قريباً

وستهمي كلُّ نجوم اللّيل فَراشاً

فوق النّيلَين

ستغنّي كلُّ صبيّات ِ السّودان لهذا العرس

" مبروك عليك اللّيلة يا نعّومة "

لكنَّ العرسَ تأخّرَ يا محيي الدّين !

سنواتٌ مرّت ودموع ُعروستِنا

في العينين

والأوجعُ أنّ ليالي العرس  ِجميعاً

تنكسرُ الفرحةُ فيها

إمّا بقتال  ٍبين شقيقين

أو فيضان  ٍمجنون ..

تتأجّلُ فرحتنا وننامُ على حُرَقٍ

وشجون

*

كانت مريمُ تبكي وتولولُ :

اللهُ يعينُ عروسَ الزّين ..

تلك السّمراءُ الممشوقةُ .. واسعةُ العينين

تلك المهرةُ ما قَبِلت لصباها

إلّا الزّين

والزّينُ أصيلٌ ومطيرُ الوجدِ

رهيفٌ مفتون

*

تبكي مريمُ ..

هل نيأس من عرسكِ

يا بنت النّيل

أم نأملُ خيراً فيما قال العرّافون ؟

*

لم يَصدُقْ فألُك.. لم يَصدُقْ يا محيي الدّين !

قد قلتَ بأنّ الأرضَ ستزهرُ ثانيةً

عنباً .. زيتوناً ، تفّاحاً كخدود الحلوات،

وتين !

ها هي تغرقُ والنّاسُ حيارى..

لم يُغرقْهم ماءُ النّيلِ ولكن ..

أغرقهم وعدُ السّاسةِ والعرّافون

والوعدُ كما تعلمُ

كالأفيون

لمَ لمْ يُصدُقْ وعدُك يا محيي الدّين ؟!

الحاجّةُ عوشةُ أعطتك ثلاثَ دجاجات ٍ

ومنيرةُ أعطتك القرطَين !

قلتَ بأن َّ منيرةَ بنتَ الحاجّ

ستنجبُ طفلاً

ويكونُ له شأن ٌفي الوطن المسكين

ومنيرةُ ما ولدت ! والحملُ ثقيل ٌ

يا محيي الدّين ..

مرّت سنواتٌ ومنيرةُ لم تنجبْ

لا وَجَعاً في الظّهر ولا شبهَ مخاض

فهل الموعود سيبقى

في جوف الغيب دهوراً أخرى يا محيي الدّين ؟!

قالوا : سنعاودُ ترتيبَ أمور العرس  ِ

ولن نخشى

سنفكُّ قيودَ الخوف ِ

نشدُّ حزامَ العزمِ وسنقهرُ فألَ الدّجالين

هم كذبوا عشرات ِ المرّات ِ علينا

وعلى اللّه..

و على الدّنيا ..

وعلى الدّين

 

 

 

عدد المشـاهدات 1377   تاريخ الإضافـة 13/01/2021   رقم المحتوى 46345
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2021/1/20   توقيـت بغداد
تابعنا على