00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أمير اللواء الركن السفير طارق سعيد فهمي.. مسيرة وطنية لم يسلط الضوء عليها

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أمير اللواء الركن السفير طارق سعيد فهمي.. مسيرة وطنية لم يسلط الضوء عليها

 عماد علو

 

المقدمة

عند مراجعتنا الى مسيرة وسيّر الضباط الاحرار نجد أن العديد منهم لم يسلط الضوء على سيرهم ودورهم في الحركة الوطنية بالشكل الذي يستحقونه لأسباب مختلفة قد تتعلق بأدوارهم في المراحل اللاحقة من العمل الوطني أو لأسباب سياسية .. ومن هؤلاء الضباط أمير اللواء الركن طارق سعيد فهمي الذي شغل العديد من المناصب المهمة في القوات المسلحة العراقية قبل عام 1958 وبعده ، وكان له دور بارز في العمل الدبلوماسي في العهد الجمهوري ورغم ذلك لم يحضى باهتمام الباحثين والمؤرخين بالشكل الذي يتناسب وما قدمه من خدمة الى الوطن في مسيرته المهنية .. فمن هو (طارق سعيد فهمي) ؟ وما هو دوره العسكري قبل الاطاحة بالنظام الملكي في 14 تموز 1958 وما هو دوره في العهد الجمهوري لاحقا"؟

حياته العائلية

ولد طارق سعيد فهمي في بغداد سنة 1909 من ابوين عربيين ، وكان ابوه (سعيد فهمي عواد الدايني) ضابطا" في الجيش العثماني خريج الكلية العسكرية في الاستانة وصل الى رتبة مقدم في سلاح الهجانة ، و(سعيد فهمي )أسم مركب وهو ابن الشيخ عواد رئيس عشيرة الداينية من رؤساء عشائر بني زيد في لواء ديالى . وطارق هو الابن الوحيد لعائلة سعيد فهمي ، بالإضافة الى شقيقتيه وترتيبه الثاني بعد شقيقته الكبرى . وقد شغل ابوه سعيد فهمي عواد ، مناصب في الهيكل الاداري العراقي بين أعوام 1928 ولغاية 1945 حيث عمل مدير ناحية في عدد من نواحي العراق مثل القيارة والفيصلية وكميت والمشرح والمحاويل والرميثة وهذا التنقل اكسب العائلة سعة في الافق ومعرفة بالطبيعة الاجتماعية والجغرافية العراقية  ..أكمل طارق سعيد فهمي دراسته في المدرسة الثانوية(الاعدادية المركزية لاحقا") ودخل المدرسة العسكرية الملكية بتاريخ 1/6/1927 وتخرج فيها في 22/8/1930 برتبة ملازم ثان وعين في كتيبة الهاشمي وهي كتيبة الخيالة الاولى في الجيش العراقي ،  ليبدأ مسيرته في السلك العسكري ، حيث دخل العديد من الدورات ليتدرج لاحقا" بالمناصب العسكرية المختلفة .  وقد تزوج طارق سعيد فهمي من السيدة مودة سليمان توفيق وانجب منها كلا من الدكتور زياد طارق سعيد فهمي وهو طبيب اخصائي في المفاصل يسكن في المانيا حاليا وكذلك الاستاذة الصيدلانية امية طارق سعيد فهمي وهي زوجة  السياسي المعروف الاستاذ الدكتور المرحوم تحسين فاضل معلة. والتي تعرضت  في عام 1980 إلى طعنات سكاكين ، في محاولة ثانية كانت في الأساس تستهدف زوجها الدكتور تحسين معلة .

سيرة وذكريات

كانت أبرز محطات مسيرته العسكرية  ، ترقيته الى رتبة ملازم أول في 8/9/1934 ليعين بمنصب ضابط استخبارات في دائرة الحركات العسكرية في 27/3/1935 .وهو منصب حساس ومهم أهله ليكون ضمن طلاب دورة الاركان الرابعة في 1/1/1936وتخرج منها في 20/12/ 1937 ليرسل في بعثة الى بريطانيا في 21/1/1939 ليدخل الى كلية الاركان الحربية في كامبرلي. بعد تخرجه منها وعودته الى العراق عين بمنصب ضابط ركن في مديرية الاستخبارات في دائرة الاركان العامة ، ثم ابتعث الى القاهرة عام 1940ليشارك بدورات الشرق الاوسط في القاهرة ، ليتنقل بعدها ويتدرج بالمناصب في عدد من الوحدات العسكرية وكان من أبرز تلك المناصب مقدم لواء منطقة الموصل الذي شغله بتاريخ 1/7/1942 ليبقى في المنصب لغاية 13/9/1943 حيث عين بمنصب آمر فوج تدريب اللواء الحادي عشر وبعد ترقيته الى رتبة مقدم ركن عين بمنصب أمر كتيبة الهاشمي في 3/7/1945 ثم نقل الى آمر كتيبة مدرعات خالد في 27/12/1945.

تأسيس تنظيم الضباط الاحرار

وقد شاركت كتيبة مدرعات خالد بإمرة المقدم الركن طارق سعيد فهمي في حرب فلسطين  سنة 1948 وكان من ضمن ضباط كتيبة مدرعات خالد النقيب سعيد صليبي و المقدم طاهر عبد الغفور والرئيس (النقيب) كنعان نايف الملاّح . ويؤكد الاستاذ الدكتور عقيل الناصري في بحثه الموسوم (نظرة مكثفة إلى  تاريخية الضباط الأحرار)  وكذلك اشار الى ذلك الباحث في الشأن السياسي العراقي الاستاذ جاسم مطير في بحثه الموسوم (ثورة 14 تموز محاولة رقم 8 ) وكذلك ما ورد في كتاب سيف الدين الدوري (الانقلابات العسكرية والصراع على السلطة في العراق الملكي) ، بأن بداية تنظيم  الضباط الاحرار تعود إلى حرب فلسطين عندما أُحيل عبد الكريم قاسم إلى مجلس عرفي لأنه قام خلافاً للأوامر بتقديم دعم مدفعي للجيش المصري في الفالوجة. "حيث أثارت إحالة قاسم للمحاكمة حنق ضباطه فأقدموا على تشكيل تكتل الضباط الوطنيين وكان التنظيم يضم كلا من : العقيد الركن نجيب الربيعي ؛ المقدم الركن عبد الكريم قاسم ؛ الرئيس الاول الركن طارق سعيد فهمي ؛ الرائد الركن عبد الوهاب الأمين ؛ الرائد الركن داود الجنابي ؛ الرائد طاهر يحيى ؛ الرئيس محسن الرفيعي ؛ الملازم الأول خليل إبراهيم حسين" ...وبعد انتهاء حرب فلسطين الاولى وعلى ضوء ما ابداه  أي المقدم الركن طارق فهمي سعيد من بطولة جرى نقله الى منصب آمر القوة الآلية برتبة عقيد ركن بتاريخ 9/12/1948. وبعد ترقيته الى رتبة زعيم ركن تسلم منصب آمر اللواء الاول في 16/5/1953.

هذا التدرج السريع في المناصب أكسبه ثقة المراجع العليا في الحكومة العراقية ليعين بمنصب آمر موقع بغداد في 4/11/1953 وبقي في منصبه الى أن عين بمنصب آمر منطقة الحبانية في 26/4/1955 حيث رقي في هذا المنصب الى رتبة أمير لواء ركن . وفي 20 /10/1957عين بمنصب قائد الفرقة الرابعة المدرعة .

قيام النظام الجمهوري

بعد الاطاحة بالنظام الملكي في 14تموز 1958 وقيام النظام الجمهوري ، عين أمير اللواء الركن طارق فهمي سعيد ، بمنصب متصرف لواء بغداد في 14/7/1958  بحسب المرسوم الجمهوري رقم (6)  في 14 /7/1958 وهذا دليل على أنه كان عضوا" فاعلا في تنظيم الضباط الاحرار . ثم جرى تسوية موقفه من الخدمة في القوات المسلحة باعتباره بات يشغل منصبا" مدنيا" فصدر أمر بإحالته الى التقاعد من الخدمة العسكرية ،بمرسوم جمهوري رقم 186 في 6/8/1958. ومن الجدير بالذكر أن أهمية منصب متصرف بغداد العاصمة تنطلق من قرب هذا المنصب من مقرات صناعة القرار في الجمهورية العراقية الوليدة أي القرب من مقرات ودوائر الحكومة في بغداد وما لهذا القرب من ابعاد أمنية وسياسية .

النشاط الدبلوماسي

بعد ما يقارب ثلاث سنوات من اشغال اللواء الركن طارق فهمي سعيد لمنصب متصرف بغداد نقل الى ملاك وزارة الخارجية - التي كان يديرها وزيرا" للخارجية الوزير هاشم جواد -  وعين سفيرا" للجمهورية العراقية في تونس بحسب المرسوم الجمهوري المرقم (626) في 6/12/1961 ليحمل رسالة من الفريق نجيب الربيعي رئيس مجلس السيادة الى رئيس الجمهورية التونسية السيد الحبيب بورقيبة . وهذا يعطينا انطباعا" على الميول السياسية القومية للسيد طارق سعيد فهمي واسباب اختياره للقيام بهذه المهمة في بلد عربي كان يلعب دورا" محوريا" في شمال افريقيا في تلك المرحلة الحساسة التي كانت تمر بها المنطقة بصورة عامة والوطن العربي بصورة خاصة ، حيث كانت العلاقات التونسية العراقية تمر بمرحلة من التوتر بسبب اعتراف تونس بدولة الكويت التي كان العراق يطالب بها بالإضافة الى القيام بتنسيق الدعم العراقي للجزائر في تلك الفترة من خلال علاقته مع أحد رموز الثورة الجزائرية وهو (يوسف بن خدة) .  وقد شهدت العلاقات العراقية التونسية في عهده تطورا" ملحوظا" . وقد ترك منصبه كسفير في تونس بعد احالته على التقاعد في 30 آب 1962.وقد شكل تاريخ وشخصية طارق سعيد فهمي واجادته واتقانه للإنكليزية والتركية اضافة الى ميوله السياسية القومية ، دافعا" قويا" لرئيس الوزراء ووزير الخارجية عبد الرحمن البزاز لإعادته الى السلك الدبلوماسي مرة اخرى في عام 1965 حيث صدر المرسوم الجمهوري المرقم (990) في 22/11/1965 بإعادة تعيين السفير طارق سعيد فهمي على ملاك وزارة الخارجية الى جانب كل من محسن حسين الحبيب وعبد الحسن زلزلة وجمال عمر نظمي ..

ولأهمية العلاقات الدبلوماسية مع الجارة الشمالية للعراق تركيا ، كلف السفير طارق سعيد فهمي لإشغال منصب سفير الجمهورية العراقية لدى الجمهورية التركية وذلك بحسب المرسوم الجمهوري المرقم (1027)  في 29/11/1965. وقد شهدت العلاقات العراقية التركية خلال فترة اشغاله للمنصب تطورا" ملحوظا" حيث عمل على تمتين العلاقات التاريخية بين البلدين وكذلك كان له دور بارز في ضمان حصة العراق المائية بعد انشاء تركيا لسد كيبان الكهرومائي الذي يقع على مجرى نهر الفرات في محافظة الازيغ ، والذي بدأت تركيا ببنائه عام 1966) افتتح عام 1974) كما عمل على عقد عدة اتفاقيات تجارية وثقافية مع تركيا . ومن المعروف أن كل الحكومات العراقية كانت تختار ابرز الشخصيات لمنصب السفير العراقي في تركيا وذلك لأهمية تركيا بالنسبة للعراق . وقد أكمل السفير طارق سعيد فهمي الفترة المقررة له لإشغال المنصب في انقرة وأمدها ثلاث سنوات حيث احيل على التقاعد في عام 1969.

 الخاتمة

بعد عودته الى العراق واحالتهالى التقاعد ابتعد طارق سعيد فهمي عن العمل السياسي وانصرف الى الكتابة والتأليف في الجغرافية العسكرية للوطن العربي وممارسة هوايته في الفروسية ولعبة البولو ، ولم يردنا أن السفير طارق سعيد فهمي صدر عنه تصريح أو موقف سياسيا" يتعلق بتطور الحياة السياسية في العراق في المراحل اللاحقة ،لحين وفاته في 23/8/1982. كما علمت من مصادر عائلته التي زودتني بوثائق مهمة تتعلق بسيرته الذاتية استندت اليها في دراستي المقتضبة لهذه الشخصية الوطنية التي لعبت أدوار مهمة في الحياة السياسية العراقية وعلاقات العراق الدبلوماسية ولم تحظى باهتمام الباحثين والمؤرخين ممن تناول رموز وشخصيات العهدين الملكي والجمهوري ، واتطلع لإغناء هذه الدراسة بمشاركة من له معلومات أخرى تتعلق بشخصية طارق سعيد فهمي ، ودوره العسكري والسياسي والدبلوماسي ، ومن الله التوفيق وهو من وراء القصد .

{ اللواء الركن المتقاعد

عدد المشـاهدات 1004   تاريخ الإضافـة 12/01/2021   رقم المحتوى 46306
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2021/1/20   توقيـت بغداد
تابعنا على