00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  ليست غايتهم العراق

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

ليست غايتهم العراق

هرج ومرج عام 2003

عندما تغير النظام السابق عام 2003 ودخل من دخل مع القوات الامريكية الكل تمنى خيرا وقلنا سوف تبقى القوات الامريكية وتغير العراق نحو الافضل ولمستقبل مزدهر وسوف تفتح لنا كل الطرق ..لكن الذي حدث واثناء تدخل القوات الامريكية والهرج والمرج الذي اصاب العراق اســــتغل من دخل مع هذه القوات بعض المنازل وبعض من مقرات الحزب السابق وباتفاق مع القوات المحتلة وضرب البنى التحتية وتفكيك الجيش العراقي السابق كذلك تهديم كل المصانع والمعامل وسرقة المكائن والمعدات خاصة العائدة الى التصنيع العسكري .. وبدوا باستغلال العراقيين ووعدوهم بتوفير كافة احتياجاتهم اليومية من كهرباء وماء صالح للشرب وزيادة بالحصة التموينية والسفر الى كل انحاء العالم واعمار البلد كل هذا لم يلمسه اي عراقي من هذه الوعود فقط الذين استفادوا من رفحاء والمعدومين بزمن النظام وهؤلاء هم من يريدون الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق بان يستمروا ويبقى العــــراق على ما هو عليه . والدليل كل من يحكم العراق من عام 2003  ولحد الان تجده خارج العراق متنعـم بالأموال التي ســــرقها اثناء تواجده في العراق وقبل ايام تداول في التواصل الاجتماعي فديو لاحد السياسيين وهو يتسوق في احدى محلات السوبر ماركت في لندن والمواطن العراقي لم يستلم راتبة وغيره كثير ممن سرق العراق والـذي لم  يغير شيء اثناء حكمه وبقى العراق يتفرج عن العالم الذي تطور وتطور وهذا بسبب حقدهم على العراقيين .. واليوم نرى الكاظمي يلعب لعبته ضد العراقيين حيث عين من كان يتكلم عن الحكومـة والتعينات واسكت غيرهم من كان العراقي يحترم آرائهم ويتابعهم على شاشات التلفاز اشترى سكوتهم واليوم هذا حال العراق الذي كان يغار منه العرب والذي كان ممر للسياح الاجانب .. فكل من دخل مع القوات الامريكية هو حاليا متنعم بخيرات العراق واخذ ما اخذ وغادر فغايتهم ليس العراق بل اموال العراق ولا يهمهم المواطن بل مصلحتهم وكل ما يصرحون به مجرد اعلام لا اكثر .....فالعراق عبارة عن بنك استولى عليه مجموعة من الحاقدين ليس لهم علاقة لا بالسياسة ولا بحكم ولا بإدارة دولة ...

عادل الربيعي - بغداد

 

 

عدد المشـاهدات 1295   تاريخ الإضافـة 13/11/2020   رقم المحتوى 44317
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/11/25   توقيـت بغداد
تابعنا على