00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  السلطات الأمريكية تقاضي‮ ‬مؤلفة كتاب‮ ‬يتناول تفاصيل عن ميلانيا

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

ترامب‮ ‬ينعت متظاهرين أسقطوا تمثالي‮ ‬لينكولن وروزفلت بـالحيوانات
السلطات الأمريكية تقاضي‮ ‬مؤلفة كتاب‮ ‬يتناول تفاصيل عن ميلانيا
‮{ ‬واشنطن‮ (‬أ ف ب‮) - ‬رفعت وزارة العدل الأميركية دعوى بحق مساعدة سابقة لميلانيا ترامب على خلفية كتاب‮ ‬يتناول تفاصيل عن السيدة الأمريكية الأولى‮. ‬وقالت الوزارة إن ستيفاني‮ ‬وينستون ولكوف،‮ ‬مؤلفة كتاب‮ "‬ميلانيا آند مي‮" (‬ميلانيا وأنا‮) ‬الذي‮ ‬نشر الشهر الماضي‮ ‬كانت قد تعهدت عدم الكشف عن معلومات تتعلق بزوجة الرئيس دونالد ترامب،‮ ‬جمعتها خلال عملها متطوعة في‮ ‬البيت الأبيض.عملت ولكوف من دون أجر لحساب ميلانيا في‮ ‬الفترة‮ ‬2017-2018. وفيما لم تكن موظفة فدرالية إلا أنها بحسب الدعوى وقعت‮ "‬عقدا‮" ‬ملزما فدراليا‮ ‬يعرف باتفاقية خدمات مجانية‮. ‬وبموجب الاتفاقية كان‮ "‬ممنوع عليها تحديدا نشر أو إعادة إنتاج أو إفشاء إي‮ ‬معلومات مشابهة إلى أي‮ ‬شخص أو كيان‮ ‬غير مصرح له كليا أو جزئيا‮".‬كما كان محظور عليها التربح مما تعلمته في‮ ‬البيت الأبيض،‮ ‬من دون موافقة محامي‮ ‬البيت الأبيض،‮ ‬بحسب الدعوى.والكتاب الذي‮ ‬يحمل عنوان‮ "‬ميلانيا وأنا‮: ‬صعود وسقوط صداقتي‮ ‬مع السيدة الأولى‮" ‬يقول إنه‮ ‬يكشف النقاب عن عارضة الأزياء السابقة السلوفينية الأصل والتي‮ ‬أصبحت الزوجة الثالثة لقطب العقارات الملياردير الذي‮ ‬تولى الرئاسة.ويرسم الكتاب صورة عن ميلانيا أكثر حيوية وحزما من المفهوم العام،‮ ‬ويصورها منافسة لدود لإبنة الرئيس إيفانكا إذ تصفها مع زوجها جارد كوشنر ب"الافاعي‮".‬
حفل تنصيب
وساءت العلاقة بين ولكوف والرئيس وزوجته على خلفية فضيحة تتعلق بملايين الدولارات التي‮ ‬لم‮ ‬يعرف مصيرها في‮ ‬حفل تنصيب الرئيس في‮ ‬كانون الثاني‮ ‬2017 ‮ ‬والتي‮ ‬ساعدت في‮ ‬جمعها.في‮ ‬وقت سابق هذا العام رفع المدعي‮ ‬العام لواشنطن دعوى قضائية بحق اللجنة المنظمة لحفل التنصيب ومنظمة ترامب للانشطة التجارية،‮ ‬معتبرا أن عائلة ترامب حققت أرباحا طائلة من الفعاليات.وتستند الدعوى إلى اتصالات وسجلات من ولكوف باعتبارها أدلة.وتقول الدعوى إن ولكوف لم تتحرر من التزاماتها التي‮ ‬تفرض عليها عرض الكتاب أمام ميلانيا ترامب ومحامي‮ ‬البيت الأبيض بعد توقفها عن العمل هناك.وفيما حذرت وزارة العدل ولكوف وناشرها سايمون اند شاستر في‮ ‬تموز من احتمال خرقها للاتفاقية،‮ ‬لم تتخذ أي‮ ‬خطوة حتى نشر الكتاب.وتطلب الدعوى الحصول على كل أرباح ولكوف من الكتاب‮. ‬وشنّ‮ ‬الرئيس الأميركي‮ ‬دونالد ترامب امس هجوماً‮ ‬عنيفاً‮ ‬على متظاهرين في‮ ‬مدينة بورتلاند بولاية أوريغون‮ (‬شمال‮ ‬غرب‮) ‬أسقطوا ليل الأحد تمثالين لسلفيه أبراهام لينكولن وثيودور روزفلت،‮ ‬واصفاً‮ ‬إياهم بـ"الحيوانات‮" ‬ومطالباً‮ ‬بسجنهم.وقال ترامب في‮ ‬تغريدة على تويتر تعليقاً‮ ‬على الاضطرابات التي‮ ‬شهدتها بورتلاند ليل الأحد،‮ "‬ضعوا هذه الحيوانات في‮ ‬السجن حالاً‮. ‬اليسار الراديكالي‮ ‬لا‮ ‬يعرف سوى الاستفادة من القيادة الحمقاء للأغبياء‮. ‬هذا هو بايدن‮! ‬القانون والنظام‮!".‬ويحكم مدينة بورتلاند كما ولاية أوريغون خصوم ترامب الديموقراطيون.وكان حوالى‮ ‬300 شخص،‮ ‬بحسب الشرطة،‮ ‬تجمّعوا في‮ ‬وسط بورتلاند الأحد عشية‮ "‬يوم كولومبوس‮"‬،‮ ‬الذي‮ ‬يحيي‮ ‬فيه الأميركيون ذكرى اكتشاف كريستوف كولومبوس للعالم الجديد‮.‬غير أنّ‮ ‬ولايات ومدناً‮ ‬عديدة في‮ ‬سائر أنحاء الولايات المتّحدة‮ ‬غيّرت تسمية هذا العيد إلى‮ "‬يوم الشعوب الأصلية‮"‬،‮ ‬وذلك بسبب الاتهامات المتزايدة لكولومبوس بأنه الرجل الذي‮ ‬أرسى دعائم عصر الاستعمار والعنف العنصريين في‮ ‬القارة الأميركية.وليل الأحد بدأ المتظاهرون،‮ ‬الذين ارتدوا بغالبيتهم ملابس سوداء واعتمروا خوذات وكانوا ملثّمين،‮ ‬بإسقاط تمثال لروزفلت‮ ‬1858-1919 ‮ ‬مستخدمين في‮ ‬ذلك سيارة،‮ ‬قبل أن‮ ‬يسقطوا تمثال لينكولن‮ ‬1809-1865‮. ‬ورمى المتظاهرون طلاء على كلا التمثالين،‮ ‬كما تعرّضت جمعية بورتلاند التاريخية الواقعة على مقربة من المكان لعمليات تخريب.والإثنين قال رئيس شرطة بورتلاند تشاك لوفيل إنّ‮ "‬هذه المجموعة كانت تعتزم ارتكاب أعمال إجرامية عنيفة وإشاعة الفوضى‮"‬،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أنّ‮ ‬قوات الأمن اعتقلت ثلاثة من أفرادها‮.‬
يوم‮ ‬غضب
وأضاف أنّ‮ "‬أفراداً‮ ‬مسلّحين‮" ‬شاركوا في‮ ‬التظاهرة التي‮ ‬وصفها منظّموها بأنّها‮ "‬يوم‮ ‬غضب‮".‬بدوره شجب تيد ويلر رئيس بلدية بورتلاند هذه الأعمال التخريبية‮ "‬القذرة‮"‬،‮ ‬معتبراً‮ ‬أنّها‮ "‬تتعارض مع قيم هذه المدينة‮".‬وسبق لمتظاهرين في‮ ‬بورتلاند أن أسقطوا تمثالي‮ ‬رئيسين سابقين آخرين‮. ‬ويعود أحد هذين التمثالين لتوماس جيفرسون الذي‮ ‬امتلك أكثر من‮ ‬600 عبد على مدار حياته،‮ ‬والثاني‮ ‬لجورج واشنطن الذي‮ ‬كان‮ ‬يمتلك عبيداً‮ ‬أيضاً‮.‬

 

عدد المشـاهدات 45   تاريخ الإضافـة 16/10/2020   رقم المحتوى 43498
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/10/21   توقيـت بغداد
تابعنا على