00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  عبير صباح تعشق الريشة منذ طفولتها: متمسّكة بألواني والمساحات البيضاء وأذهب بلوحاتي إلى واقع بعيد

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

عبير صباح تعشق الريشة منذ طفولتها: متمسّكة بألواني والمساحات البيضاء وأذهب بلوحاتي إلى واقع بعيد

بغداد - صابرين علي

عبير صباح حسن  رسامة موهوبة من سكنة بغداد، شابة جميلة مثابرة ابتدأت الرسم مبكراً، لم يقف شيء امامها او عائق عن تحقيق حلمها وعلى الرغم من تفوقها في الدراسة، يبقى الرسم حلمها الوحيد فهوالشي الوحيد الذي  يضيف نكهة الى حياتها.

تحدثنا مع عبير عن تجربتها مع الرسم وعن أحلامها وكيف كانت البداية، وهل الموهبة صقلت بالتعليم، فاكدت (بالطبع انها موهبة اكثر من تعليم، وابتدأت الرسم بعمر 13 عاماً، وكانت رسوماتي جداً بسيطة، لكن عائلتي شجعتني على الاستمرار، عندما وجدوا رسوماتي بها نوع من الاحساس والجمال. وتأثير والدي الرسام، ورثت الموهبة منه ومن حبي للرسم قررت ان اطور من نفسي وقابليتي ورسوماتي، والرسم لعبير يمثل الكثير، اني ارسم حتى اهرب من الواقع، ليس لدي شغف اكثر من هذا، كان سابقاً حلمي ان ارسم لاتمكن من بيع لوحاتي، واحصل على ايراد مبالغ مالية، واشارك في معرض بغداد الدولي، واحلام كبيرة).

مضيفة (احلام وطموحات كثيرة، لكن في الوقت الحالي لم اعد اهتم، اذا كانت لوحاتي سوف تباع ام لا، لانني ارسم حتى اهرب من الواقع، كما قلت لا اكثر).

استطاعت عبير التنسيق بين موهبتها والدراسة، وتمكنت من الجمع بين الرسم والدراسة قائلة (بالنسبة للمدرسة، كانت مدرستي تطلب مني مساعدتها في غرفة الرسم، والقيام باعمال فنية.

بعد تخرجي من الثالث المتوسط،  اعطتني مدرستي كتاب لتعليم الرسم، والى الان موجود عندي، وكنت ايضاً ارسم بمختبرات المدرسة. اما مستواي الدراسي كان جيد، تمكنت في الصف الثالث  المتوسط التخرج بمعدل 86، لكن بسبب المستوى المادي الذي كانت تعاني منه العائلة، قررت والدتي تسجيلي في اعدادية تمريض، وبعدها تخرجت من اعدادية التمريض بمعدل 81 وبتفوق). الوان عبير تعني لها افاق بعيدة وعنها تقول (واجهت العديد من المشاكل على الرغم من الصعوبات بقيت متمسكة بالواني والمساحات البيضاء، وامزج بهدوء الواني، اذهب برسمي الى واقع بعيد، أرسم ما يجول في داخلي).

وعن حياتها العائلية قالت (متزوجة من انسان مثقف، و يقدر كل شيء يخص الفن، الحمد لله انه دائما يشجعني على تحقيق حلمي، انا كوني أمرأة احتاج دائما إلى الدعم الدائم والثقة، وجاء الدعم من زوجي، دائما يمد يد العون لي).

ولعبير مواهب متعددة تحدثنا عنها قائلة (اعجبت وتعلمت تصميم الازياء، ومستقبلا ادخل دورات تصميم ازياء حتى اطور معلوماتي، واتمنى ان اكون مصممة ازياء مختلفــــة، لامزج لوحاتي بتصاميمي).

 

عدد المشـاهدات 54   تاريخ الإضافـة 15/09/2020   رقم المحتوى 42596
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على