00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الجائحة توقف قلب ناظم شاكر وردود الأفعال تتواصل على رحيل النجوم

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

كورونا تواصل حصد مشاهير الكرة العراقية

الجائحة توقف قلب ناظم شاكر وردود الأفعال تتواصل على رحيل النجوم

بغداد – قصي حسن

نجم اخر يسقط بسبب مضاعفات فايروس كورونا، إذ ودعت الاوساط الرياضية الرسمية والاعلامية والشعبية، اول امس الجمعة 11-9-2020  واحدا من مشاهير الكرة العراقية وهو الكابتن ناظم شاكر عن عمر ناهز الـ62  لتواصل الجائحة سرقة النجوم بعد رحيل علي هادي واحمد راضي خلال شهر حزيران الماضي. ودخل ابو فهد المستشفى في العاشر من شهر آب الماضي بعد ثبوت اصابته في الفايروس اللعين ليمكث في العناية المركزة في اربيل، ورغم كل الجهود التي بذلت من الملاكات الصحية والطبية في اقليم كردستان وايضا الفريق الطبي الذي ارسله رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي من بغداد الى اربيل لم تمنع من ايقاف تدهور الحالة الصحية والدخول في غيبوبة في الساعات الاخيرة من حياته قبل ان يلفظ انفاسه ويترك ألم وغصة وحزن كبير من تداعيات الفايروس القاتل. وشكلت وفاة القامة الرياضية ناظم شاكر لوعة بعد 32  يوما قضاها في المستشفى، فالموت حاضر واحلام العراقيين مؤجلة والامنيات يصعب تحقيقها، وتبقى الانجازات والالقاب والكؤوس والجوائز شاهد عيان على ماقدمه الراحل للكرة العراقية.

الكاظمي ينعى النجم ناظم شاكر

ونعى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، رحيل النجم الدولي السابق ناظم شاكر إثر تبعات إصابته بفيروس كورونا في إحدى مستشفيات اربيل. وقال (بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يملؤها الحزن والأسى، نعزي أبناء شعبنا العراقي الصابر بأفول نجم وطني آخر، وبطل كبير في سمائه، الكابتن ناظم شاكر، تغمّده الباري بواسع رحمته وها هي جائحة كورونا تثلم جناح قلوب العراقيين مُجدداً في الأعزاء والأحبّة، عسى أن يكشف الرحمن غمّتها عن شعبنا المُحتسب إليه. ونعى وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، رحيل النجم الدولي السابق ناظم شاكر، قائلا (بقلوبٍ يعتصرها الألمُ والحزن ومزيد من الحزن والآسى مع التفويض للبارئ الأعلى بما أراد وقدر، تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى النجم الدولي السابق ناظم شاكر). كما نعى رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية، اللاعب الدولي السابق ناظم شاكر، وقال حمودي (رحيل شاكر شكّل صدمة موجعة للوسطين الرياضي والكروي، وألماً رخيماً للاعبين الذين عاصروه وزاملوه، وجمع كبير من اللاعبين الذين أشرف على تدريبهم، وناظم شاكر كان مثلاً للاعب الوطني الذي غيرته تسبق أداءه، وكثيراً ما كان سبباً مباشراً في تفّوق المنتخبات العراقية التي مثلها لاعباً فذّاً ومدافعاً شجاعاً عن كرة وسمعة بلده). وكان شهر حزيران 2020  قاسيا على الرياضيين، فبعد رحيل الكابتن علي هادي ومعاون مدير عام دائرة التنسيق والمتابعة في وزارة الشباب والرياضة فالح عودة، واصل الفايروس القاتل حصد ارواح العراقيين، ليأتي الدور على النجم الكروي احمد رياضي، لينثر وفاته الحزن محليا وعربيا وعالميا، فيما نعاه الفقيد ناظم شاكر ولبس عليه السواد قبل ان يلتحق به الى الدار الاخرة.

ردود افعال

وتوالت ردود الافعال على رحيل الكابتن ناظم شاكر عبر البيانات والرسائل والمنشورات والتغريدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومنذ خضوعه للفحص من المرض القاتل ودخوله المستشفى لم يتوقف وزير الشباب والرياضة عدنان درجال عن السؤال وزيارته في مشفاه باربيل وتقديم الدعم المعنوي والتسهيلات الممكنة والتوصيات للجهات المسؤولة عن العلاج حتى موعد الرحيل. وارسل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الاثنين 7-9-2020  فريق طبي الى اربيل لمتابعة الحالة الصحية لنجم المنتخبات الوطنية السابق الكابتن ناظم شاكر عقب اصابته بـ ڤيروس كورونا المستجد في التفاتة تؤكد المكانة الكبيرة لقطاعي الشباب والرياضة، واهتمام الكاظمي بالنجوم الذين خدموا المنتخبات الوطنية ورفعوا اسم العراق عاليا في المحافل الدولية. وقبل ذلك تفقد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال زميله شاكر في المشفى واطلع على حالته الصحية، وأعرب عن استعداده التام لنقل شاكر خارج العراق للرعاية الطبية إذا لزم الأمر، مؤكدا ان نجوم الرياضة وروادها ثروة وطنية حقيقية وارث عراقي يستحق منا ان نقدم له كل مانستطيع ولن نقصر معهم ابدا في العلاج او رعايتهم لرد الدين لهم تجاه بلدهم. وكان شاكر قد أُدخل إلى المشفى في العاشر من الشهر الماضي بعد ثبوت إصابته بكورونا، قبل أن تتدهور حالته الصحية نتيجة مضاعفات الفيروس.

مسيرة حافلة بالعطاء

ويعد ناظم شاكر واحدا من أبرز نجوم الدفاع في نادي القوة الجوية والمنتخب العراقي نهاية سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وشارك مع أسود الرافدين في العديد من البطولات الدولية من أبرزها كأس الخليج وبطولة كأس العالم في المكسيك عام 1986 .

وولد ناظم شاكر (ابو فهد) في بغداد عام 1958  وبدأ مسيرته الكروية لاعبا في الفرق الشعبية لمنطقة الدورة، أصبح عام 1975 لاعبا لنادي العمال، ثم لاعباً في فريق الطيران (القوة الجوية حاليا) عام 1976  ومثل منتخب شباب العراق عام 1978  ثم المنتخب الوطني من عام 1979  وكان ضمن تشكيلة المنتخب العراقي في نهائيات كأس العالم بالمكسيك عام 1986  والتي كانت مشاركته الأخيرة مع المنتخب العراقي، ومن ثم اعتزال اللعب نهائيا عام 1988  مع فريقه الطيران بسبب الإصابة.

عالم التدريب

ثم اتجه بعد ذلك إلى ميدان التدريب وكان أول فريق عمل معه كمدرب هو نادي السلام عام 1992 حيث كان عامه الأول في الدرجة الممتازة، ثم تقلد تدريب فرق الكرخ واربيل ودهوك والنفط وبيرس والقوة الجوية والمصافي وآرارات والميناء، كما احترف التدريب في اندية أردنية وإماراتية لاكثر من سبعة اعوام إلى جانب عمله ضمن الملاك التدريبي للمنتخب الأولمبي عام 2005  وتم تكليفه من قبل اتحاد كرة القدم للعمل كمدربا للمنتخب الوطني العراقي عام 2010 ولكنه قدم استقالته كمدرب للمنتخب العراقي في 12-1-2011 بعد خسارة المنتخب أمام منتخب إيران في بطولة غرب آسيا.

عدد المشـاهدات 481   تاريخ الإضافـة 12/09/2020   رقم المحتوى 42532
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على