00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  شذرات

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

شذرات

تَعِبت حياتي‮ ‬من فصولِ‮ ‬حياتي‮ ‬
وتَعِبتُ‮ ‬من تعبي‮ ‬ومن سَنواتي
ألقيْتُ‮ ‬عِبءَ‮ ‬الكونِ‮ ‬فوقَ‮ ‬دفاتري‮ ‬
وحَمَلتُ‮ ‬في‮ ‬سُفُنِ‮ ‬النَوى راياتي
ومراكبي‮ ‬تاهَتْ‮ ‬ببحرِ‮ ‬هَواجِسي‮ ‬
فَرجعتُ‮ ‬لا خيلي‮ ‬ولا‮ ‬غَزواتي‮ ‬
ألقى عليَّ‮ ‬البحرُ‮ ‬ماءَ‮ ‬جنونهِ
فَصقلتُ‮ ‬في‮ ‬ماءِ‮ ‬الجنونِ‮ ‬صِفاتي‮ ‬
أنا عالَمٌ‮ ‬وحدي‮ ‬أتيهُ‮ ‬بِكُلِّهِ
وأنا بفِردَوسي‮ ‬أقمتُ‮ ‬صلاتي‮ ‬
وكتَبتُ‮ ‬في‮ ‬سطرِ‮ ‬الهوى جُمَلَ‮ ‬الهَوى‮ ‬
وزَرعتُ‮ ‬في‮ ‬شَفةِ‮ ‬النَدى زَهراتي
ومَحَوتُ‮ ‬ذاكرةَ‮ ‬الوجودِ‮ ‬مُعلِّلاً
أنَّ‮ ‬الغرامَ‮ ‬يَجرُّ‮ ‬للوَيلاتِ
وكتَبتُ‮ ‬في‮ ‬نَفسي‮ ‬اِ‭?‬ليهِ‮ ‬سأنتَمي
وبِجِلدِهِ‮ ‬قد تَرتَمي‮ ‬غَمراتي‮ ‬
وإليهِ‮ ‬قد رَحَلَت سَوانحُ‮ ‬فكرتي
والى البعيدِ‮ ‬اُ‭?‬حِلُّ‮ ‬للحُرماتِ
إنِّي‮ ‬وإن طافَت إليهِ‮ ‬قَصايِ‭?‬دي
في‮ ‬سِحرِها مكسورةُ‮ ‬الشَذراتِ
ستطيرُ‮ ‬من وجعِ‮ ‬الحنينِ‮ ‬حَمايِ‭?‬مي
وبهِ‮ ‬تكونُ‮ ‬وتَنتَهي‮ ‬حَسَراتي
حرفاً‮ ‬بحرفٍ‮ ‬قَد نَسَجتُ‮ ‬لِما أرى وبهِ‮ ‬أنا توَّجتُ‮ ‬للخَلَجاتِ
كم طِفتُ‮ ‬في‮ ‬كُلِّ‮ ‬الدروبِ‮ ‬بمُفردي
أسعى إليهِ‮ ‬بلهفةٍ‮ ‬وأناةِ
علِّي‮ ‬وإن ظَمئت شفاهي‮ ‬أرتَوي‮ ‬
من نهرهِ‮ ‬في‮ ‬رقصَةِ‮ ‬المَوجاتِ
فَلَكم تَمنِّيتُ‮ ‬السَرابَ‮ ‬يَزورَني
حتّى أحدِّثَ‮ ‬عن‮ ‬غيابِ‮ ‬رواتي
قد كُنتُ‮ ‬أنقشُ‮ ‬رَغبتي‮ ‬وأحوكها
حتّى تُدثِّر لَيلَهُ‮ ‬ومضاتي
ولكم تَمنِّيتُ‮ ‬الطريقَ‮ ‬يُشيلني‮ ‬
للوعدِ‮ ‬أحمِلُ‮ ‬جمرتي‮ ‬بلَهاتي
وأعيد للأفراحِ‮ ‬نَسغَ‮ ‬أزاهري
وتعودُ‮ ‬روحي‮ ‬لحظةَ‮ ‬الهَمساتِ
ما أن بعدت وبي‮ ‬تَجهَّمتَ‮ ‬الدُنى‮ ‬
حتّى‮ ‬غَدت طُرُقُ‮ ‬الحياةِ‮ ‬فَلاتي
يا ربُّ‮ ‬إن‮ ‬يوماً‮ ‬كتَبتَ‮ ‬فراقَهُ
خُذني‮ ‬إليهِ‮ ‬بثورةِ‮ ‬النَزواتِ
لا أنتَ‮ ‬إلاّ‮ ‬أنتَ‮ ‬سرِّيَ‮ ‬قد‮ ‬يَرى‮ ‬
وبداخلي‮ ‬صَوتَ‮ ‬الجنونِ‮ ‬يُواتي
أدريكَ‮ ‬تَدري‮ ‬كُلَّ‮ ‬خافيةٍ‮ ‬بهِ
ولذا رَجوتُكَ‮ ‬فاستَجِبْ‮ ‬دَعواتي
أكتبهُ‮ ‬لي‮ ‬حتّى بِلوحِ‮ ‬مَنيَّتي
وإليَّ‮ ‬يبقى بعدَ‮ ‬يَومِ‮ ‬وفاتي
يا ربُّ‮ ‬كم أدعوكَ‮ ‬باسمِ‮ ‬مُحمَّدٍ
إحفَظهُ‮ ‬لي‮ ‬يا مُنتَهى‮ ‬غاياتي
كم موجعٍ‮ ‬إنّي‮ ‬أراهُ‮ ‬ولا أرى
مَن ذا سَيُكملُ‮ ‬لَو مَضى سَهَراتي
فأنا الحنانُ‮ ‬وبالحَنانِ‮ ‬تضمّهُ
وبضمّهِ‮ ‬قد تنَتَهي‮ ‬سَكَراتي

زينب العزاوي‮- ‬بغداد
 

عدد المشـاهدات 941   تاريخ الإضافـة 11/09/2020   رقم المحتوى 42486
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على