00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  حسين الجاف بعيداً عن الكتابة: أتفاءل بوجه أمي وأفتتح يومي بالإستماع إلى فيروز

حوارات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

حسين الجاف بعيداً عن الكتابة: أتفاءل بوجه أمي وأفتتح يومي بالإستماع إلى فيروز

بغداد - ياسين ياس

عند محاورتنا لاي مبدع يدور الحوار في اطار عمله الابداعي الا اننا في سلسلة حوارات مع أدباء ومثقفين وفنانين ابتعدنا عن الادب والشعر والقصة والفن مقتربين من الوجه الاخر لهم ، واليوم ستكون وقفتنا مع الاديب حسين الجاف عبر هذا الحوار:

{ هل لديك موهبة مخبأة بعيدة عن الادب؟

-نعم الاستماع والاهتمام بالموسيقى .

{ ماهو الشئ الذي تتفائل به دائما ؟

– وجه امي العلوية التي غادرت الى رحمته تعالى قبل اعوام والتي كنت اتصور وجهها الضحوك يطل علي كل صباح فيذكرني بقيمها وتملئ نفسي بالتفاؤل من خلال السير على نهج المحبة مع الجميع.

{ كلمة او عبارة تزعجك ؟

– فلان رحل او توفي هذه الكلمتين تغمر نفسي بالحزن دائما .

{ متى تذرف دمعه ؟

– عندما اشاهد ظلما يمارس ضد شخص لايقوى على مواجهة الظالمين .

{ حلم حققته ؟

كثيرة هي الاحلام منها الحلم بالدراسات العليا وكنت مظلوم في النظام السابق لكن سنة 2010  قدمت على رسالة الماجستير وحصلت على درجة الامتياز في اختصاص الادب الانكليزي.

{ ابرز صفة بشخصية حسين الجاف ؟

– الصدق والصراحة مع الاخرين .

{ تاريخ لن تنساه ؟

هو 29 -6  من عام 1985  يوم ولادة ولدي احمد.

{ هل شعرت في الندم على شئ انجزته ؟

– عندما اشعر بالندم احس اني شخص غير جدير بالاحترام .

{ ماذا علمتك الحياة ؟

– علمتني الحذر دائما مع ضمير نقي في خدمة الناس.

{ اخر كتاب قراته ؟

– عصفور من الشرق لتوفيق الحكيم وقد قراءته لمرتين متتاليتين.

{ اول بلد زرته ؟

– تركيا عام 1991 .

{ أول شيء تقوم به في الصباح الباكر ؟

– اشكر الله على نهوضي من نومي سالما لاستمع الى فيروز .

{ اول هدية تلقيتهــــــــــا في حياتك ؟

– ساعة لمناسبة نجاحي من الاول متوسط وذلك من والدي رحمــه الله.

{ ماذا اكتسبت وانت في بيتك خلال مدة الحظر الصحي ؟

– الحظر كان فرصة لاعادة قراءة الكتب مضى على تصفحها اكثر من 30 عاما وتعلمت ايضا الصبر وان لاياخذني الهم بسوء المرض لان نصف المرض كما يقول ابن النفيس اوهام .

{ خلال فترة الحظر الصحي اقيمت العديد من الفعاليات باتحاد الادباء الكترونيا هل تابعتها ؟

– تابعت ندوتين لاتحاد ادباء العراق المركزي وادباء النجف ولقاء مثير عن نشاطاتي الادبية والقصصية والسؤال عن مجمل اعمالي من خلال المنبر التفاعلي لاتحاد ادباء النجف ولدي لقاء قريب مع دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقاف.

{ كلمة اخيرة ؟

اتمنى للعراق الامن والاستقرار والرخاء كونه بلد عظيم وهو واحد من معالم الارض الحقيقية.

عدد المشـاهدات 7370   تاريخ الإضافـة 17/08/2020   رقم المحتوى 41736
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على