00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أتركوها تعيش بسلام .. بشاعة الصيد الجائر

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أتركوها تعيش بسلام .. بشاعة الصيد الجائر

بينما كنت مع اتصال باحدى صديقاتي اخذت تتباهى بوجبة اعداد الغداء البحرية كانت عبارة عن انواع من حيوانات البحرية من السمك مع سرطعون وتتحدث بكل تشويق بنوع نادر سوف تكون لها نصيب في صحنها وبدأت اسأل عن اسماء وانواع وجبتها الشهية ..ودخلت اجري بحث مدى مصداقية علامها بأن صحنها من اغلى صحون بالعالم وهنا المفاجئة فعلا انها من اثمن الاطباق لانها تحتوي على انواع من الحيوانات القابلة للنقراض يالله سوف تأكل وجية بعد سنوات ليس لها وجود كم سعيده هي وعائلتها بهذا الانجاز ..نعم هذا حال معظم العوائل لاادراك لمدى جرائمنا بحق التوازن البيئي ولا استثني نفسي ضمن القائمة دخلت المطبخ لعداد وجبت الغداء وكانت تحضير وجبة سمك وانا اقوم بغسلها فتفاجئ بكثرة البيض في احشاءها انها بالمئات بدون مبالغة ولكني تألمت لانها كانت المرة الاخيرة التي تطرح انتاج لنا واخذت ادرك لو تركناها عدت اسابيع كم سوف نستفيد منها وكم سوف يساعد بنخفاض سعرها لوفرتها في السوق هذا مثل بسيط للصيد الجائر فكم من ثروة بحرية تعاني من هذه الظاهرة شد انتباهي هذا الموضوع وقرر اخذ قسط من المعلومات واذا اتفاجئ بكمية انواع الحيوانات المنقرضة داخل العراق نعم بالعراق لصعوبة الحياة ولجلب لقمة العيش اكثر الصيادين يغضون النظر عنما يقترفون بحق الام الطبيعة ..

يعرف النظام البيئي بأنّه النظام المكون من تفاعل المواد والمواد غير الحية في البيئة بطريقة معقدة ومتبادلة كما يشمل النظام البيئي على العنصر البشري الذي يعتبر العنصر الأكثر أهمية ويعتبر الأكثر هيمنة، فهو يمارس مجموعة من النشاطات التي تدعم هذا النظام أو تضر به، مثل الصيد الجائر الذي يؤدي ألى إحداث خلل في التوازن البيئي، وتقع على البشر مسؤولية الحفاظ على هذا النظام لضمان استمرار الحياة على كوكب الأرض، وفي هذا المقال سيتم تعريف الصيد الجائر الصيد الجائر يمكن تعريف الصيد الجائر على أنّه أي نشاط صيد يؤدي إلى تأثير سلبي على عدد واستمرار أنواع محددة من الحيوانات، فمع زيادة عدد البشر على كوكب الأرض منذ الثورة الصناعية ظهرت مشكلة الصيد الجائر بشكل واضح، وقد عرض الصيد الجائر الحياة البرية للخطر كما دفع بعض الأنواع إلى الانقراض فمنذ عصور الحجرية يصطاد البشر أنواع مختلفة من الحيوانات عرضتها لخطر الانقراض، وذلك في وقت كان فيه الصيد وسيلة للبقاء على قيد الحياة وليس رياضة فقط، وعلى الرغم من تشريع بعض القوانين التي تهدف إلى تنظيم الصيد ومنع وصوله إلى مرحلة الصيد الجائر إلى أنّ هناك آثار سلبية لعملية الصيد على البيئة والحياة البرية، وفي ما يأتي بعض أهم هذه الآثار

الخلل البيئي تتميز البيئة بتوازن دقيق بين عناصرها المختلفة، حيث إنّ الحيوانات لها طرقها الخاصة للحفاظ على أنواعها بأعداد متوازنة دون الحاجة للتدخل البشري، أي أنّ الصيد يعمل على إحداث خلل في هذه العناصر كما يشير علماء البيئة، فاصطياد نوع من الحيوانات يؤدي إلى زيادة عدد فرائسها، إي أنّه يؤدي إلى تدمير توازن عالم الافتراس، وذلك على الرغم من فرض القوانين التي تنظم عملية الصيد وتمنع الوصول لمرحلة الصيد الجائر. زيادة خطر الانقراض: تتنبأ جامعة ميشغان إلى 25% من حالات الانقراض في القرن الحادي والعشرين مرتبطة بعملية الصيد، مثل ما حدث مع الحيتان والحيوانات الأفريقية المهددة

لذلك هناك منظمات تضع على عاتقها حماية الحيوانات القابلة للنقراض

ولكن لاتوجد في العراق فطيور الاهوار والثروة البحرية في البصرة تلتقط انفاسها الاخيرة .. بسبب الصيد، فعلى الرغم من وجود القوانين المنظمة للصيد، فإنّ الصيد الجائر وهو صيد غير قانوني، فإنّه لا يمكن تنفيذ القانون ومعاقبة من ينتهكونه في المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة، حيث من الصعب إلقاء القبض على جميع من يمارسون الصيد الجائر

اذا لم تكون هناك ثقافة لدي الصياد فهل لدينا قانون مفعل لحماية الحيوانات القابلة للنقراض

لماذا لاتوجد ارشادات لتقليل  فالحيوان الذي سوف يمنح الحياة بعد موسم لبني صنفه قتل وحرمت نفسك من رزقك واستعجلت بصيده ..فهل لكم تركها تعيش بسلام ..

بعض الحيوانات وصل درجة الانقراض فرفقأ لمن يشاركنا الارض والماء والسماء.

 عبير حامد صليبي – بابل

 

عدد المشـاهدات 1973   تاريخ الإضافـة 30/07/2020   رقم المحتوى 41311
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2020/8/13   توقيـت بغداد
تابعنا على